ما تفسير حلم سماع صوت الاذان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ما تفسير حلم سماع صوت الاذان

بواسطة: روان رضوان

 

يعتقد معظم النّاس بأنَّ الأذان في الحلم يُشير إلى الحج تبعًا للآية الكريمة: "وأذّن في النّاس بالحجّ يأتوكَ رجالًا وعلى كلِّ ضامرٍ يأتينَ من فجٍّ عميق"، لكن ما لا يعرفه الكثير بأنَّ هناك عدّة تفسيرات لسماع الأذان في الحلم سنتعرَّف عليها في هذا المقال.

 

تفسير سماع صوت الأذان في الحلم

  • في تفسير ابن سيرين نجدُ بأنّه يذهب إلى أنَّ الأذان إذا سمعه في الحلم من كان أهلًا له كان خيرًا ومحمودً،ا أمّا إذا سمعه من هو ليس بأهلٍ له أو رآه في غير موضعه فإنّه يكون مكروهًا فقد قيل في القصص القديمة بأنَّ رجلًا أتى ابن سيرين فقال رأيت كأنّي أُأذّن فقال له سوف تحجّ في العالم القادم وأتاه آخر فقال له: لقد رأيت كأنّي أُأذّن فقال: تُقطع يدك. فاستغرب الحضور وقالوا: كيف فرقت بينهما وقد رأى كلٌّ منهما الرؤية نفسها فردَّ ابن سيرين: رأيت للأول سيمًا حسنة فاوّلت "وأذّن في النّاس بالحج" ورأيت في الثاني سيمًا غير صالحة فأوّلت "فأذّن مؤذنٌ أيتها العير إنكم لسارقون".
  • من رأى في الحلم بأنّه يؤذّن ويُقيم الصلاة في مكانٍ معروف دلّت رؤياه على الحج في أغلب الأوقات.
  • يدلُّ الأذان في الغالب على الذكر والتذكير فمن يرى نفسه يستمع إلى الأذان أو يؤذّن في غير وقت الصّلاة يكون كثير الكذب في أقاويله.
  • من رأى بأنّه يؤذّن وجاءه أحدهم فقطع عليه الأذان فإنّه يُشارك في الحرب ويفقد أذنيه.
  • من رأى بأنّه يؤذّن فوقَ مكانٍ عالٍ أو يعلو صوته في الأذان فإنّه يدعو إلى الحق أو يشهد شهادة حق.
  • من رأى بأنّه يؤذن في البرية أو في معسكر فإنّه يكون جاسوسًا لا خير فيه.
  • ومن رأى بأنّه يؤذن في فراشه فإنّه يستخفُّ بزوجته وأولاده.
  • من رأى بأنّه يؤذن في منامه وهو في الحقيقة لم يؤذّن أبدًا فإنّه ينال منصبًا وولاية بقدر ما وصل صوته في الحلم، أمّا إذا كان لا يستحقُّ الولاية فإنّه يُصيب تجارةً نافعة أو يشتغل بحرفة نادرة ويحقق منها مكاسب كبيرة.
  • أمّا من يرى نفسه يؤذن وسط جماعة ولم يجيبوه ولم يعيروه أيّ انتباه فإنّه يعيش بين قومٍ ظالمين.
  • من رأى نفسه بأنّه يؤذّن على باب السلطان فإنّه يشهد شهادة حق، أمّا من يرى نفسه يؤذّن في الشارع فإن كان من أهل الخير فإنّه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر أمّا إذا كان من أهل الفساد فإنّه سوف يبطش بالنّاس ويضربهم في مكانٍ عام.
  • من رأى نفسه يهزأ بالأذان ويردده على سبيل اللّهو واللعب فإنّه يذهب عقله لقوله تعالى: "وإذا ناديتم إلى الصلاة اتخذوها هزوًا ولعبًا ذلك بأنّهم قومٌ لا يعقلون".
  • تعتمدُ رؤية الأذان في الحلم على المكان الذي يُقام فيه؛ فمن رأى نفسه يؤذن في مكانٍ منخفض فإنّه زنديقٌ منافق، أمّا الأذان في الحارة فإنّه يدل على التجسس، وعلى سطح الجيران يدلُّ على ظنّ السوء بالأهل والجار، أمّا من يرى نفسه يؤذن وسط داره فإنه يموت له ولدٌ أو أخت، والأذان قرب الدّار يدلّ على دنوّ الأجل وقربه، أما على منارة المسجد فيدل على الدعوة في سبيل الله ومن يرى نفسه يؤذّن فوق الكعبة فإنّه يُظهر بدعة والأذان في جوف الكعبة مكروهٌ أيضًا.
  • من رأى صبيًا يؤذن فإنَّ هذا دليل براءةٍ لأهله من كذبٍ وبهتان.
  • من رأى نفسه يؤذّن ويزيد في كلمات الأذان أو ينقص منها ويتلاعب بألفاظه فإنّه يظلم النّاس بقدر ما زاد أو نقص.

 

قد يتساءل الواحد منا أحيانًا لماذا لا يحلم سوى بالكوابيس أو لماذا تزوره الأحلام السيئة أو لم لا يرى نفسه يصنع الخير، نقول ما قاله الإمام ابن سيرين ونصح به أصحابه" اتقِ الله في اليقظة لا يضرّك ما تراه في المنام"..