كيف تقوي عزيمتك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٦ يناير ٢٠١٩
كيف تقوي عزيمتك

تقوية العزيمة

يمكن أن يقوم الإنسان بتجاوز كلّ الصعوبات والعقبات التي تواجهه في حياته في طريقه لتحقيق أهدافه من خلال تقوية عزيمته، الأمر الذي يستلزم منه الصبر والعمل المستمرّ الدؤوب والنيّة الصالحة، من أجل التغلّب على الإحباطات المختلفة، وتجنّب الدخول في دائرة الاكتئاب واليأس.


نصائح لتقوية العزيمة

  • وضع هدف كبير أمام النفس والسعي لتحقيقه بكل قوة.
  • الحفاظ على التفاؤل الدائم والإيجابيّة؛ لأنّها من أكبر المحفّزات لتقوية العزيمة.
  • تجنّب الشعور بالملل بمحاولة الاسترخاء وتخيّل تحقّق الهدف ورؤيته أمام العين، وذلك بهدف تقوية الإرادة مرة أخرى.
  • البحث عن نقاط القوة في الشخصية والتركيز عليها واستبدال كل نقاط الضعف الموجودة.
  • طلب الدعم والمساعدة عند الحاجة إليها والحرص على تزويد النفس بالمعلومات من خلال الإطلاع الدائم والقراءة المتنوعة، وحضور التدريبات المختلفة.
  • تجنّب تأنيب النفس بصورة دائمة؛ لأنّ ذلك قد يؤثّر عليها بصورة سلبيّة.
  • تجنّب استنزاف النفس في حلّ المشكلات والتروّي فيها والتفكير بصورة منطقية لحلّها دون الاستغراق فيها.
  • الابتعاد عن الأشخاص السلبيين، والحرص على مصاحبة المتميّزين عاشقي النجاح.
  • اتّباع قدوة ناجحة وقويّة الشخصيّة في نفس المجال المراد.


أمور تقوّي العزيمة والإرادة

يوجد بعض الأشياء التي يمكن من خلالها تقوية العزيمة والإرادة لدى الإنسان ومنها ما يلي:

  • الحرص على البسمة الدائمة؛ لأنها تعمل على تحسين المزاج بشكل جيد وتدعم الإرادة في السعي لتحقيق حياة أكثر سعادة، إذ إنّ مثل هذه المشاعر الجيّدة تساعد وتحفّز المرء لتحقيق عزيمة أقوى وتحقيق أهدافه الشخصيّة.
  • ممارسة تمرين قبضة اليد القوية، إذ إنّ ممارسة مثل هذا التمرين تساعد في الشعور بالتحكّم بالإرادة والعزيمة الذاتية لتحقيق الأهداف المختلفة.
  • ممارسة اليوغا وتمارين التأمل؛ لأنّها تعمل على زيادة التركيز، ومنح النفس القدرة على التحكّم بالمشاعر المختلفة وتصفية الذهن وخلق حالة من التحفيز الذاتيّ.
  • كتابة الملاحظات ورسائل التذكير، إذ يمكن الاحتفاظ بها بصورة دائمة في جهاز الهاتف أو أيّ مكان مرئيّ بالنسبة للشخص لتسهيل التزامه بكلّ الأمور التي يريد تركها أو الالتزام بها بصورة دائمة، إذ إنّها تشحن الإرادة والعزيمة لتحقيق الأهداف الخاصّة.
  • تناول الطعام للحصول على الطاقة وشحن الإرادة وتحسين الحالة الذهنيّة والتحكّم بالانفعالات والإرادة بصورة قويّة.
  • تعلّم التسامح مع الذات، إذ إنّ مشاعر الندم والذنب تضعف الإرادة الذاتيّة؛ لأنّها تقلّل من الثقة بالنفس وتفقد الاعتزاز بها؛ وعلى الشخص تعلّم غفران الزلات والهفوات من خلال تدريب النفس على النسيان وبدء طريق جديدة مع النفس.
  • تدريب الذات على الالتزام، إذ إنّ فرض الالتزام على النفس يعمل على تقوية العزيمة تجاه الهدف المطلوب ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تعويد النفس على الوفاء بالمواعيد والاتفاقات المختلفة، بالإضافة إلى الحرص على اتخاذ كافة القرارات التي تساعد في تحقيق كل الأهداف في الحياة والحزم بها للوصول للمبتغى.