أفضل فلم هندي عام 2013

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
أفضل فلم هندي عام 2013
  • عندما يتعلق الأمر بالوجود العالمي، ومبيعات شبابيك التذاكر، والنفوذ البعيد المدى، قد تتجاوز الأفلام الهندية صناعات الأفلام في البلاد الأخرى، والتي قد لا ينافسها إلا الأفلام الأمريكية، على الرغم من الاعتقاد الشائع بأن الأفلام الهندية مليئة بالمبالغات والرَّقص عند كل حدث إلا أنّ ذلك ليس دقيقًا.
  • كان أول فيلم هندي طويل عام 1913. ومنذ ذلك الحين، بدأت السينما الهندية رحلتها الطَّويلة، وبعد مرور مئة عام تمامًا على تلك الرحلة، كان العام 2013 عامًا سينمائيًّا بامتياز، فقد تم إنتاج 102 فيلمًا باللغة الهندية فقط خلال ذلك العام (2013).
  • أما عن أفضل تلك الأفلام فهو فيلم Chennai express التي قد بلغت إيراداته 208 مليون روبية متفوقًا على أقرب منافسيه بما يزيد عن 30 مليون روبية.
  • الفيلم بطولة الممثل العالمي شاروخان وديبيكا بادكون ومن إخراج المخرج روهيت شيتي  حيث تدور قصة الفيلم حول البطل راهول (شاروخان) الذي يقطن في شمال الهند، ويذهب في رحلة إلى جنوبه رغبةً في تحقيق أمنية جده أن يصبح رمادًا في رمالها، وأثناء تلك الرحلة يقع في حب امرأة، هي ابنة أحد العصابات الخطيرة، ويتعرض للكثير من المشاكل والعقبات حتى يكتشف شخصية حبيبته الحقيقيَّة. وجود شاروخان في أي فيلم، يعني أن الرومانسية والضحك والأكشن حاضرة، فوجود ممثل بحجمه كفيل بنجاح الفيلم ودليل عليه.
  •  الفيلم لا يخلو من الحركة فهو مليء بالأحداث الأكشن، والرومانسية، ولا يخلو من مشاهد كوميدية تضيف للفيلم نكهةً منوعةً رائعةً. الفيلم بشكله الكامل لطيف، ويبرز مشاهد طبيعيَّةً ومدهشةً لمناطق كثيرة في الهند، إضافةً إلى إبراز عادات وتقاليد الشّعوب هناك المملوءة بالحب والألوان والفرح.
  • فكرة الفيلم جذابة وتجعله فيلمًا لا ينسى، فهي تبين قدرة الحب على كسر حاجز الأعراف والتقاليد وقدرته على تجاوز جميع الصعوبات وتغلبه عليها" قدرة الحب على صنع المعجزات". الفيلم مليء بالفرح والسعادة والضحك، ومحاولة جاهدة للوصول إلى لغة للتَّفاهم والحوار بين ثقافات ولغات ولهجات مختلفة تعيش في بلد واحد، ولم تكن اللغة المشتركة سوى الحب، مع أداء رائع ومتميز للبطلين.
  •  متعة الفيلم تكمن في قدرته على بث السَّعادة في القلب، ورغم أننا نعلم مسبقًا أن المبالغة حاضرة فيه، كغيره من الأفلام وخصوصًا الهنديَّة منها وأن القصة من الممكن أن تكون سطحيةً، لكن الألوان والحركات وحتى الرقص والغناء قادرة على جذب المشاهد، وجعله يستمتع بأحداث الفيلم الذي يتميز بتنوعه المطلق الممتع.
  • حصل الفيلم على أكثر من خمسة عشر جائزةً متنوعةً نالت جميع تفاصيل الفيلم، من أغاني وتسجيل للأغاني وتمثيل وإخراج، وكان النصيب الأكبر من الجوائر للممثل العظيم شاروخان، الذي أثبت قدرته في هذا الفيلم على الاستمرار والعطاء، وخلَّد نفسه في تاريخ الأفلام الهندية إلى الأبد. الفيلم مناسب لجميع أفراد العائلة، ومناسب لجميع الأعمار، وينصح بمشاهدته في المنزل أو السّينما ولا يمنع من مشاهدته أي فئة من المشاهدين، فهو فرصة لتلاقي الأذواق في فيلم واحد.