ما هي فوائد السباحة

ما هي فوائد السباحة

السباحة

تُعدُّ السّباحةُ من الرّياضات الشّهيرة جدًا في العالم، فهي تُصنّفُ على أنها أكثر رياضةً تُمارسُ عالميًا، ويرجعُ تاريخها إلى العصر الحجري، ويُعدُّ حمامُ سانت جورج أوّل حمامٍ داخليٍّ للسباحة، وقد افتُتِحَ عام 1828، وفي عام 1830 برزت منافسات في السّباحة كنوع من الأنشطة التّرفيهيّة لدى الإنجليز، وبحلول عام 1837 بادرت الجمعية الوطنيّة للسّباحة بعقد مسابقاتٍ سباحيّةٍ بداخل حمامات اصطناعية موجودة في لندن، وأصبح النّشاطُ التّرفيهي للسّباحة ذا أهمية كبيرة عام 1880؛ ويعود ذلك إلى وجود هيئة حكم وطنية، وجمعية هواة للسباحين، إضافةً إلى أكثر من 300 نادٍ إقليمي من كافّة أرجاء البلاد، وبقيت هذه الرّياضة تتطوّر إلى أن وصلت إلى شكلها الحالي، وللسّباحة فوائد جمّة، وقد ذُكر ذلك في التاريخ الإسلامي قبل الوصول إلى الدّراسات الحديثة التي بينت فائدتها، وسنتحدث في المقال الآتي عن فوائد السباحة، وأنواعها.


فوائد السباحة

  • تُحافظُ السباحة على صحّة القلب، فهي تُقوي عضلته، كما أنّ ممارستها بانتظام تُحسّن من وظائف الدّورة الدّمويّة في الجسم، إذ يصل الدم إلى عضلة القلب، وتقي من حدوث ترسب للدّهون على الشّرايين الأمر الذي يُخفّض من احتمالية الإصابة بأمراض تصلّب الشرايين، وبالتالي حماية القلب، والشّرايين من الأمراض.
  • تقي من الإصابة بمرض السّكري من الدّرجة الثانية، إذ أكّدت الدّراسات العلميّة بأنّ الجلوسَ في الماء مُدة 150 دقيقةً أسبوعيًا يُقلّل من نسبة السكر الموجود في الدم.
  • تُنشط السّباحة من الدّورة الدّموية، وتُحافظ على توازن الجسم، ويعود الفضل في ذلك إلى الماء، إذ إنّ الجلوسَ به مدّة مُعيّنة أسبوعيًا يُحسّن من أداء الجسم لوظائفه، وبالتالي يُحسّن من الحالة المزاجيّة، ويُزيل التوتر والقلق.
  • تُساعد على بناء العضلات، فقوة الماء تُزيل الدهون الموضعية الموجودة في الذراعين، والأرجل، والجسم كافّة.
  • تُساعد في تنظيم عملية التنفس، إذ يُحرّك السّباح رأسه صعودًا، ونزولاً في الماء من أجل أخذ الشّهيق، ثم حبسه، وإخراجه مرةً ثانيةً، وذلك يزيد من قدرة الشّخص في السّيطرة على التنفس.
  • تُساعد على التّخلص من التهاب المفاصل من خلال تمرين العضلات المتصلبة، خاصةً لدى الأشخاص الذين يمتلكون وزنًا زائدًا، وروماتيزم.
  • تُساعد على تمرين كافة أجزاء الجسم في الوقت ذاته، خاصةً المفاصل الأمر الذي يمدُّ الجسم بالمرونة، والحيوية.
  • تُساعد في القضاء على الوزن الزائد، فهي تحرقُ كميات عالية من السّعرات الحراريّة.
  • تُخفّض من نوبات الرّبو الحاصلة خلال التّمارين، إضافةً إلى تحسينها لحالة الرّبو، والتقليل من أعراضها.
  • تزيد من كمية الكوليسترول الصحي في الجسم، وتُخفّض من كمية الكوليسترول الضارّ به الأمر الذي يُسبب توازنًا صحيًا للكوليسترول بالجسم.


أنواع السباحة

  • سباحة الصدر: تتمثّلُ سباحة الصّدر في مُلامسة صدر السّباح الماء مع وجود أكتافه على خطٍّ واحد مع سطح المياه، وإبراز جزء من الرّأس فوق الماء، ويبدأ بإخراج فمه بين وقت وآخر لتنفس الهواء.
  • سباحة الظّهر: تبدأ سباحة الظهر بدفع السّباح لحائط المسبح عن طريق قدميه، إذ يسبحُ على ظهره طوال فترة السباحة.
  • سباحة الفراشة: يبدأ هذا النوع من السباحة من خلال ضرب السباح للماء بذراعيه إلى الناحية الأمامية، وفوق المياه، ثم دفعهما إلى الوراء في الوقت ذاته، وتُعادُ هذه الحركة بصورة متواصلة.
  • السباحة الحرة: في السباحة الحرة يستطيع السّباح السّباحة بالطّريقة التي تُريحه.