ماذا يحدث في فترة الخطوبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ١٨ مايو ٢٠٢٠
ماذا يحدث في فترة الخطوبة

الخطوبة

شرع الله للمسلمين الزواج وجعله الطريق الصحيح والدرب السليم نحو بناء أسرة على أساس من السكينة والمودة والتراحم، إلا أن الزواج يُسبق عادة بما يعرف بالخطبة، وهي عبارة عن فترة زمنية شرّعها الله عز وجل والهدف منها تعرف الشريكين على بعضهما البعض لمعرفة الطباع والسلوكيات والأفكار والاطمئنان إلى الآخر حق الاطمئنان، وتجنب الخديعة والغش فيما بينهما، وهي أشبه بخطوة من التأني يتخذها الطرفان للتبصر في اختياره والاستمرار في قراره على بصيرة وثقة بإذن الله، وينبغي على كلا الطرفين أن يراعي عددًا من الضوابط الشرعية فيها؛ مثل إشهار الخطوبة فينبغي على الأقرباء والأهل أن يعرفوا طبيعة العلاقة التي تجمع الشاب بالفتاة منعًا من الإتيان بالأعراض بالباطل، وكذلك من الضروري تجنب الخلوة التي قد تكون بابًا للفتنة والإتيان بما هو أعظم وما يندم عليه كلا الطرفين لاحقًا، وينبغي على كلا الطرفين أن يتقِ الله في نفسه وفي الآخر[١].


فترة الخطوبة

الزواج هو سنة الأنبياء والمرسلين ونهجهم القويم، وقد دعا الرسول صلّ الله عليه وسلم شباب الأمة وفتياتها على التبتل والزواج وحثهم عليه، إلا أنه وبسبب قلة الوازع الديني واختلاط العادات والتقاليد بالدين أصبحت هناك العديد من الممارسات الخاطئة بين الخطيبين في فترة الخطوبة، وخاصة إن كانت قائمة على تلاوة سورة الفاتحة ونية الزواج لا العقد الصريح المثبت في المحكمة الشرعية، وفيما يأتي سنبين عددًا من الأمور التي تتضمنها فترة الخطوبة:[٢]

  • كثرة الزيارات من الخطيب إلى الخطيبة، وهو أمر متعارف عليه في جميع الأوساط العربية، إذ يبدأ الشاب بالتردد على بيت عروسه المستقبلية منذ اليوم الأول.
  • إحضار الهدايا المادية والمعنوية للخطيبة، وهي طريقة للتعبير عن المودة وزرع الحب في قلبها، وكذلك الهدايا المقدمة من قِبلها.
  • الخروج من المنزل معًا في زيارات أو لتناول العشاء أو حضور حفلة وغيرها، إذ ينبغي أن يكون ذلك بمرافقة أحد أفراد العائلتين.
  • تجنب اللمسات أو الكلمات أو العبارات الخاطئة والخادشة للحياء، إذ ينبغي أن يراعي كلاهما العُرف حتى لو كان الدين يحل للخطيب الخلوة بخطيبته.
  • الإكثار من الاستخارة والاستشارة وذلك يعني صلاة ركعتي استخارة، فالزواج مهما كان واضحًا في فترة الخطوبة سيتعرض لتغير الظروف والطبائع بعد الزواج، وأفضل طريقة لمعرفة ذلك هي التوكل على الله وتحري الصواب.


أسس اختيار الشريك

توجد العديد من الأسس والمعايير التي ينبغي أن يبحث عنها الشريكان في الآخر؛ وذلك لأن تواجدها ينبىء بحياة مستقبلية سعيدة، ومن ذلك نذكر:[٣]

  • التركيز على الشخصية سواء من قِبل الشاب أو الفتاة، والبحث عن الصلاح والخلق الطيب، بجانب الميزات الأخرى من الطموح وتحمل المسؤولية وغيرها.
  • التنبه إلى الجانب المادي الذي يحقق الحدّ السليم من الكفاية، وذلك دون التركيز عليه في المطلق وتذكير النفس على الدوام أن الله هو الرازق.
  • التّركيز على الجمال فهي من الأمور المباحة التي يباح للمرأة والرجل البحث عنها في شريكته، على ألا يكون كل ما يبحثون عنه.


المراجع

  1. "الخطوبة "، الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-9. بتصرّف.
  2. "الجنس والتجاوزات في فترة الخطوبة"، معرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-9. بتصرّف.
  3. "9 خطوات تعرفك أكثر إلى خطيبك قبل الزواج"، البوابة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-9. بتصرّف.