علاج حب الشباب بالثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٩ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
علاج حب الشباب بالثوم

فوائد الثوم

يُعد الثوم من أكثر النباتات العشبية شهرة حول العالم، وهو يُشبه البصل كثيرًا من ناحية الشكل، ويرجع أصله إلى منطقة سيبيريا تحديدًا، لكن زراعته انتشرت ووصلت إلى أجزاء العالم الأخرى خلال الـ5000 سنة الأخيرة، ولقد دأب الناس على استخدام الثوم لعلاج الكثير من المشاكل الصحية، بما في ذلك أمراض القلب التي من بينها ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، وزيادة مستوى الكوليسترول، وأمراض الشرايين التاجية، والنوبات القلبية، كما أن البعض أكد على قدرة الثوم على منع الإصابة بسرطانات القولون، والمعدة، والثدي، والبروستاتا، والرئة، والمثانة البولية[١]، وعادةً ما يلجأ الناس إلى تحميص الثوم مع زيت الزيتون للتغلب على الطعم اللاذع المصاحب له، وفي الحقيقة فإن الخبراء ينسبون الرائحة أو الطعم المميز للثوم إلى احتوائه على أحد مركبات الكبريت يُدعى بـ "الأليسين"، الذي يُعد ذا قيمة غذائية وصحية عالية للغاية[٢].


علاج حب الشباب بالثوم

يمتلك الثوم خصائص مضادة للبكتيريا، والفطريات، والفيروسات بسبب احتوائه على مركب الأليسين، ويؤكد الخبراء على امتلاك هذا المركب لقدرة مذهلة تتعلق بمقاومة البكتيريا المسببة لحب الشباب على وجه الخصوص، كما أن البعض يرى أن مركب الأليسين قادرٌ على تقليل التورم والالتهاب وتحسين الدورة الدموية أيضًا، وفي الحقيقة فإن الثوم يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المفيدة التي يُمكنها فعلًا محاربة حب الشباب، بما في ذلك فيتامين ج، وفيتامين ب6، وعنصر السيلينيوم، والنحاس، والزنك، وهذه الخصائص جعلت الثوم مفيدًا أيضًا لعلاج مشاكل جلدية أخرى، مثل الصدفية والجروح الجلدية، ولقد أجرى العديد من المختصين تجارب للكشف عن أثر الثوم على الجلد عبر استخدام أشكال كثيرة للثوم، بما في ذلك عصارة الثوم الطازجة، وعصارة الثوم الساخنة، وبودرة الثوم الجافة، وهذا يعني أن بإمكان الأفراد استخدام أشكالٍ عديدة للثوم لعلاج حب الشباب أيضًا، لكن يجب التنبيه هنا إلى ضرورة التوقف عن وضع الثوم على الجلد مباشرةً في حال المعاناة من الحرقة أو الحكة الجلدية، وعمومًا تشتمل أبرز وصفات الثوم الخاصة بعلاج حب الشباب على التالي[٣]:

  • وصفة الثوم: تتضمن خطوات هذه الوصفة ببساطة ما يلي:
    • هرس 3-4 فصوص من الثوم.
    • وضع الفصوص المهروسة فوق المناطق الجلدية المرغوبة وتركها لبضع دقائق.
    • استخدام الماء لإزالة الثوم عن الجلد وتجفيف الجلد بعناية.
  • وصفة الثوم والماء: ينصح الخبراء بهذه الوصفة للأفراد ذوي البشرة الحساسة، وتتضمن خطواتها ما يلي:
    • تقطيع فصين طازجين من الثوم لقطع صغيرة.
    • خلط قطع الثوم مع ملعقة من الماء، أو ماء الورد.
    • وضع الخليط فوق المناطق الجلدية المرغوبة وترك الخليط لبضع دقائق فوق الجلد.
    • استخدام الماء لإزالة الخليط عن الجلد وتجفيف الجلد بعناية.
  • وصفة عصارة الثوم الطازجة: وخطوات هذه الوصفة كما يلي:
    • هرس 5 فصوص من الثوم المبشور ثم تركها لعشر دقائق في الوعاء.
    • استخدام قطعة من القماش لبلها بالعصارة الناجمة عن هرس الثوم.
    • وضع قطعة القماش المبلولة بعصارة الثوم فوق المناطق الجلدية المرغوبة وتركها لعشر دقائق فوق الجلد.
    • استخدام الماء لإزالة الثوم عن الجلد وتجفيف الجلد بعناية.
  • وصفة الثوم واللبن: تمتلك هذه الوصفة قدرة على تقشير الجلد وإزالة خلايا الجلد الميتة، وتتضمن خطواتها ما يلي:
    • خلط 4 فصوص من الثوم المهروس مع ملعقة من اللبن.
    • وضع الخليط فوق الجلد الجاف والنظيف وتركه لبضع دقائق.
    • استخدام الماء لإزالة الخليط عن الجلد وتجفيف الجلد بعناية.
  • وصفة الثوم والعسل: ينصح الخبراء عادةً باستخدام عسل "المانوكا" القادم من نيوزيلاندا لإتمام هذه الوصفة، وتشتمل خطوات هذه الوصفة على التالي:
    • هرس 3-4 فصوص من الثوم للحصول على عصارتها.
    • خلط عصارة الثوم مع ملعقة من عسل المانوكا، بالإضافة إلى ربع معلقة من بودرة الكركم في حال الرغبة في ذلك.
    • وضع الخليط فوق المناطق الجلدية المرغوبة وتركه لمدة 20 دقيقة.
    • استخدام الماء لإزالة الخليط عن الجلد وتجفيف الجلد بعناية.
  • وصفة الثوم والألوفيرا: خطوات هذه الخلطة تتضمن التالي:
    • خلط 2-3 فصوص من الثوم المهروس مع نصف كوب من الماء وترك الخليط لمدة 5 دقائق.
    • إضافة ملعقة واحدة من كريم الألوة فيرا إلى الخليط.
    • وضع الخليط على المناطق الجلدية المرغوبة وتركه حتى يجف وحده.
    • استخدام الماء لإزالة آثار الخليط عن الجلد وتجفيف الجلد بعناية.


مخاطر الثوم

ينصح الخبراء بطلب المساعدة الطبية العاجلة في حال ظهرت على الفرد أعراض الحساسية من الثوم بعد الاستعمال، بما في ذلك صعوبة التنفس، والقشعريرة، وتورم الوجه، أو الشفتين، أو اللسان، أو الحلق، كما ينصح الخبراء بتجنب تناول الثوم عبر الفم بالتزامن مع أخذ فيتامين هـ، أو زيت السمك، أو أي من الأدوية أو الأعشاب التي تؤثر على قدرة الدم على التجلط، ومن المعروف كذلك أن تناول الثوم يؤدي أحيانًا إلى المعاناة من الرائحة السيئة للنفس أو الجسم، وحرقة المعدة، والغثيان، والغازات، وربما الإسهال أيضًا، وهذا يعني أن من الضروري استشارة الخبراء قبل الإقدام على استخدام الكثير من الثوم لغايات علاج المشاكل الصحية، بما في ذلك المشاكل الجلدية[٤].


المراجع

  1. "Garlic ", Webmd, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  2. Laura Jeffers, MEd, RD, LD (23-2-2015), "6 Surprising Ways Garlic Boosts Your Health"، Cleveland Clinic, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  3. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (13-6-2018), "How to Treat Acne and Some Other Skin Conditions with Garlic"، Healthline, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  4. "What Is Garlic?", Everyday Health,29-8-2018، Retrieved 18-2-2019. Edited.