من علامات السحر والعين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٢٦ ، ٦ مارس ٢٠١٩
من علامات السحر والعين

من علامات السحر والعين

السحر هو عمل بعض الأشخاص للطلاسم والكتابة بكلمات غير مفهومة، بقصد التأثير على شخص معين أو مجموعة من الأشخاص من خلال التخييل والتلبيس عليهم، بقصد إلحاق الضَرر بهم وإيذائهم، أما العَين فهي مأخوذة من عَانَ الشيء أي أصابه بعينه، وهي بالأصل من الإعجاب بالشيء، ثُم يُتبعه بنظرة خبيثة، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسولُ اللهِ صلَى اللهُ عليهِ وسلَمَ يأمُرُني أن استرْقِي من العينِ" [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح] والعين والسحر عُرِفا قديمًا مُنذ آلاف السنين وسيبقيان موجودين ما وُجِدَ الإنسان، ولهما تأثيرٌ كبير على حياة الشخص من خلال الاضطراب والقلق الذي يحدث له، وتدهور حالته النفسية والجسدية، والسحر نوعٌ من أنواع الكفر، وهو من إحدى الكبائر، قال رسولُ اللهِ صلَى اللهُ عليه وسلَم: "ليس منا من تطيَر أو تُطيِرَ له أو تَكهَنَ أو تُكهِنَ له أو سَحَر أو سُحِر له، ومَن أتَى كاهنًا فصدَقه بما يقولُ فقد كفر بما أُنزِلَ على محمدٍ صلَى اللهُ عليهِ وسلَمَ" [مجموع فتاوى ابن باز| خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد] والشخص الذي يأتي الساحر أو العراف لا يقبل الله له صلاة لمدة أربعين يومًا.


علامات العين

  • الشعور بالحزن والاكتئاب والضِيق المُستَمر.
  • البكاء بدون سبب.
  • ظهور بُقع زرقاء أو سوداء على مناطق من الجسم.
  • صعوبة في الحفظ وضعف في التركيز.
  • كثرَة النوم ولفتراتٍ طويلةٍ خلال اليوم.
  • ضعف وتعب في الجَسد، وعدم قُدرة على بذل أي مجهود بَدَني.


علامات السحر

  • كَثرة الأمراض والمشاكل التي يُعاني منها للشخص، وخاصة المشاكل العائلية، وكُره الشخص لبيته وزوجته.
  • ألم وصُداع شديد في الرأس لا سيما المنطقة أسفل الرأس.
  • ألم في البطن المُستمر من دون سبب.
  • المُعاناة من كَثرة الغازات في البطن.
  • الأحلام المُزعجة، ورؤية الشخص نفسه يسقُط من مكانٍ مُرتفع، أو رؤية الشخص نفسه كأنه يُخرج شَعرًا أو خيوطًا من فمه واستيقاظه فزِعًا.
  • ظهور بُقع زرقاء مُؤلمة في مناطق مُختلفة من الجسد.
  • تعب وإرهاق عام وخمول، والشعور بالثقل في كافة الجسم، وتكاسل عن أداء الواجبات الدينية مثل الصلاة.


كيفية علاج السحر والعين

قبل أن يبدأ الشخص بالعلاج يجب أن يُحسِن الظَن بالله ويُفَوض أمره كله له، وأن يعلم أن الضَر والنفع بيد الله وحده، وأنه هو الشافي المُعافي، وأنه لو اجتمع أهل الأرض جميعًا ليضروا شخصًا لن يضروه بشيء لم يَكتُبُه الله له، ولعلاج السحر والعين هناك عِدة طُرق وهي:

  • استخدام الرقية الشرعية، فالرسول صلى الله عليه وسلم رَقى نفسه ورَقَى غيره، وقال عليه الصلاة والسلام: "لا بأسَ بالرقَى ما لم تكنْ شركًا" [مجموع فتاوى ابن باز| خلاصة حكم المحدث: صحيح] والرقية فيها الخير الكثير، والنَفع العظيم في علاج أثر السحر والعين.
  • قراءة سورة البقرة يوميًا، ومن الأفضل قراءتها على جلسة واحدة، إلى أن يشعر الشخص بالتحسُن، ويُفضل الاستمرار بقراءتها حتى بعد أن يَتَعَافى الشخص.
  • قراءة أذكار الصباح والمساء: والمُدَاومة عليها بالإضافة إلى المعوذتين.
  • قراءة الفاتحة والمعوذات وآيات السحِر على ماء ويُفَضل أن يكون ماء زمزم، والشرب منها يوميًا صباحًا على الريق.
  • التسمِية: وهي قُوْل بسم الله قبل البدء بكل خطوة يَخطوها المسلم، وفي كل عملٍ يفعله به.