كلام عن الصدقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩

أجمل كلام عن الصدقة

  • قال أبو ذر الغفاري رضي الله عنه: ( الصلاة عماد الإسلام، والجهاد سنام العمل، والصدقة شيء عجيب! والصدقة شيء عجيب! والصدقة شيء عجيب! ). الصدقة! كنزٌ لا تصل إليه الأيدي.. وذُخرٌ لا تخاف عليه حوادث الأيام! قال ابن مسعود رضي الله عنه: ( إن استطعت أن تجعل كنزك حيث لا يأكله السوس، ولا تناله اللصوص؛ فافعل بالصدقة! ).
  • وكان سفيان الثوري ينشرح إذا رأى سائلاً على بابه، ويقول : ( مرحباً بمن جاء يغسل ذنوبي! ).
  • وكان الفضيل بن عيّاض يقول : ( نعم السائلون؛ يحملون أزوادنا إلى الآخرة بغير أجرة! حتى يضعوها في الميزان بين يدي الله تعالى! ).
  • فهم العلماء الربانيين للصدقة؛ فإياك أن يغيب عنك هذا المعنى! واسأل نفسك: هل دار في فكرك هذا المعنى في يوم من الأيام؟! فإن الكثيرين يتصدقون، ولا يتذكرون مثل هذه المعاني.
  • وكان من الأحسن أن يعيشوا لحظات هذا العمل الجليل بقلوبهم؛ حتى يجدوا حلاوة العمل الصالح.. فإنّ الصدقة؛ بركة وتوفيق وخير وذخر وأصحابها هم أهل المعروف؛ وأسعدهم بها؛ أصدقهم نية وأعرفهم بشرفها فحاسب نفسك أخي: ما هو نصيبك من هذا الفضل؟! وكم فاتك منه؟! ولا يفوتنّك أن تتأمل فيما جاء في فضلها من الآيات والأحاديث النبوية؛ ليكون ذلك حافزاً لك أن تكون من أهل الصدقة ومن المسارعين إليها.
  • قال الله تعالى: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} (268) سورة البقرة قال ابن عباس رضي الله عنهما: ( اثنان من الشيطان، واثنان من الله تعالى، ثم قرأ هذه الآية: الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً يعني: يأمركم بالطاعة والصدقة؛ لتنالوا مغفرته وفضله وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ يعني: واسع الفضل، عليم بثواب من يتصدق ).


أجمل عبارات عن الصدقة

  • سمع أحد التابعين حديث: (كل امرئٍ في ظلِّ صدقته حتى يُفصل بين الناس)، فكان لا يخطئه يوم إلا تصدّق فيه بشيء، ولو كعكةً أو بصلةً. [المسند].
  • أعلم أنك بحاجة إلى الصدقة أشد مما تتصدق عليه.
  • “وإذا عُرض لك أمران: إحدهُما لِله والآخر لِلدُنيا , فآثر نصيبك من الآخره على نصيبك من الدُنيا , فأن الدُنيا تنفد والآخره تبقىٰ” — عُمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • أمران يرفعان شأن المؤمن : التواضع وقضاء حوائج الناس وأمران يدفعان البلاء: الصدقة و صلة الأرحام.
  • الصّــدقة : تُديم النّعم ، وتدفع النّقم ، ترفع البلاء ، تستنزل الشّفاء ، تنجي من الكرب ، وتطفئ غضب الرّب،وما أنفقتم من شئ فهو يخلفه، وهو خير الرازقين.
  • (الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون" عالج خوفك وحزنك بـالصدقة.
  • { ليس باستطاعتك أن تأخذ مالك معك لكن، بإستطاعتك أن تجعله" يستقبلك }.
  • رغم عظم أجر الصدقة وما نلمسه من خير بعد تقديمها حتى ولو بالقليل إلا ان الشيطان يجتهد في ان ينشغلنا عنها.
  • الصدقة تفتحُ رزقاً كان مُغلقاً ، وتُشفي مريضاً كان يائساً ، وتُزيح هماً كان متمكناً ، وتمسحُ إثماً كان مؤلماً . فتصدق؛ وكن من المبادرين .
  • إن كان الإدّخار في الحياة مهم لتجاوز العقبات والأزمات والكوارث المالية، فإن الصدقة أهم بكثير لتجاوز العقبات والعثرات والأهوال في الآخرة اجعل الصدقة نصب عينيك ، ينمو مالك، ويثقل ميزانك.



أروع ما قيل عن الصدقة

  • محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له).
  • محمد صلى الله عليه وسلم: (إنك تأتي قوما من اهل الكتاب، فادعهم إلى شهادة أن لاإله إلا الله وأني رسول الله، فإن هم اطاعوك لذلك فأعلمهم ان الله تعالى افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم اطاعوا لذلك فأعلمهم ان الله تعالى افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم فترد على فقرائهم، فإن هم اطاعوا لذبك فإياك وكرائم اموالهم. وأتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب).
  • طرفة بن العبد: طوى الجزيرة حتى جاءني خبر فزعت فيه بآمالي إلى الكذب حتى إذا لم يدع لي صدقة أملا شرقت بالدمع حتى كاد يشرق بي.
  • ابن القيم:

أربعة أشياء تُمرض الجسم، الكلام الكثير – النوم الكثير – والأكل الكثير – الجماع الكثير، وأربعة تهدم البدن الهم – والحزن – والجوع – والسهر، وأربعة تيبّس الوجه وتذهب ماءه وبهجته، الكذب – والوقاحة – والكثرة السؤال عن غير علم – وكثرة الفجور، وأربعة تزيد في ماء الوجه وبهجته، التقوى – والوفاء – والكرم – والمروءة، وأربعة تجلب الرزق قيام الليل – وكثرة الاستغفار بالأسحار – وتعاهد الصدقة – والذكر أول النهار وآخرة، وثلاثة تمنع الرزق نوم الصبحة – وقلة الصلاة – والكسل

  • أحمد الشقيري: إمتناعك عن إلقاء القمامة في الشارع يعني توفيرك إنحناءة لظهر عامل النظافة فهل من إحسان لديكم ؟!
  • استنزلوا الرزق بالصدقة - علي بن أبي طالب.
  • لا تتصدق على الفرد بل على الإنسان -أرسطو .
  • لا يضيع إحسان البتة -جان لوبون .
  • لو يُرزقون الناسُ حسبَ عقولهمْ، ألفَيْتَ أكثرَ من ترى يتصدقُ - صالح عبد القدوس.


أجمل الأقوال عن الصدقة

  • الإمام محمد الغزالي: “والزكاة المفروضة ليست ضريبة تؤخذ من الجيوب بل هي أولا غرس لمشاعر الحنان والرأفة وتوطيد لعلاقات التعارف والألفة بين شتى الطبقات. وقد نص القرآن على الغاية من إخراج الزكاة بقوله: خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها. فتنظيف النفس من أدران النقص والتسامي بالمجتمع إلى مستوى أنبل هو الحكمة الأولى. ومن أجل ذلك وسع النبي صلى الله عليه وسلم في دلالة كلمة الصدقة التي ينبغي أن يبذلها المسلم فقال: تبسمك في وجه أخيك صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة وإرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة وإماطتك الأذى والشوك والعظم عن الطريق لك صدقة وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة وبصرك للرجل الردىء البصر لك صدقة . وهذه التعاليم في البيئة الصحراوية التي عاشت دهورا على التخاصم والنزق تشير إلى الأهداف التي رسمها الإسلام وقاد العرب في الجاهلية المظلمة إليها.”
  • ابن تيمية: “في الصحيحين عن أبي حميد الساعدي رضي الله عنه قال : { استعمل النبي صلى الله عليه وسلم رجلا من الأزد يقال له ابن اللتبية ، على الصدقة ، فلما قدم ، قال : هذا لكم ، وهذا أهدي إلي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ما بال الرجل نستعمله على العمل مما ولانا الله ، فيقول : هذا لكم ، وهذا أهدي إلي ، فهلا جلس في بيت أبيه ، أو بيت أمه فينظر أيهدى إليه أم لا ؟ والذي نفسي بيده لا يأخذ منه شيئا ، إلا جاء به يوم القيامة يحمله على رقبته ، إن كان بعيرا له رغاء أو بقرة لها خوار ، أو شاة تيعر ثم رفع يديه حتى رأينا عفرتي إبطيه ، اللهم هل بلغت ؟ اللهم هل بلغت ، ؟ ثلاثا.