كيفية عمل بحث علمي متكامل

كيفية عمل بحث علمي متكامل
كيفية عمل بحث علمي متكامل

البحث العلمي

يمثل العلم والمعرفة كنزًا من كنوز تقدم الدول ورفعتها، فهو الوسيلة للنهوض بالأمم والارتقاء وخلع ستار الجهل والتخلف، ولقد أدركت جميع دول العالم تلك الحقيقة فراحت تخصص من ميزانيتها مبالغ ضخمة للصرف على البحث العلمي، وهو عملية جمع وتنظيم المعلومات عن موضوع معين وترتيبها وفق آلية ومعايير معينة، ويهدف إلى الاستقصاء والحصول على أدلة وقرائن وشواهد لإثبات نظرية أو فكرة أو رأي أو نقضها أو الخروج بواحدة جديدة، وهو يحتاج إلى العديد من الأدوات التي تعتمد على طبيعة ذلك البحث؛ فالأبحاث الطبية تحتاج إلى أدوات مخبرية وفحوصات وعينات ومتطوعين في بعض الأحيان وغيرها، فيما يحتاج البحث الأدبي لكثير من المراجع والمخطوطات والمجلدات القديمة والبحث الميداني في بعض الحالات وهكذا، ويجب أن يتسم البحث بالدقة والموضوعية حتى يحقق الغاية المرجوة منه[١].


كتابة البحث العلمي

عملية كتابة البحث العلمي ليست بالسهلة أبدًا، بل إن الكثير من الأبحاث يتطلب سنوات وعقودًا من الزمن، ولهذا فقد تم وضع منهجية عامة ومجموعة من الخطوات التي ترشد الباحث وتسهل عليه طريقة العمل، وهي[٢]:

  • تحديد موضوع البحث الرئيسي، وذلك يكون بطرح أسئلة مهمة مثل: (ما الهدف من هذا البحث وما النتائج المرجوة منه؟)، (هل هنالك نظريات قديمة يمكن الاستناد عليها فيه؟) وهكذا.
  • البدء بجمع المعلومات والبيانات عن البحث من عدد من المصادر مثل الكتب، المقابلات الشخصية، الإنترنت والمواقع الموثوقة، المخطوطات، الأسئلة والاستبيانات وغيرها، ومن ثم تنظيم تلك المعلومات وتبويبها وفرزها لتسهيل عملية الدراسة والكتابة.
  • البدء بكتابة النسخة الأولية من البحث والتي تُدعى بالمسودة ويجب أن تتكون من العناصر الثلاث: المقدمة، والعرض، والخاتمة وفيما يلي توضيح بسيط لكل منهم:
    • المقدمة: هي الفقرة الرئيسة من البحث، وغالبًا ما يطرح فيها الباحث الموضوع وتعريف القارىء به، وأسباب اهتمامه به، والفوائد البحثية والعملية المرجوة منه، وتكون المقدمة قصيرة.
    • العرض: ويحتل المساحة الأكبر من البحث، ويمتلك الباحث الحرية الكاملة في طريقة البحث من خلال النقاط أو إدراج الخطوات أو التجارب والنتائج وغيرها من الأساليب، على أن يضمن السلاسة في العرض وسهولة إيصال المعلومة مع التفصيل الدقيق.
    • الخاتمة: وهي تهدف إلى ذِكر الخلاصة التي انتهى الباحث إليها، والنتائج الختامية التي توصل لها، والإقرار بالأمانة العلمية لذلك.
  • قراءة المسودة من جديد وإضافة كل ما هو مهم، ومحو كل ما هو حشو لا يضيف شيئًا للبحث العلمي، ومن ثم طباعتها بنسخة أخيرة منقحة وخالية من الأخطاء العلمية واللغوية والنحوية.
  • إدراج المصادر والمراجع، وهي قائمة الأشخاص والمواد التي لجأ لها الباحث لإتمام بحثه والوصول إلى نهايته.


أنواع البحث العلمي

ينقسم البحث العلمي إلى ثلاثة أقسام من حيث منهجية البحث في التصنيف وهي: البحوث النظرية القائمة على الرسالات الكتابية وحسب، والبحوث التجريبة التي تحتاج للعمل باليد، والبحوث الميدانية التي تتطلب جمع المعلومات من البيئة الخارجية، كما وتقسم الأبحاث العلمية إلى ثلاثة أقسام من حيث الأهداف التي تدور حولها النتائج وهي: البحوث الاستطلاعية التي تقوم على الاستبيانات، والبحوث الوصفية، والبحوث البرهانية أو التفسيرية التي تحتاج لأدلة وشواهد[٣].


المراجع

  1. "تعريف البحث العلمي وأهميته وأهدافه وخصائصه"، العلوم، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-13.
  2. "يف تكتب بحثا علميا؟"، تسعة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-13.
  3. "البحث العلمي مفهومه، أهميته، خطواته، دوافع القيام به، وأنواعه"، المنارة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-13.

355 مشاهدة