أول عنصر تم اكتشافه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٩ يوليو ٢٠١٩

اكتشاف أول عنصر

سعى الإنسان منذ القدم، لكسب الذهب من الفلزات الرخيصة؛ وكان ذلك هاجسًا له، لكن قد فشل في تحقيقه، إلا أنه زاد من معارفه العلمية، ومع مرور الأيام ترسخ اعتقاد لدى الفلاسفة، بأنه توجد مادة تحوّل الفلزات الرخيصة، مثل الرصاص، إلى الذهب والفضة، وقد سميت تلك المادة بحجر الفلاسفة.

سعى الألماني هينغ براند، المولود في عام 1630 للحصول على حجر الفلاسفة، كغيره من أبناء عصره، وقد كان هينج براند تاجرًا ويعمل في صناعة الزجاج، وفي عام 1669 بدأ براند يبحث عن حجر الفلاسفة في البول، إذ سخّن كمية من البول من غير وجود الهواء، ومن ثمّ كثّف الأبخرة المتصاعدة منه، فنتجت مادة شبيهه بالشمع تحترق تلقائيًا عند تعرّضها للتسخين، وبذلك كان الكيميائي براند قد اكتشف عنصر الفوسفور لأول مرة، وكان أول عنصر اكتُشف وذلك في عام 1669، إن البول ليس مصدر الفوسفور الرئيسي بالطبع، وإنما بعض أنواع الصخور.[١]


عنصر الفوسفور

الفوسفور هو عنصر من عناصر الجدول الدوري، عدده الذري 15، وعدده الكتلي 31، يوجد في عدة أشكال متأصلة، أشهرها الفوسفور الأبيض والفوسفور الأحمر.

الفوسفور الأبيض هو الشكل المعتاد للفوسفور، ويوجد على صورة مادة جامدة صفراء لونها باهت، وعند تدفئتها تكون ليّنة إلى حد ما، أما عند تبريدها فإنها تصبح هشة، ويعدّ الفوسفور الأبيض شديد السمية، إذ إن جرعة صغيرة منه، كافية لإحداث الوفاة.

أما الفوسفور الأحمر يمتاز بأنه عديم الرائحة، وهو غير سام، لذلك يعد الفوسفور الأحمر هو الصورة المعتادة للفوسفور، لاستخدامه في التفاعلات الكيميائية، وقد اشتق اسم الفوسفور من اليونانية، إذ إن كلمة (Phos) تعنى ضوء، وكلمة (Phoros) وتعنى حامل، أي حامل الضوء، وذلك إشارة إلى الفوسفور الأبيض الذي يضيء في الظلام بتوفر عنصر الأكسجين.[٢]


تواجد الفوسفور في الطبيعة

يعد عنصر الفوسفور قليل التواجد في الطبيعة، فهو يُشكّل نسبة 0.118% أي حوالي 1120 جزء بالمليون من القشرة الأرضية، ويأتي ترتيبه في الدرجة العاشرة من بين العناصر في سعة انتشاره، ولا يأتي حرًّا في الطبيعة، وإنما على صورة فوسفات ثلاثية الكالسيوم Ca3(PO4)2 أو على شكل هيدروكسي الأباتيت التي صيغتها 3Ca3(PO4)2. CaX2 حيث X هي Cl أو F أو OH، وهي المادة الأساسية التي تدخل في تكوين عظام أسنان الإنسان والحيوانات، ويوجد الفوسفور أيضًا في مواد كيمياوية في جسم الإنسان، وظائفها تخزين الطاقة.

يختلف الفوسفور عن بقية العناصر جميعها بأنه استخلص أول مرة من أصل حيواني بدلًا من أن يستخلص من فلز، إذ أخذه الكيميائي براند من البول لأول مرة، ويستخلص الفوسفور من الفلزعند تسخينه مع الرمل (SiO2) وفحم الكوك -بطرق كهربائية في غالبًا- فعند تكثيف البخار الناتج، ينتج الفوسفور الأبيض.[٣]


استخدامات عنصر الفوسفور

فيما يأتي استخدامات عنصر الفوسفور:[٢]

  • يحول معظم الناتج من صناعة الفوسفور إلى حمض الفوسفور، الذي يستخدم في الحصول على أملاح الفوسفات، كما يستخدم في إزالة عسرة المياه، وذلك عن طريق تفاعله مع أملاح الكالسيوم الموجودة فيه.
  • يدخل الفوسفور في تركيب بعض المواد المعتمدة على الفسفرة في إصدار الضوء، والمستخدمة في طلاء عقارب الساعات، وجوانب الإشارات الضوئية والأرصفة.
  • يدخل في تركيب بعض المركبات السامة، والتي تستخدم للقضاء على القوارض.


المراجع

  1. أنس معروف، "حلم الذهب أدى إلى اكتشاف الفوسفور"، arabian-chemistry، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "عنصر الفسفور"، learnchemistry12، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.
  3. "فسفور"، marefa، 5-12-2015، اطّلع عليه بتاريخ 18-7-2019. بتصرّف.