أدعية صلاة الوتر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ١ ديسمبر ٢٠٢٠
أدعية صلاة الوتر

أدعية صلاة الوتر

أوصى رسول الله أهل القرآن من أمته بصلاة الوتر، وكان رسول الله يصلي ثلاثَ عشرةَ ركعةً من صلاة الليل بما فيها الوتر، وقد ورد العديد من الأدعية عن رسول الله كان يقولها في صلاة الوتر وسُمّيت بأدعية القنوت، ومنها:[١][٢]

  • روي عن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما قال: علَّمني رسولُ الله صلى الله عليه وسلم دعاء القنوت في الوتر: [اللهم اهدِنا فيمَن هديتَ، وعافِنا فيمَن عافيتَ، وتولَّنا فيمَن تولَّيتَ، وبارِكْ لنا فيما أعطيتَ، وقِنا شرَّ ما قضيتَ، إنك تقضي ولا يُقضَى عليك، إنه لا يَذِلُّ مَن واليت، ولا يعز من عاديت، تباركَت ربنا وتعاليت][٣].
  • عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ فِي آخر وتره: [اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرِضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وَأَعُوذُ بِمُعَافَاتِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ][٤].
  • ورد عن عبد الرحمن بن أبزى رضي الله عنه حين قال: صلَّيتُ خَلفَ عمرَ بنِ الخطَّابِ رضيَ اللَّهُ عنهُ صلاةَ الصُّبحِ فَسَمِعْتُهُ يقولُ بعدَ القِراءةِ قبلَ الرُّكوعِ: [اللَّهمَّ إيَّاكَ نَعبُدُ، ولَكَ نصلِّي ونَسجُدُ وإليكَ نَسعَى ونَحفِدُ، نَرجو رَحمتَكَ، ونَخشَى عذابَكَ، إنَّ عذابَكَ بالكافِرينَ مُلحِقٌ، اللَّهمَّ إنَّا نَستعينُكَ ونَستغفِرُكَ، ونُثني عَليكَ الخيرَ، ولا نَكْفرُكَ، ونؤمنُ بِكَ، ونخضَعُ لَكَ، ونَخلَعُ مَن يَكْفرُكَ][٥].


ما حكم دعاء الوتر؟

أوصى رسول الله بصلاة الوتر ووقتها من بعد صلاةِ العشاء إلى طلوع الفجر، وأقلها ركعة واحدة وأدنى الكمال ثلاث ركعات، وكان رسول الله يقرأ سورة الكافرون والأعلى والإخلاص في الوتر، فقد روي عن عليٍّ رضي الله عنه أنه قال: إن الوتر ليس بحتمٍ كصلاتكم المكتوبة، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوتر، ثم قال: [يا أهل القران، أوتِروا؛ فإن الله وترٌ يحب الوتر][٦]، والمقصود بالوتر الواحد الأحد الذي لا شريك له، أما يُحب الوتر؛ أي يجعل الشيء وترًا فقد جعل الطواف سبعًا وخلق السموات سبعًا،[١]أما بالنسبة لحكم دعاء قنوت الوتر فقد انقسم العلماء إلى عدة آراء، فمنهم من قال بأنه لم يرد عن رسول الله، ومنهم من يقول بأنه مُستحب، إذ علمه رسول الله للحسن بن علي رضي الله عنه، ومنهم من يقول بأنك مُخيّر بين قوله أو تركه، ورجّح شيخ الإسلام ابن تيمية بأن لك الخيار بين قوله أو تركه.[٧]


قد يُهِمُّكَ: كيفية الدعاء في الوتر

يكون دعاء القنوت في الركعة الأخيرة من صلاة الوتر قبل الركوع، ويمكن أن يكون بعد الركوع وهو الأفضل، ويكون ذلك برفع اليدين إلى الصدر وبسطهما وبطونهما نحو السماء، ولا ترفعهما كثيرًا فهو ليس دعاء ابتهال ليبالغ الإنسان في رفع يديه بل دعاء رغبة، ويقول بعض العلماء بأن يضم المصلي يديه إلى بعضهما، من ثم ادعُ بالدعاء السابق الذي علمه رسول الله للحسن بن علي رضي الله عنه، وبعد الانتهاء من الدعاء صلِ على النبي صلى الله عليه وسلم، ويُستحب أن تقول "سبحان الملك القدوس" ثلاث مرات تمد بها صوتك في الثالثة وترفعه، وزاد على ذلك الدارقطني بقول رب الملائكة والروح.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "وقفات مع صلاة الوتر"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.
  2. "دعاء القنوت"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في إرواء الغليل، عن الحسن بن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:429، صحيح.
  4. رواه الألباني ، في صحيح الترمذي، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم:3566، صحيح.
  5. رواه البيهقي، في السنن الكبرى للبيهقي، عن عبدالرحمن بن أبزى، الصفحة أو الرقم:2/211، اسناده صحيح.
  6. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عاصم بن ضمرة، الصفحة أو الرقم:2/164، إسناده صحيح.
  7. "أقوال العلماء في قنوت الوتر"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.
  8. "دعاء القنوت في الوتر"، الاسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-28. بتصرّف.