تعرف على حكم الصلاة بالحذاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٣ ديسمبر ٢٠٢٠
تعرف على حكم الصلاة بالحذاء

هل يجوز الصلاة بالحذاء؟

كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلّي بنعليه وخفيه الطاهرين، ولذلك فالصلاة بالحذاء سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، وفي ذلك مخالفة لليهود فهم لا يصلون بأحذيتهم، لكن لا يجب أن يكون على الحذاء أي أوساخ، فإذا كان قذرًا أو عليه أتربة وغبار أو نجاسة ونحو ذلك، فالأفضل أن تخلعه قبل أن تدخل إلى مكان الصلاة،[١]قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [خالِفوا اليهودَ فإنهم لا يصلُّون في نعالِهم ولا خِفافِهم][٢]، فالأصل في الصلاة بالنعال جائزة طالما كانت الأحذية طاهرة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [إذا جاءَ أحدُكُم إلى المسجدِ فلينظُر فإن رأى في نعليهِ قذرًا أو أذًى فليمسَحهُ وليصلِّ فيهِما][٣]،[٤]وإذا كنت تتساءل عن سبب خلعنا الأحذية اليوم عند دخول المساجد فالسبب هو للحفاظ على نظافة الفرش ومنعًا لتأذي المصلين في حال كان حذاء أحدهم فيه أوساخ أو نجاسة.[٥]


الصلاة بالحذاء من السنن المهجورة

تعرف السنن المهجورة بأنها سنن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم التي شاع تركها بين المسلمين، سواء أكانت سننًا قولية أو فعلية، والتي قد لا يكون عوام الناس يعلمون عنها، لذا وجب عليك تبليغها للناس في حالة علمك بها،[٦]ومن السنن المهجورة عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هي الصلاة بالحذاء، وعلى الرغم من ثبوت صلاة عليه السلام بالنعل إلا أن هذه السنة على الأغلب غير موجودة اليوم، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: [بينَما رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يصلِّي بأصحابِهِ إذ خلعَ نعليهِ فوضعَهُما عن يسارِهِ فلمَّا رأى ذلِكَ القومُ ألقوا نعالَهُم فلمَّا قضى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ صلاتَهُ قالَ ما حملَكُم علَى إلقاءِ نعالِكُم قالوا رأيناكَ ألقيتَ نعليكَ فألقينا نعالَنا فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إنَّ جبريلَ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أتاني فأخبرَني أنَّ فيهِما قذرًا - أو قالَ أذًى - وقالَ إذا جاءَ أحدُكُم إلى المسجدِ فلينظُر فإن رأى في نعليهِ قذرًا أو أذًى فليمسَحهُ وليصلِّ فيهِما][٧].

وتظهر الحكمة من مشروعية الصلاة بالحذاء بكونها مخالفة لليهود كما ذكرنا سابقًا، وفي ذلك إظهار لخصوصية الأمة الإسلامية وتفردها عن غيرها من الأمم، وقد أكد ابن تيمية على أن الصلاة بالنعل مستحبّة، وما دام حذاؤك طاهرًا فصلاتك مقبولة بإذن الله تعالى، وفي إحيائك لتلك السنة المهجورة أجر عظيم، وفي تبليغ الناس عنها أجر آخر دون أن ينقص من أجور من فعلها شيئًا، لذا فاحرص على البحث عن السنن المهجورة ونشرها لتنال بذلك الثواب من الله تعالى.[٥]


قد يُهِمُّكَ: ما الفرق بين الحذاء والخف والجوارب؟

يُعرّف الحذاء بأنه النعل، وهو ما يُلبس في القدم،[٨]وأما الخف؛ فهو الحذاء الساتر للكعبين، ويُلفظ بضم الخاء، وجمعه أخفاف أو خفاف ويعني خف الجمل الذي يأتي بمثابة الحافر للفرس،[٩]أما بالنسبة للفرق بين الخف والجوارب، فالخف مصنوع من الجلد ويأتي على حجم القدم ويُفصّل على قياسها ويخرز له موطئًا كالنعل، ثم يربط به جلد غليظ من فوقه، وهذا الجلد يغطي القدم مع الكعبين، ويربط بخيط على الساق، ويدخل في الخف ما يسمى بالزربول والموق والجرموق ونحو ذلك مما يخرز على قدر قدمك وساقك، ويثبت بنفسه ويلبسه الناس للتدفئة، أما الجورب فيُنسج من الصوف الغليظ ويفصّل ليغطي المنطقة الممتدة من القدم إلى الساق، حتى أنه لسُمك الجوارب يمكن مواصلة المشي فيها دون نعل، ويُفترَض ألا يصلها الماء، ولا تتأثر بالمشي على الحجارة ولا الشوك.[١٠]


المراجع

  1. "حكم الصلاة في الحذاء"، ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01. بتصرّف.
  2. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن شداد بن أوس، الصفحة أو الرقم:652 ، صحيح .
  3. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أبو سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:650، صحيح.
  4. "حكم الصلاة بالنعال"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "إحياء السنن المهجورة الصلاة في الحذاء"، طريق الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01. بتصرّف.
  6. "ما هي السنن المهجورة ؟"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-02. بتصرّف.
  7. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أبو سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:650، صحيح.
  8. "تعريف و معنى الحذاء في معجم المعاني الجامع "، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01. بتصرّف.
  9. "تعريف و معنى الخف في معجم المعاني الجامع"، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01. بتصرّف.
  10. "ما الفرق بين الخف والجورب؟ "، طريق الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-01. بتصرّف.