أثر الحسد على العلاقة الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

الحسد

يُعرف الحسد بأنه تمني الحصول على نعمة معينة مقابل زوالها عن الشخص المحسود، ويعد الحسد أحد أبشع وألأم الصفات التي قد يتصف بها الأشخاص، فالشخص الحاسد لا يبرح الهم والعناد والسخط على قسمة الله تعالى بين عباده، فلا يعود عاقبة حسده سوى عليه ويرتد كيده في نحره بإذن الله. الحسد والحُسّاد مذمومان وخطرهما واضح وبالغ، وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالاستعادة من الحسد والحُسّاد في قوله تعالى: وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ.[الفلق:5] وفي هذا المقال سنبين أثر الحسد على العلاقة الزوجية، والفرق بين الحسد والغبطة وعلاج الحسد[١]


أثر الحسد على العلاقة الزوجية

قد يصيب الحسد الزوجين دون شك، ويأتي جرّاء حقد شخصٍ معين أو تمني زوال نعمة ما أنعم الله عليهما بها، من سعادةٍ أو أطفال أو رزقٍ وفير، كما أن الآثار المترتبة على هذا الأمر متعددة، في ما يأتي بعض هذه الآثار:[٢]

  • انتشار عدد من المشاكل المالية والعائلية.
  • يرى كل منهما الآخر بمنظر قبيح أو أحدهما للآخر.
  • أيّ مشكلة تافهة قد تتفاقم دون التماس الأعذار لبعضهم البعض.
  • الضجر من الجلوس في منزل الزوجية دون وجود أسباب.
  • إصابة أحد الزوجين أو كلاهما بأمراض يصّعب تفسيرها أو تشخيصها.
  • الغضب الزائد والمتكرر بين الزوجين دون وجود أسباب مقنعة.


الفرق بين الحسد والغبطة

يمكن إجمال الفرق بين الحس والغبطة فيما يأتي:[٣]

  • الحسد يأتي من خلال تمني زوال النعمة عن الآخرين والحصول عليها من قِبَل الحاسد أو تمني زوالها عن الآخرين دون تمني الحصول عليها.
  • الغبطة أن يتمنى الشخص ما عند غيره من النِعم، مع تمني ثبات هذه النِعَم على صاحبها.
  • ذُكِرَ الحسد في القرآن الكريم، وأمرنا الله عز وجل بالتحصّن منه من خلال سور معينة وآيات قرآنية مختلفة.
  • تُعد الغبطة أحد أنواع الحسد المحمود، فهي لم تذكر في القرآن الكريم لكونها غير مضرة بصاحبها أو من تتمنى مثل نعمه.
  • أحد الأمور التي يمكن من خلالها التفريق بين الحسد والغبطة هو الآثار والأعراض، فالحسد له آثار وأعراض واضحة، أما الغبطة فلا.


علاج الحسد

في ما يأتي بعض الأمور التي من شأنها تحصين المؤمن من الحسد والحاسدين:[٤]

  • أهم الأمور التي يُعالَج بها الحسد هو الدعاء ومناجاة الله سبحانه وتعالى، يأتي هذا الأمر من خلال قراءة الأذكار والأوردة الصباحية والمسائية، بالإضافة لقراءة بعض السور والآيات القرآنية كسورة الفاتحة وآية الكرسي وغيرها.
  • الاستعانة بشخص يتمتع بالقدرة على رقي الناس بالرقية الشرعية.
  • يلجأ العائن لغسل كل من وجهه ويديه وركبتيه ومرفقيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح وما شابه، ثم يصب ذلك الماء على من أصابته العين ويغتسل به.
  • يتوجب على المحسود أن يكون ذو قلبٍ قوي، لا يستسلم لمثل هذه الأمور ويضعف الشيطان عزيمته، وأن يُذكّر نفسه بأن كيد الشيطان ضعيفا.
  • تطهير البين من سائر المعاصي والآثام، فهذه المعاصي تجلب الشياطين وتنفر الملائكة، فتُرفع عناية الله عن أهل هذا البيت ويكون بذلك أكثر عُرضة للشياطين وأعمالهم.


المراجع

  1. "الأخلاق والآداب الإسلامية :: العلاقة مع المجتمع"، almaaref، اطّلع عليه بتاريخ 30/7/2019. بتصرّف.
  2. "علامات الحسد بين الزوجين والرقية الشرعية"، thaqfya، اطّلع عليه بتاريخ 30/7/2019. بتصرّف.
  3. "الفرق بين الغبطة والحسد"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 30/7/2019. بتصرّف.
  4. "علاج الحسد والعين"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.