عدد اشواط كرة السلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٢ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٨
عدد اشواط كرة السلة

كرة السلة

تحتل الرياضة عند الكثير من الأشخاص أولوية واهتمامًا منقطع النظير، لا بممارستها وحسب بل وبمتابعة ومشاهدة المسابقات المعروفة، ويكمن السر في عشق الكثيرين لها في فهمهم لقواعد اللعبة وكيفية إحراز الأهداف وتحقيق الفوز، وقد تكون الشروط والقواعد سهلة في بعض الألعاب وصعبة في بعضها الآخر، وسنخصص الحديث في هذا المقال عن كرة السلة. تعود فكرة رياضة كرة السلة إلى زمن سابق من العام 1891م، إذ وضع الدكتور وأستاذ التربية البدنية في جامعة مونتريال الكندية جيمس نايسميث أسس هذه اللعبة وقواعدها الرئيسة، لتقام أول مباراة رسمية لكرة السلة في العام التالي (1892م) بمشاركة تسعة لاعبين فقط، ثم تطورت الرياضة مع الوقت واتخذت شكلًا مختلفًا وقواعد إضافية تتناسب ومتطلبات العصر ولتحظى بشعبية منقطعة النظير في العديد من الدول حول العالم كالولايات المتحدة الأمريكية، وتتسم لعبة كرة السلة بكونها رياضة شعبية وجماعية يتنافس فيها فريقان اثنان يتألف كل منهما من خمسة لاعبين، والهدف هو إحراز الأهداف في شباك سلة مستديرة مرتفعة عن الأرض بمقدار ثلاثة أمتار، وتُدِر هذه الرياضة الكثير من الأرباح على اللاعبين والمدربين ومُلاك النوادي ورجال الأعمال.


عدد اشواط كرة السلة

تختلف قواعد لعبة كرة السلة من دولة إلى أخرى اختلافًا طفيفًا، فهي غالبًا ما تتبع القواعد الأساسية نفسها التي وضعتها الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية كونها الأكثر شهرة على مستوى العالم، إذ تتكون المبارة الواحدة من أربعة أشواط مدة كل منها عشر دقائق في المباريات الدولية، وتضاف إليها دقيقتان لتصبح اثني عشرة دقيقة لكل شوط في المباريات المحلية، بحيث تُقسم كل مباراة إلى نصفين مدة كل منهما 20 دقيقة، ويُسمح بدقيقتي راحة بعد كل شوط من أشواط المباراة.


قواعد كرة السلة

  • يُسجل كل فريق قائمة باثني عشر لاعبًا معتمدًا، ويُسمح لخمسة فقط باللعب مع الفريق الخصم ويمكن تغيير اللاعبين من ضمن القائمة وحسب.
  • يعتمد كل فريق مدربًا فنيًا مختصًا بالإشراف على اللاعبين وأدائهم وطريقة لعبهم ووضع الاستراتيجية المناسبة للمنافسة على أرض الملعب.
  • تُدار مباراة كرة السلة من قبل طاقم تحكيم مختص يتكون من رئيس الطاقم وحكمين آخرين وحكم رابع يدعى بحكم الطاولة، ووظيفتهم تتبع الأهداف التي يحرزها كل من الفريقين وضبط وقت المباراة وتسجيل المخالفات والأخطاء.
  • يجب أن يحاول لاعبو كلا الفريقين إبقاء الكرة داخل حدود الملعب (الخطوط البيضاء الحدودية)، ويخسر آخر فريق لمس الكرة قبل خروجها من الملعب لصالح الفريق الخصم.
  • يُسمح للاعبين بتمرير الكرة لبعضهم البعض وتسديدها من أي منطقة إلى داخل الشبكة، كما يسمح لهم بالمراوغة ودحرجتها في سبيل إحراز الأهداف.
  • لا يجوز للاعب السير بالكرة حاملًا إياها دون جعلها ترتطم بالأرض فذلك سيتسبب له بمخالفة، كما لا يجوز ركل الكرة وتمريرها إلى اللاعبين الآخرين باستمرار قبضة اليد.
  • عندما يستحوذ أي من الفريقين على الكرة في المنطقة الأمامية فلا يمكن له العودة بها كما يحدث في الرياضات الأخرى ككرة القدم، كما تخضع المباراة لعدد من التنظيمات الوقتية للتمرير وبداية الشوط وغيرها.
  • لا يحق لأي لاعب اعتراض الكرة وهي متجهة إلى السلة أو إذا كانت على حافة السلة أو فوقها، فهذا سيعرضه لارتكاب ما يُعرف بالإعاقة غير القانونية لتسجيل الهدف، إلا إذا كان المعيق من طاقم الدفاع في الفريق.


أفضل لاعبي كرة السلة

تزداد المنافسة سنويًا من قبل لاعبي كرة السلة على الاحترافية وتقديم الأفضل للفريق في الملعب، وإحراز أكبر عدد من الأهداف، وفيما يلي سندرج قائمة بأفضل لاعبي كرة السلة في العالم:

  • مايكل جوردان: لاعب سلة أمريكي من مواليد عام 1963م، ويعتبر من أفضل لاعبي العالم الرياضيين، وحقق أعلى معدل نقاط في موسم عادي على الإطلاق، وحقق العديد من الألقاب العالمية منها أفضل مدافع وأفضل هداف وأفضل سارق كرات.
  • شاكيل أونيل: هو أضخم لاعبي كرة السلة بلا منازع، وقد حقق لقب أفضل لاعب في عامي 1999م و2000م على التوالي، كما أنه احتفظ بلقب هداف الدوري الأمريكي للمحترفين لعامين، وبالإضافة إلى مهارته في كرة السلة فهو بطل ملاكمة شهير.
  • كريم عبد الجابر: لاعب أمريكي مسلم من أصول إفريقية، دخل قائمة أفضل هدافي كرة السلة بـ38387 هدف، وهو من أطول اللاعبين المحترفين إذ يبلغ طوله مترين و15 سنتيمترًا، وحقق الفوز ببطولة الولايات المتحدة الأمريكية ست مرات.
  • حكيم عليوان: من أمهر اللاعبين المعروفين بأخلاقهم العالية داخل وخارج الملعب، وهو لاعب أمريكي مسلم من أصول نيجيرية، ويبلغ طوله مترين و13 سنتيمترًا، وهو اللاعب الوحيد الذي حقق جميع الألقاب في عام واحد، واستحق بذلك الانضمام لقاعة المشاهير لعام 1998م.