أين يعيش الحصان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ١ مايو ٢٠١٩

الحصان

يعد الحصان من طائفة الثدييات ذات الحافر الواحد وينتمي إلى الفصيلة الخيلية، وقد عرفه الإنسان منذ القدم واستخدمه للركوب، وجر العربات وغيرها بفضل تعدد سماته؛ إذ له قدرة عالية على التحمل رغم أن غذاءه يتمثل فقط في الحشائش والأعشاب، وأما صفاته الشكلية فطوله يبلغ حوالي 142- 163سم يشمل الكتفين، وزنه يتراوح ما بين 380- 550 كيلوغرام، وسرعته حوالي 64 كيلومترًا في الساعة، وأما متوسط عمره فهو ما بين 25- 30 عامًا، ويعرف الحصان بأسماء مختلفة؛ إذ يدل كل اسم على مرحلة عمرية معينة فمثلًا اسم المهر يدل على الحصان الصغير الذي يبلغ عمره حوالي العام، الحولي ويعني الحصان الذي يتراوح عمره بين العام والعامين، والجرء ويطلق على الحصان الذكر ذي الأربع سنوات وأما الأنثى فيطلق عليها المهرة، ويتميز الحصان بتعدد أصنافه وسلالاته، ويبلغ عددها حوالي 300 سلالة مقسمة إلى ثلاثة وهي ذوات الدم الساخن التي تمتاز بالسرعة، لذا تستخدم في السباقات والمنافسات، وذوات الدم البارد وتمتاز في قوتها وقدرتها على تحمل العمل الشاق وأخيرًا ذوات الدم الحار وهي مزيج بين الصنفين السابقين وعادة ما تستخدم في المسابقات. [١][٢][٣]


أماكن عيش الحصان

يعيش الحصان في أماكن مختلفة حول العالم مثل المناطق الاستوائية كالغابات، والحقول والسهول وحتى في المناطق الصحراوية، وفي العديد من القارات كالأمريكية، الأوروبية، الآسيوية وبالذات في البلدان العربية، وتبعًا لاختلاف أماكن انتشاره أدى ذلك إلى تنوعه في خصائصه الجسمانية والسلوكية بالشكل الذي يتيح له التكيف مع طبيعة البيئة المعاشة، وأما منازل الأحصنة فتعرف بالإسطبلات إذ يجب أن تكون نظافتها عالية، ذات تهوية وإضاءة جيدة بالإضافة إلى وجوب توفر المساحة الشاسعة التي قد يصل طولها إلى حوالي تسعة أمتار لتوفير حرية الحركة للحصان، وينبغي أن تكون أرضية الإسطبل مصنوعة من مادة الفحم، أو الطين، أو الإسمنت أو الخشب، وبعد ذلك ينشر القش أو نشارة الخشب على الأرضية. [٤][٥]


تصنيفات الحصان

يوجد للحصان الكثير من الأنواع المختلفة حول العالم نتيجة لتنوع صفاته الخَلْقية والخُلُقية وبالتالي ظهور ميزات جديدة، وفيما يلي التصنيفات المذكورة للحصان بناء على معايير مختلفة منها السعر، السرعة وغيرها: [٦]

  • أغلى الأحصنة في العالم: ومن أمثلتها حصان بالوبيه دالونج الفرنسي إذ بلغ سعره حوالي أكثر من 15 مليون دولار، واختير للعديد من مسابقات ومنافسات الألعاب الأولمبية، وكذلك حصان غرين مونكي الأمريكي الذي بلغ سعره حوالي 16 مليون دولار، وحصان توتيليس الهولندي إذ بلغ سعره حوالي 21 مليون دولار وذلك لتكامله في ذكائه وجماله، وأما الأغلى سعرًا فهو حصان شريف دانسر الأمريكي فقد احتل المرتبة الثانية من ناحية أغلى أنواع الأحصنة في العالم إذ بلغ سعره حوالي 40 مليون دولار.
  • أفضل الأحصنة في العالم: ومنها الأحصنة الغجرية المتميزة لجمعها صفات متعددة منها سهولة تربيتها وقوتها وسرعتها بالإضافة إلى جمالها اللافت للعيون، وحصان مورجان الذي ترجع أصول علاقته مع البشر إلى عام 1700م وأخيرًا الحصان العربي المتميز بصفات الإخلاص والوفاء لصاحبه.
  • أسرع الأحصنة في العالم: ومنها حصان فار لاب، حصان سمارتي جونز، وحصان وورأدميرال وأخيرًا حصان جون هنري الذي حقق لصاحبه ما يفوق الأربعة ملايين دولار.


أنواع الأحصنة العربية الأصيلة

تتفرع الأحصنة العربية الأصيلة إلى خمسة أنواع وهي كما يلي: [٧]

  • الكحيلان: من أجود الأنواع المخصصة للركوب وتمتاز بضخامة جسمها وكبر عضلاتها ويكسو جسمها اللون البني، ومن أشهر فصائلها الهمداني والهدبان.
  • الصقلاوي: وتستخدم للعروض الاستعراضية إذ يغلب جمالها المتمثل في جبهتها العريضة والرأس الجميل بالإضافة إلى أنفها المتقعر، ومن أبرز فصائلها الدهمان والريشان.
  • المعنكي: ويتميز بسرعة جريه ولهذا يستخدم في العديد من السباقات ويتميز جماله بطول عنقه وكبر جسمه وضخامته، وعينيه الصغيرتين، وأما أنفه فمعروف بالخشونة، ومن الأحصنة المنتمية له الحدري والكوبيشان.
  • أنواع أخرى: ومنها حصان العبيان، حصان السويمات، الأحصنة الشامية، المغربية والنجدية.


معلومات عن الحصان

نشرت الأبحاث الكثير من العجائب والغرائب المتعلقة بالحصان، ومنها ما يلي: [٨][٩][٣]

  • يتميز الحصان بقوة حواسه كالسمع، الشم والبصر، إذ يعتمد على حاسة البصر أكثر من غيرها فحجم عينيه أكبر بتسع مرات من عيني الإنسان ويصل قطرها إلى حوالي 25 سم مما دعم من قدرته على الرؤية والنظر الجيد، إلا أنه لا يستطيع التركيز في رؤيته على شيء معين فالجزء العلوي من العين يركز على الأشياء القريبة وأما الجزء السفلي فيركز على الأشياء البعيدة، وله ثلاثة جفون إذ يقع الثالث في الزاوية الداخلية من العين.
  • نشرت إحدى الدراسات عام 2010 أن للحصان ذاكرة قوية وبالأخص في تذكر الأماكن، كما أنه يستطيع استيعاب لغة البشر وبالذات أسلوب السخرية والاستهزاء، بالإضافة إلى أنه لا ينسى الإهانة.
  • يحرك الحصان عادة فكيه يمينًا ويسارًا من أجل تعزيز حاسة الشم لديه من خلال توجيه الروائح إلى الغدد الشمية، ومن يرى هذه الحركات يظن أن الحصان يضحك، إلا أنه لا يضحك بل يشم الروائح ويمييزها.
  • يعد الحصان من أقدم الحيوانات وجودًا على سطح الأرض إذ قدر العلماء أن وجوده يعود إلى حوالي أربع الآف عام قبل الميلاد.
  • يعد لحم الحصان من أشهى الوجبات في بعض الدول الآسيوية وأوروبا وتحديدًا فرنسا، لكونه مصدرًا مهمًا وغنيًا بالبروتين والطاقة مقارنة مع لحوم المواشي.
  • في القرن التاسع عشر أنتج العلماء سلالة جديدة من الأحصنة سميت بالزيبرويد، ويشبه جسدها الحصان إلا أنه مخطط مثل الحمار الوحشي، وأما النوع جون، مولي أو البغل ناتج من تهجين الحمار العادي مع الحصان وليس له قدرة على التكاثر.


المراجع

  1. منة (2017/11/14)، "كم تبلغ سرعة الحصان"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  2. مروان (2019/1/16)، "معلومات عن الحصان"، animals-wd، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  3. ^ أ ب "معلومات عن الحصان بالصور والفيديو "، universemagic، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  4. محمد منصور (2017/3/4)، "أين يعيش الحصان"، shoalakhbar، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  5. "ما هو اسم صوت الحصان"، ladybirdar، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  6. "أنواع الخيول في العالم.. تعرف على أسرعها وأغلاها (صور)"، nn.ps، 2019/2/4، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  7. إيمان الحياري (2018/7/16)، "معلومات عن أسماء و أنواع الخيول العربية الأصيلة"، mah6at، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  8. "حقائق مذهلة عن الخيول"، mat3aqlik، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.
  9. "معلومات لا تعرفها عن الخيول .. تملك ذاكرة بحجم “الفيل”"، rotana، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/7.