علاج ضغط الفقرات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٨ يناير ٢٠١٩
علاج ضغط الفقرات

ضغط الفقرات

يوجد ثلاث وثلاثون فقرة في العمود الفقريّ للإنسان، موزّعة بين الجمجمة وحتّى منطقة الحوض، منها تسع فقرات ملتحمة مع بعضها، والأربع والعشرين فقرة الأخرى متحرّكة، وتتكوّن كلّ فقرة من قوس وجسم، ويفصل بين الفقرات القرص أو الدسك، وتوجد في أسفل الظهر خمس فقرات تسمّى الفقرات القطنيّة، وهي أكثر الفقرات تحملًا لجسم الإنسان، وتتأثّر هذه الفقرات بالضغط الزائد على الجسم، كأن يتعامل الشخص مع عضلاته بشكلٍ خاطىء، أو التعرّض للحوادث، أو وجود بعض العوامل المساعدة في زيادة الضغط على الفقرات.


علاج ضغط الفقرات

إنّ ضغط الفقرات ينتج عن عدة عوامل كزيادة الإجهاد، وممارسة الأنشطة اليوميّة بوضعيّات غير صحيحة، أو التعرّض لحادث معين، وينصح المريض بالراحة وتجنب المجهود خلال فترة العلاج، كي لا يزيد وضع المرض سوءًا، وتتنوّع خيارات العلاج بين العلاج الطبيعيّ، وبين الأدوية، وبين التدخّل الجراحيّ، وفيما يلي تفصيل هذه الطرق العلاجيّة:

  • العلاج الطبيعيّ: يشمل العلاج الطبيعيّ، الراحة لتجنّب تفاقم المرض، والعلاج بتمارين إعادة تأهيل العمود الفقريّ، والعلاج بالتدليك، والعلاج بالموجات فوق الصوتيّة، وكل هذه الوسائل يطبقها اختصاصيو العلاج الطبيعيّ.
  • الأدوية: يحتاج المريض لتناول مسكّنات الألم؛ للتخلّص من نوبات الألم الحادّة، وإلى مرخٍ للعضلات؛ لبسط العضلات وتخفيف حدّة التقلّصات العضليّة، ويحتاج بعض المرضى لحقن الكورتيزون الموضعيّ في الحبل الشوكيّ، وإلى مضادّات الالتهاب الفمويّة.
  • الجراحة: يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي تبعًا لحالة العمود الفقريّ حول الفقرات المصابة، ويقرر ذلك بناءً على الفحوصات ونتائج الأشعّة، وإذا قرر إجراء العمليّة فإنّها ستكون عمليّة استئصال مجهريّ، وعادةّ فإنّ نتائجها جيّدة وإيجابيّة، وأغلب المرضى يشعرون بتحسن بعد إجرائها.
  • تخفيف الضغط عن العمود الفقريّ: وهي تقنية غير جراجيّة، مبدأها هو استخدام قوة السحب على العمود الفقري لتخفيف الضغط على الفقرات القطنية.


الوقاية من ضغط الفقرات

تعتبر النصائح التالية هامّة للوقاية من ضغط الفقرات:

  • تجنّب حمل الأوزان الثقيلة: فمن شأنها زيادة الضغط على الفقرات.
  • ممارسة الرياضة: تمنح الرياضة الجسم مرونة ولياقة عالية، ما يدعم العمود الفقريّ.
  • الجلوس بوضعيّة صحيحة: وهي بسند الظهر والمحافظة على عدم انحانئه.
  • إنقاص الوزن الزائد: تسبّب زيادة الوزن ضغطًا إضافيًا على الفقرات.
  • تقليل الإجهاد: من المهم تقليل الضغط والإجهاد على العمود الفقريّ، والحرص على راحته، وتجنّب الحركات الخاطئة التي تؤذيه.
  • تجنّب الثني المتكرّر للعمود الفقريّ: يؤثّر الثني المتكرّر للعمود الفقريّ والذي يكون بوضعية غير صحيحة، إلى الإصابة بضغط الفقرات أو التهابها.


أسباب ضغط الفقرات

يحدث ضغط الفقرات الذي يؤدّي غالبًا لالتهاب الفقرات، بسبب عدّة عوامل، قد تشمل:

  • التعرّض للحوادث: التعرّض للحوادث المفاجئة، كالسقوط أو حوادث السيارات.
  • هشاشة العظام: فتكون بنية العظام هشّة وغير متينة، وأكثر عرضة لأيّ إصابة.
  • السمنة: الوزن الزائد يسبب عامل ضغط على الفقرات.
  • الضغط النفسيّ: يؤدّي الضغط النفسيّ المزمن إلى حدوث تشنّج وتقلّص للفقرات.