أفضل الأفلام الهندية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠
أفضل الأفلام الهندية

بوليوود

بوليوود هي المركز الرئيسي لصناعة الأفلام الهندية، تقع في مدينة مومباي، وتشتهر بكونها أحد أكبر الصناعات السينمائية في العالم، تنتج بوليوود أكثر من 1000 فيلم سنويًا، وقد تأسست في عام 1913م، وكانت أول بداياتها مع الأفلام الصامتة البسيطة ثم الأفلام الصوتية وبعدها الأفلام الملونة ثم الأفلام المتقدمة تقنيًا التي تُعرض في الوقت الحالي، وجاءت تسمية بوليوود من خليط بين مدينة مومباي وهوليوود المسؤولة عن صناعة الأفلام السينمائية في الولايات المتحدة الأمريكية، وعادةً ما تشمل الأفلام الهندية جميع المكونات؛ كالرقص والموسيقى والعنف والميلودراما، ويشيع في بوليوود بعض اللغات؛ كاللغة الهندية والأردية والإنجليزية.[١]


أفضل الأفلام الهندية

فيما يلي سنذكر أفضل الأفلام الهندية:

  • Chennai Express: هذا الفيلم الشيق هو فيلم أكشن وكوميديا من بطولة النجمين العملاقين شاروخان وديبيكا بادكون، أُنتج في عام 2013، وتدور أحداثه حول شاب هندي يذهب في رحلة لدفن رماد جده المتوفى في البحر، إذ يلتقي بفتاة هاربة من قريتها، ودون قصد منه يتورط مع عصابة من القرويين الذين يلاحقونها، ويضطر لمواجهة العديد من المشاكل المضحكة المبكية في سبيل الدفاع عنها أمام أسرتها، حتى يقع في حبها ويقرر مواجهة الجميع للزواج منها، وهذا الفيلم من تأليف كي سوبهاش ومن إخراج روهيت شيتي.[٢]
  • Dhoom 3: فيلم إثارة وحركة أُنتج عام 2013، وهو من بطولة كل من؛ عامر خان، وكاترينا كيف، وأبهيشيك باتشان، وعدي تشوبرا، يتحدث الفيلم عن البهلواني ساهر الذي يخطط للانتقام من بنك شيكاغو الغربي والذي كان سببًا في انتحار والده لعدم قدرته على سداد الديون، وبينما ساهر وزميلته عالية يؤديان عروضهما في السيرك الكبير يظهر الشرطي الهندي جاي والذي يريد إثبات تهم سرقة من البنك على ساهر مستدلًا عليه برصاصة كان قد أطلقها عليه سابقًا لكنها تكون مختفية، في تلك الأثناء يتبين أن لساهر أخ توأم هو سمر المصاب بالتوحد والذي يساعده بالخفاء، ويقع في حب عالية مما يتسبب في مشاكل بين الأخوين، وتنتهي قصة الفيلم بسقوط الأخوين منتحرين من على السدّ عند محاصرة رجال الشرطة لهما.[٣]
  • Bajrangi Bhaijaan: فيلم أكشن كوميدي سياسي ودرامي بقصة إنسانية مميزة، من بطولة كل من سلمان خان وكارينا كابور وهارشالي مالهوترا، تدور قصته حول الصغيرة الباكستانية البكماء شاهدة والتي تسافر مع أمها إلى الهند للعلاج، لكنها تضيع هناك ويعثر عليها باهرانجي الهندي الذي يأخذها معه لبيت أهل مخطوبته الذين يعيش معهم، وهناك يكتشف أنها باكستانية مسلمة ويبدأ برحلته الشيقة لإعادتها إلى بلادها الداخلة في صراع سياسي مع بلاده، ويهرب عبر الحدود بصعوبة وينجح في إعادتها إلى أهلها، إلا أن السلطات الباكستانية تعتقله، وهنا يتدخل الحراك الشعبي من كلا الدولتين والذي اجتمع على الحدود بفضل المراسل الباكستاني الذي تبنى القضية وطلب دعمهم لإعادة باهرانجي إلى وطنه، وعند وصوله إلى الحدود تنطق الطفلة شاهدة وتودعه.[٤]
  • My name is Khan: فيلم درامي بقصة مختلفة، صدر عام 2010 من بطولة شاروخان وكاجول، ويتحدث هذا الفيلم عن قصة المسلم الهندي رضوان الذي يسافر إلى أمريكا بعد وفاة والدته للإقامة مع أخيه ذاكر، وهو مصاب بمتلازمة أسبرجر(مرض التوحد)، وهناك يتعرف على امرأة هندوسية تدعى مانديرا وهي مطلقة ولديها ابن من زواجها السابق، يقع رضوان في حبها ويتزوجها، تتأزم الأحداث بعد انهيار برجي التجارة العالمي في نيويورك، إذ يصبح المسلمون جميعًا مضطهدين ويوصفون بالإرهابيين، ويؤثر ذلك على علاقة رضوان بمانديرا، إذ يتعرض طفلها في المدرسة للضرب حتى الموت من قبل أقرانه الأمريكان؛ لأن أباه بالتبني مسلم، فتبدأ رحلة رضوان الذي يسعى للقاء الرئيس الأمريكي لإخباره أن المسلمين ليسوا إرهابيين، وهي قصة جميلة ومؤثرة تحمل بعدًا إنسانيًا عميقًا.[٥]


صناعة الأفلام في بوليوود

في عام 1913م أنتج أول فيلم روائي صامت في بوليوود، وفي عام 1930م بدأت صناعة الأفلام في بوليوود بإنتاج أكثر من 200 فيلم سنويًا، وفي عام 1931م أنتج أول فيلم هندي صوتي واسمه علام ارا من إنتاج أرشير ايراني، وقد عانت بوليوود في فترة الكساد الكبير والحرب العالمية الثانية وحركة الاستقلال الهندية، ثم ظهرت بالكثير من القضايا الاجتماعية وصراعات الاستقلال، وفي حلول أواخر الخمسينيات أنتج أول فيلم ملون في بوليوود، وعرفت الأفلام في هذه الفترة بالمسرحيات الموسيقية الرومانسية والميلودراما، وفي أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات ظهرت أفلام الرومانسية والأكشن وأفلام العنف في بوليوود، وفي منتصف تسعينات القرن الماضي كانت شبابيك التذاكر مليئة بالأعمال الموسيقية الرومانسية، فقد أدىت جودة الأفلام والتقدم الفني في صناعة الأفلام إلى ارتفاع السينما الهندية، وفي القرن الحادي عشر شهدت بوليوود شعبية كبيرة، مما جذب المشاهدين من جميع القطاعات؛ وذلك بسبب انفتاحها على السوق الخارجي.[١]


أشهر الممثلين الهنود

من أشهر الممثلين الهنود ما يلي:

  • أميتاب باتشان: ولد أميتاب باتشان في يوم 11 أكتوبر 1942م وهو ممثل هندي شهير بدأ مسيرته من خلال تمثيله في الأفلام الهندية ثم انتقل تدريجيًا ليدخل في تمثيل الأفلام المالايالامية والانجليزية؛ وذلك بفضل أدائه الرائع في أفلامه، وأصبح أميتاب يعرف باسم الشاب الغاضب في السينما الهندية، وقد أكتسب شعبية كبيرة خلال مسيرته المهنية في أفلام الأكشن والكوميديا والدراما، وعلى الرغم من أنه مرّ بأوقات صعبة إلا أنه عاد بأداء قوي في الآونة الأخيرة، وقدّم أميتاب الكثير من الأفلام الناجحة وحصل على 3 جوائز وطنية.[٦]
  • شاه روخ خان: ولد شاه روخ خان في يوم 2 نوفمبر 1962م، وهو واحد من أبرز وأشهر النجوم في صناعة السينما الهندية، ويعد رمزًا رومانسيًا للسينما الهندية، وتطلق عليه العديد من الألقاب منها؛ الملك خان وملك بوليوود، وكان شاه روخ خان طالب متميز صاحب أداء جيد في الأعمال خارج الصف، وقد تمكن من متابعة حلمه ليصبح ممثلًا وأثبت شغفه تجاه عمله، وهو أحد أكثر الممثلين شهرة حول العالم، ويعد شاه روخ خان منتجًا أيضًا، كما ولديه فريق كريكيت يلعب في دوري الدرجة الممتازة الهندي.[٧]
  • ديبيكا بادوكون: ولدت ديبيكا في يوم 5 يناير 1986م في مدينة كوبنهاغن في الدنمارك وترعرعت في الهند، وهي عارضة أزياء وواحدة من أفضل الممثلات الهندية وهي ابنة براكاش بادكون، وقد اكتسبت ديبيكا شهرة واسعة في عروض الأزياء ثم انتقلت إلى عالم التمثيل وأصبحت من أعلى الممثلات أجرًا في العالم.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Bollywood", mumbai, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  2. "Chennai Express", imdb, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  3. "Dhoom 3", filmibeat, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  4. "Bajrangi Bhaijaan (2015)", bollypedia, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  5. "(My Name Is Khan (2010", imdb, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  6. "Amitabh Bachchan", thefamouspeople, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  7. "Shah Rukh Khan", thefamouspeople, Retrieved 2019-10-23. Edited.
  8. "Deepika Padukone", thefamouspeople, Retrieved 2019-10-23. Edited.