طريقة تركيب جهاز البصمة للحضور والإنصراف: تعلّمها!

طريقة تركيب جهاز البصمة للحضور والإنصراف: تعلّمها!
طريقة تركيب جهاز البصمة للحضور والإنصراف: تعلّمها!

أنواع جهاز البصمة للحضور والانصراف وطريقة تركيبها

تختلف أنواع أجهزة البصمة للحضور والانصراف اعتمادًا على القياس الحيوي الذي يؤخذ من الموظفين ويُعتمد عليه في استيراد البيانات واحتساب أيام الدوام والإجازات والمغادرات لحساب الرواتب، ويعد هذا الأمر هامًا نظرًا لأنه يوضح بيانات كل موظف ويُميزها عن بقية الموظفين مما يجعلها حساسة للغاية، واختراقها أو تغييرها يعد خللًا في مصداقية الشركات والرواتب التي تُصرف في نهاية الشهر، فقد ظهرت قديمًا بعض المشكلات في التوقيع على دفتر لاحتساب الحضور والانصراف فقد استخدم الموظفين الحيل في التوقيع عن بعضهم البعض، وغيرها من الحيل التي جعلت القياس الحيوي الذي يتميز به كل إنسان عن آخر أكثر آمنًا ومصداقية، نظرًا لأن هذه القياسات تعد فريدة من نوعها لكل شخص ولا يُمكن سرقتها أو تقليدها أو نسيانها.

لذا فإن لهذه الأجهزة عدة أنواع تستخدم الشركات إحداها حسب الرغبة وأكثرها أمانًا، كما يلي[١]:

  • جهاز بصمة الأصبع: ويعد نظام التعرف على بصمة الأصبع من أقدم أنواع التعرف على القياسات الحيوية، فمن السهل التقاط بصمة الأصبع ثم التحقق منها عن طريق مقارنة حلقات البصمة، الأقواس، والفتحات الفريدة فيها والتي تميزها عن غيرها، فبعد التقاط صورة البصمة يستخدم الجهاز الخوارزميات المعقدة لإنشاء نموذج رقمي فريد لهذا القياس الحيوي، وبعد ذلك عندما يضع الموظف اصبعه على الجهاز فإنه يفحصه جيدًا ليتأكد من وجوده، أو يرفضه لأنه غير متطابق مع أي من البصمات المُدخلة عبر النظام.
  • جهاز التعرف على الوجه: ويقيس هذا الجهاز هندسة الوجه للتعرف على الموظف صاحب هذه الصفات، فمثلًا: يقيس المسافة بين العينين، المسافة من الذقن إلى الجبهة، شكل الوجه، وغيرها من النقاط التي يُحددها على وجه الموظف ثم يعتبرها نقاط مرجعية يعتمد عليها في المطابقة، وبعد جمع هذه البيانات تقوم الخوارزمية المُبرمجة في الجهاز والتي تعتبر مُتقدمة ومتطورة بتحويلها إلى وجه مُشفر.
  • التعرف على الصوت: يمتلك كل إنسان جهاز صوتي متميز عن غيره من الناس، يُحدد الصوت الناتج للإنسان كل من الأنف والأذن والحنجرة، وتختلف طريقة التحدث وكيفية التحدث اعتمادًا على اختلافات الحركة، نبرة الصوت، وتيرة الصوت، واللهجة، وجميع هذه النقاط تعتبر فريدة ومميزة لكل شخص عن الآخر، فجهاز التعرف على الصوت عندما يسمع صوت الموظف فإنه يقيس نغمة الأنف، التردد الأساسي للصوت، الانعطاف، والإيقاع، ثم يجمع هذه البيانات المادية والسلوكية ليُنشئ بصمة حيوية دقيقة ومميزة لهذا الموظف.
  • التعرف على قزحية العين: القزحية هي ذلك الجزء الملون والذي يكون على شكل حلقة في العين، يتألف بصورة دقيقة من الهياكل الشبيهة بالخيوط السميكة غير المتماثلة، وهذه الهياكل هي العضلات التي تضبط الرؤية وتسمح لكمية الضوء المناسبة من الدخول إلى العين، وحالها كحال القياسات السابقة فهي مميزة لكل شخص وكل قزحية تختلف فيها رسمة العضلات عن غيرها، مما يجعلها من أدق القياسات الحيوية للتعرف على الموظفين، وأحيانًا يُطلب من الشخص الوميض بعينيه لفحص العين كإجراء أكثر دقة وأمان.
  • مسح الشبكية: ويعتمد هذا الجهاز على فحص الشعيرات الدموية المتواجدة في أعماق العين والتي تعد فريدة، من خلال استخدام كاميرات الأعة تحت الحمراء، ثم تُعالج الصورة لتحسينها وجعلها قالب أو نموذج مقياس حيوي يُستخدم في جمع البيانات.
  • ديناميكية ضغط المفاتيح: وتعتمد هذه الطريقة على الاستفادة من نمط الكتابة الذي يتبعه الشخص والذي يختلف عن غيره، فمثلًا يُقاس وقت الضغط على المفتاح، التوقف المؤقت بين الضغطات، الحروف المكتوبة في الثانية او الدقيقة، وغيرها من الإجراءات التي تُجمع وتُستخدم لإنشاء ملف تعريفي وقياس حيوي خاص بموظف معين، ويُضاف هذا الإجراء غالبًا إلى الأجهزة التي تعتمد على إدخال كلمة مرور.
  • التعرف على التوقيع: ويقيس هذا الجهاز النشاط البدني المُمارس خلال التوقيع مثل: ضغط القلم، ترتيب الحروف، ميل اليد، والسرعة في الكتابة، ثم تُسجل هذه القياسات الرقمية وتُستخدم لإنشاء مقياس حيوي للموظف.

أما عن طريقة تركيب هذه الأجهزة فتعد متشابهة إلا أنها تختلف من الداخل من حيث برمجتها وكيفية استخدامها كما ذكرنا سابقًا، وفي ما يلي طريقة تركيب هذه الأجهزة[٢]:

  • تركيب الأسلاك؛ عند شراء الجهاز سيأتي برفقته الأسلاك التي توصله بالكهرباء، وتوصله بالكمبيوتر المُراد العمل عليه، بالإضافة لقرص لتثبيت البرنامج الخاص به.
  • أخذ قرص البرنامج المرفق مع قارئ البصمات بعد تركيب الأسلاك، ثم يوضع في محرك الأقراص للكمبيوتر.
  • فتح الملف الموجود على القرص الصلب من خلال خيار فتح باستخدام File Explorer وبعدها سيفتح.
  • وصل قارئ البصمات بمنفذ USB مع جهاز الكمبيوتر المُحمل عليه البرنامج، للتمكن من استخدام المستشعر فبدونه لا يُمكن قراءة البصمة.
  • اتباع الخطوات التي ستظهر على شاشة الكمبيوتر ويطلبها معالج التثبيت.
  • اختيار موقع تثبيت البرنامج والانتظار حتى اكتمال التثبيت.
  • النقر فوق زر إغلاق أو إنهاء العملية.
  • تركيب الجهاز وتثبيته على سطح مناسب يسهل الوصول إليه واستخدامه.
  • التأكد من قدرة جميع الموظفين من الوصول إلى الجهاز واستخدامه.
  • تسجيل بصمة كل موظف واحدًا تلو الآخر.
  • تشغيل البرنامج على جهاز الكمبيوتر ثم تعريف كل بصمة لصاحبها مع البيانات الشخصية.
  • إغلاق الكمبيوتر ثم استخدام الجهاز للتأكد من فعاليته وقدرته على مطابقة البصمات.


كيفية عمل جهاز البصمة للحضور والانصراف

يحتوي جهاز البصمة على مستشعر يقرأ القياس الحيوي المُعتمد في الجهاز، من خلال المسح أو الصمة وغيرها ليحصل على البيانات اللازمة، ويعد جزء الاستشعار الجزء الأهم في هذه الأجهزة والتي توصل بيانات الموظف للجهاز، ثم تجمع البيانات وتستخدم الخوارزميات لتحسين صورة هذه البيانات وتحسين جودتها أحيانًا، وقد يُطلب من الموظف إعادة البصمة إن لم تكن جيدة، ثم تُقارن هذه البصمة مع البيانات المخزنة سابقًا في قاعدة البيانات الخاصة بالجهاز، ليتمكن الجهاز من تحديد مصداقية هذا الشخص لقبوله أو رفضه، وبعد إيجاد البصمة المُطابقة تظهر على الشاشة وتستخرج النموذج الأصلي لتُطابقها، وقد تستخدم بعض الأجهزة أنظمة لمعالجة التغييرات التي تطرأ على الشخص مثل: وضعية الوجه خلال اختلاف الأيام[٣].


مزايا جهاز البصمة للحضور والانصراف

أما عن مزايا أجهزة البصمة لتأكيد الحضور والانصراف فهي كالتالي[٤]:

  • الأمان والمصداقية الكبيران، على عكس كلمات المرور أو التعريفات الشخصية التي تعتبر قابلة للاختراق.
  • سهولة الاستخدام والسرعة في الأداء، نظرًا لاستخدامها الماسح الضوئي الذي يعد أسرع من كتابة كلمات المرور ذات الأحرف الكبيرة والطويلة.
  • استحالة نقلها وتحويلها من شخص لآخر واستحالة القدرة على مشاركتها مع الآخرين.
  • عدم القدرة على تقليدها أو تكرارها فيصعب تكرار بصمة الأصابع أو قزحية العين، كما أنها فريدة كما ذكرنا سابقًا مما يُقلل فرصة حدوث الأخطاء أو الاختلاطات.


قد يُهِمُّكَ: عيوب جهاز البصمة للحضور والانصراف

أما عن عيوب هذه الأجهزة فهي كالتالي[٤]:

  • تكاليف هذه الأجهزة وأسعارها الباهظة أحيانًا.
  • إمكانيات اختراق هذه الأجهزة من قبل قراصنة الكمبيوتر، ثم استخدامها في عمليات الاحتيال وتتبع الشخص دون علمه.
  • قدرة بعض الأشخاص المخترقين أو ذوي القرصنة الإلكترونية على صنع أصابع بمواصفات قياسية حيوية تُقلد شخصًا ما، مما يجعلها غير آمنة أحيانًا.


المراجع

  1. Amiram Pinto (12/11/2019), "Understanding the Types of Biometrics", nice, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  2. "How to Install a Fingerprint Reader", wikihow, 6/3/2020, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  3. "Biometric Access Control Principles", thomasnet, Retrieved 7/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Advantages and disadvantages of biometrics", miteksystems, 15/3/2021, Retrieved 7/6/2021. Edited.

105 مشاهدة