أبيات شعر عن الحزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٤ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
أبيات شعر عن الحزن

أبيات شعر عن الحزن

ودَّعتُ شرخَ صِبايَ قبلَ رحيلِهِ

ونَصَلتُ منه ولاتَ حَينَ نُصولِهِ

وَنفَضتُ كفّيَ من شبابٍ مُخلِفٍ

إيراقهُ للعين مِثلُ ذبوله

وأرى الصِّبا عَجِلاً يَمُرُّ وإنني

ساعدتُ عاجلَهُ على تعجيله

سَعُدَ الفتى متقّبلاً مِن دهره

مقسومَه بقبيحهِ وجميله

وأظُنّني قد كنتُ أرْوَحَ خاطراً

بالخطبِ لو لم أُعنَ في تأويله

لكن شُغِفْتُ بأن أُقابلَ بينه

أبداً وبين خِلافه ومثيله

وَشَغَلتُ بالي والمصيبَةُ أنني

أجني فراغَ العُمرِ مِن مشغوله !

يأسٌ تجاوزَ حَدَّه حتى لقد

أمسيتُ أخشى الشرَّ قبلَ حُلوله

وبَلُدْتُ حتى لا ألَذُّ بمُفْرحٍ

حَّذَرَ انتكاستهِ وخوفَ عُدوله!

إيهٍ أحبَّايَ الذينَ ترعرعوا

ما بين أوضاحِ الصِّبا وحُجوله

إني وإنْ غَلبَ السلُّو صَبابتي

واعتضتُ عن نجم الهوى بأُفوله

لتَشوقُني ذكراكُمُ ويهُزُّني

طَربٌ إلى قالِ الشباب وقِيِله

أحبابَنا بين الفُرات تمتَّعوا

بالعيش بين مياهه ونخيله

وتذكَّروا كَلفَ امرئٍ متشوّقٍ

منزوفِ صبرٍ بالفراق ، قتيله

حرّانَ ، مدفونِ الميولِ ، وعنَدكم

إطفاءُ غُلَّتِه وبعثُ ميوله

حَييْتُ " سامَرّا " تحيَّةَ مُعجَبٍ

بروُاءِ مُتَّسِعِ الفِناء ظَليله

بَلدٌ تساوَى الحسنُ فيه ، فليلُهُ

كنهاره ، وضَّحاؤه كأصيله

ساجي الرياحِ كأنما حلَفَ الصَّبا

أن لا يمُرَّ عليه غيرُ عليله

طَلْقُ الضواحي كاد يُربي مُقفِرٌ

منه بنُزهتهِ على مأهوله[١]


خواطر حزينة

ما أصعب أن تبكي بلا دموع وما أصعـــــب أن تذهب بلا رجوع

وما أصعب أن تشعر بالضيق وكأن المكان من حولك يضــــــيق

ما أصعب ان تتكــلم بلا صـــــوت

أن تحيـا كى تنتــظر المــــــوت

ما أصعب ان تشــــعر بالســـــــأم

فتــرى كل من حــــولك عــــــدم

ويسودك إحســـــــاس النـــــــدم

على إثــم لا تعرفه وذنب لم تقترفه

ما أصعب أن تشـــــعربالحــزن العميـق

وكأنه كامـنٌ فى داخــلك ألـــم عريــــق

تستـــكمل وحــدك الطــريــق

بلا هـــــدفٍ بلا شــريكٍ بلا رفيــقٍ

وتصيــر أنــت و الحزن و النـدم فريــق

وتـــجد وجـــهك بين الدمــــوع غريـق

ويتحــول الأمــل البــاقي إلى بريـق

ما أصعب أن تعـــيش داخــل نفـــسك وحيـد

بلا صديــــقِ بلا رفيـــــقِ بلا حبيـــبِ

تشـــــعر أن الفــــرح بعـــــيد

تعانى من جــــرح .. لا يطــيب

جـــرح عمـيق.. جـــرح عنـيد. . جـــرح لا يـــداويــه طبيـــب..[٢]


كلام حزين عن الحياة

يا أيها الإنسان مالك قاسياً

تنسى الأمان وتلهو عابثاً

ها قد نسيت أن كان لك ميتاً

كفنته بيديك وأذهبت به لمصيره

تحت التراب لا تدري ما هو شانه

هل في الجنان منعما أم شأنه النيران؟

هلا توقفت قليلا تتعظ

ماذا المصير وأين تؤدي بك الألعاب؟

تشب الطفولة نحو العلا

وسوء الحواضر مستنظرا

لأباء جحدوا النعما

وأضحوا فريسة للزنا

وتأتي النتائج متوقعة

بأحمال الأجنة مترفقا

ولكن من جحد البشر

رموا النطفة المتحفظة

يقوموا فيرتكبوا الفواحشا

ويرموا النتائج تكبرا

وما ذنب ذاك الرضيع الذي

من سوء حظه أن كانا منكما

وسوء الجحيم لكم منتظرا

وذل المعاصي يعانيها الجنين

بدنيا لا رحمة فيها إلا قليل

وهل بعد رحمة أبويه متنفسا

سوى رحمة الحق الإله

ينجيه من سوء الوفاة

وينتقم المنتقم القدير

من العاصيين بسوء العقاب

ويا أسفاه على دنيا البشر

قل فيها الحنان وندر

سوى في حيوان عقيم

يسبح ويوحد للإله بلا كلام

وتجري عليه إرادة قدير

يعلم ذاك المذنب معنى الضمير.[٣]


المراجع

  1. "سامراء..."، adab، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2020.
  2. "ما اصعب ان تبكى بلا دموع .. كلام جميل بس حزين"، gerasanews، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2020.
  3. "اجمل اشعار حزينة جدا عن الدنيا وقصائد تدمي القلوب"، i7lm، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2020.