أعراض سلس البول

أعراض سلس البول
أعراض سلس البول

ما أعراض سلس البول؟

تدل مشكلة سلس البول على حدوث تسرب لاإرادي للبول نتيجة ضعف أو فقدان السيطرة على عضلات المثانة، وتختلف الأعراض التي قد تكشف عن الإصابة بسلس البول تبعًا لنوع سلس البول لدى المصاب، وبالإمكان شرح أنواع سلس البول والأعراض المرتبطة بها على النحو الآتي:[١]

  • سلس البول الإجهادي: تتمثل أعراضه بتسرب البول عند تعرض المثانة البولية لضغط إضافي مفاجئ عند القيام ببعض الأنشطة؛ مثل رفع الأوزان الثقيلة، أو السعال، أو العطاس، أو الضحك، أو ممارسة الرياضة، وعادةً ما تكون كمية البول النازلة صغيرة، لكن يمكن أن تخرج أحيانًا كميات أكبر، خاصةً إذا كانت المثانة ممتلئة جدًا.
  • سلس البول الإلحاحي: من أعراضه الشعور بالحاجة المفاجئة والشديدة للتبول وعدم القدرة على تأخير الذهاب لدورة المياه، وغالبًا ما يكون هناك بضع ثوان فقط بين الحاجة إلى التبول وإخراج البول، وقد تكون الحاجة إلى التبول ناتجة عن تغيير مفاجئ في الوضعية المحيطة بالشخص؛ كسماع صوت تدفق الماء من الصنبور أو حتى أثناء القيام بالعلاقة الجنسية، وغالبًا ما يحدث هذا النوع من سلس البول كجزء من مجموعة من الأعراض التابعة لما يُعرف بمتلازمة فرط نشاط المثانة، التي تحدث عندما تكون عضلة المثانة أكثر نشاطًا من المعتاد، وفي المناسبة فإن بوسعك التعرف أكثر على هذه المتلازمة عبر قراءة متلازمة فرط نشاط المثانة وأعراضها.
  • سلس البول المختلط: تشتمل أعراض سلس البول المختلط على أعراض كل من سلس البول الإجهادي والإلحاحي؛ كتسرب البول عند العطس أو السعال مع وجود عوامل محيطة أيضًا تحفز على ذلك.
  • سلس البول الفيضي: يُطلق عليه أيضًا احتباس البول المزمن، وفيه لا يتمكن الشخص من إفراغ المثانة تمامًا عند التبول، مما يؤدي إلى تضخم المثانة فوق حجمها المعتاد.
  • سلس البول الكلي: يُعرف سلس البول الشديد أو المستمر أحيانًا باسم سلس البول التام، ومن أهم أعراضه إخراج كميات كبيرة من البول باستمرار حتى في الليل عند النوم.


لماذا يحدث سلس البول؟

غالبًا ما يرتبط سلس البول عند الرجال بمشاكل عديدة، من أهمها الآتي:[٢][٣]

  • أمراض البروستاتا وعلاجاتها، بما في ذلك تضخم البروستاتا، وسرطان البروستاتا، واستئصال البروستاتا.
  • تلف في الأعصاب أو في العضلة العاصرة في المثانة؛ فقد ينشأ سلس البول الإلحاحي بسبب انضغاط عضلات المثانة بشدة لدرجة فقدان العضلة العاصرة القدرة على كبت البول.
  • انسداد مجرى البول، مما يؤدي إلى تراكم البول في المثانة والتسبب بسلس البول الفيضي، وهذا قد يرتبط بتضخم غدة البروستاتا، أو تضيق مجرى البول، أو بسبب ضعف عضلات المثانة.
  • شرب الكحوليات وتناول بعض الأدوية الموصوفة أو التي لا تستلزم وصفة طبية؛ مثل مدرات البول، أو مضادات الاكتئاب، أو المهدئات، أو المواد المخدرة، أو أدوية البرد، فضلًا عن الأدوية الهادفة إلى إنقاص الوزن.
  • بعض أنماط الحياة السيئة؛ كعادات الأكل السيئة أو تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك، وعادات شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الغازات، والخمول البدني، والتدخين.
  • أسباب وعوامل إضافية؛ كالشيخوخة، والإمساك، والعيوب الخلقية في الجهاز البولي، وانسداد المسالك البولية بسبب الأورام أو الحصوات في المسالك البولية، والسعال المزمن، ومرض السكري، والسمنة.


هل يمكن علاج سلس البول؟

يعتمد علاج سلس البول على نوع سلس البول وشدته والسبب الكامن وراءه، وغالبًا ما يُحدد الطبيب العلاج المناسب بعد إجراء الفحوصات البدنية والتحاليل المخبرية بالتدريج، وقد تتضمن العلاجات المتبعة لسلس البول ما يلي:[٤]

  • يُنصح ببادئ الأمر بتدريب المثانة على تأخير التبول بعد الشعور بالرغبة في الذهاب لدورة المياه، وهذا يتضمن الانتظار لمدة 10 دقائق في كل مرة تشعر فيها بالحاجة إلى التبول لغرض إطالة الوقت بين مرات الذهاب إلى المرحاض تدريجيًا حتى تصل إلى مرة كل ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات ونصف.
  • القيام بالإفراغ المزدوج للمثانة للمساعدة على تعلم تفريغ المثانة بشكل كامل لتجنب سلس البول الزائد، ويكون ذلك بالتبول ثم الانتظار بضع دقائق والمحاولة مرة أخرى.
  • تنظيم جدول للتبول كل ساعتين إلى أربع ساعات بدلاً من انتظار الحاجة للذهاب إلى دورة المياه.
  • تقييد شرب السوائل لاستعادة السيطرة على المثانة؛ وذلك قد يتضمن تجنب تعاطي الكحول والتقليل من الكافيين أو الأطعمة الحمضية، فضلًا عن فقدان الوزن وزيادة النشاط البدني أيضًا لتخفيف حدة المشكلة.
  • ممارسة تمارين تقوية عضلات المثانة التي تساعد في التحكم في التبول، والتي تُعرف باسم تمارين كيجل، وفي المناسبة فإن بوسعك التعرف أكثر على هذه التمارين عبر قراءة طريقة عمل تمارين كيجل للرجال.
  • الخضوع لإجراء يُعرف بالتحفيز الكهربائي، الذي يتم عبر إدخال أقطاب كهربائية بشكل مؤقت في المستقيم لتحفيز عضلات قاع الحوض وتقويتها.
  • استخدام العلاجات الدوائية التي تشمل فئات كثيرة، منها الأدوية المضادة للكولين، التي تعمل على تقليل فرط نشاط المثانة؛ والأدوية المرخية لعضلات المثانة التي تعمل على زيادة قدرة المثانة على الاحتفاظ بكميات أكبر من البول، مما يساعد على إفراغ المثانة بشكل كامل؛ والأدوية حاصرة ألفا التي تعمل على إرخاء عضلات عنق المثانة والألياف العضلية في البروستاتا لتجعل من السهل إفراغ المثانة.
  • علاجات إضافية؛ مثل الاستعانة بحقنالبوتكس في الأنسجة المحيطة بالإحليل لغرض الحفاظ على بقاء مجرى البول مغلقًا وتقليل تسرب البول.


مَعْلومَة: هل توجد علاجات طبيعية لسلس البول؟

تُساعد بعض العلاجات الطبيعية والعشبية في السيطرة على أعراض بعض المشاكل المسالك البولية، بما في ذلك مشكلة فرط نشاط المثانة الذي يؤدي إلى سلس البول، لكن يتوجب عليك قبل تناول أي من هذه العلاجات استشارة الطبيب لتجنب تفاعلها مع الأدوية الأخرى والتسبب بآثار جانبية، وعلى العموم فإن أهم هذه العلاجات يتضمن الآتي:[٥]

  • الخلطات العشبية الصينية: قد تحتوي هذه الخلطات على مزيج من عشر أعشاب صينية تقليدية، وهنالك بعض الدراسات التي حاولت إثبات فعاليتها في علاج سلس البول ومشاكل البروستاتا.
  • حرير الذرة: يعد علاجًا تقليديًا للعديد من الأمراض، بما في ذلك التبول اللاإرادي وتهيج المثانة، وقد يساعد في تقوية واستعادة الأغشية المخاطية في المسالك البولية لمنع سلس البول.
  • بذور اليقطين: تعد بذور اليقطين غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تمتلك خصائص مضادة للالتهابات، وقد وجدت إحدى الدراسات أن زيت بذور اليقطين يحسن وظيفة المسالك البولية غير الطبيعية، كما أن دراسة يابانية أخرى وجدت أن بذور اليقطين ومستخلص بذور فول الصويا يقلل بشكل كبير من سلس البول.
  • شاي كوهكي: هو عبارة عن مستخلص نبات شبه استوائي من جنوب الصين، وهو غني بمضادات الأكسدة، كما تبين أنه مفيدٌ لحماية المثانة من المشاكل.

المراجع

  1. "Urinary incontinence", nhs, Retrieved 22/1/2021. Edited.
  2. Healthwise Staff (21/08/2019), "Urinary Incontinence in Men", uofmhealth, Retrieved 22/1/2021. Edited.
  3. "Symptoms & Causes of Bladder Control Problems (Urinary Incontinence)", The National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases Health Information Center, Retrieved 22/1/2021. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff, "Urinary incontinence", mayoclinic, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  5. Kristeen Cherney (07/03/2019), "What Home Remedies Work for an Overactive Bladder?", healthline, Retrieved 23/1/2021. Edited.

370 مشاهدة