هل يجوز أكل لحم التمساح؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٠
هل يجوز أكل لحم التمساح؟

ما حكم أكل لحم التمساح؟

حُرّم أكل لحم التمساح في الإسلام، وأجمع على هذا الحكم كل من المذاهب الحنفيّة والشافعيّة والحنبليّة، إذ قال الشافعيّ: "وإنّما حُرّم التمساح كما قال الرافعي في الشرح: للخبث والضرر، نعم، كلام التنبيه يقتضي أنّ تحريمه لكونه مما يتقوى بنابه، ولا ينبغي تعليل تحريمه بذلك، فإن في البحر حيواناً كثيراً يفترس بنابه كالقرش وغيره، وهو حلال"، وجاء في الروض المربع: "ويباح حيوان البحر كله لقوله تعالى: {أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ}[١]، إلا الضفدع لأنها مستخبثة، و إلا التمساح لأنه ذو ناب يفترس به.[٢]


الحيوانات التي يحرم أكل لحومها في الإسلام

قال الله تعالى في كتابه الكريم: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ}[٣]، وبناءً عليه حرّم الإسلام العديد من الأطعمة في القرآن الكريم والسُّنّة النبويّة الشريفة في العديد من المواضع، سنذكرها في الأسفل:[٤]

  • الميتة: وهو الحيوان الذي مات قبل أن يُذبح باستثناء السّمك والجراد، إذ قال عليه السلام: [أحلَّت لَكُم ميتتانِ ودَمانِ ، فأمَّا الميتَتانِ، فالحوتُ والجرادُ، وأمَّا الدَّمانِ، فالكبِدُ والطِّحالُ][٥].
  • الدم المسفوح والحم الخنزير.
  • الْمُنْخَنِقَةُ: وهو الحيوان الذي يُخنق حتى يموت.
  • الْمَوْقُوذَةُ: هو الحيوان الذي يُضرب بأداةٍ ما حتّى يموت.
  • الْمُتَرَدِّيَةُ: هو الحيوان الذي سقط من مكان مرتفع ومات.
  • النَّطِيحَةُ: هو الحيوان الذي يموت نتيجة نطح حيوان آخر.
  • مَا أَكَلَ السَّبُعُ: وهو الحيوان الذي نهشه حيوان آخر، وأكل من لحمه، لكن إذا لحقت بالفريسة قبل موتها، ثمّ سميت عليها وذبحتها، فيحلُّ لك أكلها، لقوله تعالى: {وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ}[٦].
  • الأطعمة التي يُذكر عليها اسمًا غير اسم الله: قال تعالى: {وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ}[٧] يُحرّم على كل مسلم أكل ذبائح المرتدّين والمجوس والمشركين، أمّا ذبائح النصارى واليهود، فحلالٌ أكلها، لقوله تعالى: {وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ}[٨].
  • الذبائح التي تذبح لغير الله تعالى: يحرُم على المسلم أن يأكل من الذبائح التي يذبحها الناس للأولياء والصالحين والأموات، إذ قال الله تعالى وهو يتحدث عن الأطعمة المحرمة: {وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ}[٩].
  • لحوم الحُمُر الأهلية والبغال: ذُكر تحريمها في السُّنة النبوية الشريفة.


قد يُهِمُّكَ: سبب حرمة أكل لحوم الحيوانات المفترسة

عن عبدلله بن عباس رضي الله عنه قال: [أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ نَهَى عن كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ، وَعَنْ كُلِّ ذِي مِخْلَبٍ مِنَ الطَّيْرِ][١٠]أمّا بالنسبة لأسباب منع الإسلام أكل لحوم بعض الحيوانات، فتكمن في أنّ الحيوان عندما ينقض ليأكل فريسته يفرز بعض الهرمونات التي تساعده في صيد وقتل الفريسة، وبالتالي إذا هممت لتأكل حيوان مفترس، فإنّك ستكتسب بعض صفاته، إذ يقول أحد أساتذة علم التغذية في بريطانيا: "إن هذه الإفرازات تخرج في جسم الحيوان حتى وهو حبيس في قفص عندما تقدم له قطعة لحم لكي يأكلها "، كما أُجريت العديد من الدراسات على تلك القبائل التي تأكل وتفترس الحيوانات المفترسة، وتبيّن أنّها بعد فترة تُصبح لديها قابلية لأكل لحوم البشر أيضًا.[١١][١٢]


المراجع

  1. سورة المائدة، آية:96
  2. "حرمة أكل الفيل والتمساح"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  3. سورة المائدة، آية:3
  4. الشيخ صلاح نجيب الدق، "أحكام الأطعمة"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  5. رواه الألباني ، في صحيح ابن ماجه ، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:2695 ، صحيح.
  6. سورة المائدة، آية:3
  7. سورة الأنعام، آية:121
  8. سورة المائدة، آية:5
  9. سورة المائدة، آية:3
  10. رواه مسلم ، في صحيح مسل، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1934، صحيح.
  11. "الحكمة من تحريم أكل لحوم الجوارح"، فتوى، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  12. "حكم أكل الحيوانات البرية ذوات الظفر والناب"، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.