فوائد قراءة سورة البقرة 7 أيام للرزق: هل ثبتت في السنة؟

فوائد قراءة سورة البقرة 7 أيام للرزق: هل ثبتت في السنة؟
فوائد قراءة سورة البقرة 7 أيام للرزق: هل ثبتت في السنة؟

فائدة سورة البقرة للرزق وثبوتها عن النبي

عزيزي القارئ لقد ثبت أنّ أخذ سورة البقرة بركة، حيث قال -صلى الله عليه وسلم-: (اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تَسْتَطِيعُها البَطَلَةُ)،[١] وجاءت كلمة بركة نكرة للعموم؛ أي لتعميم أنواع البركة الحاصلة في قراءة سورة البقرة، ومن ذلك البركة في الرزق.[٢]


وعلى الرغم من فضل سورة البقرة وبركتها إلا أنّه لا يوجد في سنّة النبي -صلّى الله عليه وسلّم- ما يدل على أنّ سورة البقرة تجلب الرزق لقارئها، ولم يقم دليل يحدد عددًا معينًا من الأيام لقرائتها على نية الرزق أو غيره.[٣]


أسباب الرزق الثابتة في السنة

قراءة سورة الواقعة

لم يثبت أنّ قراءة سورة الواقعة من أسباب الرزق، بل وردت أحاديث ضعيفة على أنّ سورة الواقعة تمنع الفقر منها: (مَن قرأ سورةَ الواقعةِ كلَّ ليلةٍ لم تُصِبْهُ فاقةٌ أبدًا)،[٤] وقد قال ابن عطية عن سورة القيامة: "فيها ذكر القيامة، وحظوظ الناس في الآخرة، وفهم ذلك غنى لا فقر معه، ومن فهمه يشتغل بالاستعداد للآخرة".[٥]


كثرة الاستغفار

إنّ كثرة الاستغفار من أسباب الرزق،[٦] قال -تعالى-: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا* يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا).[٧]


وللاستغفار فضلٌ عظيم ثبت في العديد من الأحاديث، وهو ذو بركة كبيرة وكان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- يحرص على المداومة على الاستغفار حيث قال: (واللَّهِ إنِّي لَأَسْتَغْفِرُ اللَّهَ وأَتُوبُ إلَيْهِ في اليَومِ أكْثَرَ مِن سَبْعِينَ مَرَّةً)،[٨] والاستغفار جالبٌ للنعم، وهو دواء للآثام والذنوب،[٩] وقد روى الشعبي أنّه: (خرجَ عمرُ رضِي اللهُ تعالَى عنه يستسقي فلمْ يزدْ على الاستغفارِ فقالُوا ما رأينَاكَ استسقَيتَ فقالَ لقدْ طلبْتُ الغيثَ بمجاريحِ السَّماءِ الذِي يستنزلُ بِهِ المطرَ ثُمَّ قرأَ اِسْتَغْفِرُوا رَبَّكم ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ)،[١٠] فطاعة الله تعالى والرجوع والتوبة إليه، ولزوم الاستغفار سبب من أسباب الرزق والبركة في المال.[١١]


المراجع

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو أمامة الباهلي، الصفحة أو الرقم:804، حديث صحيح.
  2. محمد حسن عبد الغفار، شرح الدر النضيد في إخلاص كلمة التوحيد، صفحة 8. بتصرّف.
  3. "قراءة ‏سورة البقرة بغية حصول الرزق، وعلاقة الاستغفار بالرزق"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 6/7/2021. بتصرّف.
  4. رواه الألباني، في السلسلة الضعيفة، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 289، حديث ضعيف.
  5. محمد الأمين الهرري، تفسير حدائق الروح والريحان في روابي علوم القرآن، صفحة 340. بتصرّف.
  6. محمد حسان، دروس للشيخ محمد حسان، صفحة 11. بتصرّف.
  7. سورة المعارج، آية:10 11 12
  8. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 6307، حديث صحيح.
  9. مجموعة من المؤلفين، مجلة البحوث الإسلامية، صفحة 305. بتصرّف.
  10. رواه العيني، في عمدة القارئ، عن الشعبي عامر بن شراحيل، الصفحة أو الرقم:53، إسناده جيد .
  11. عبد الله السوالمة، البركة في الرزق والأسباب الجالبة لها في ضوء الكتاب والسنة، صفحة 300. بتصرّف.

48 مشاهدة