فوائد الزيتون الأسود: هل يفيد مرضى الضغط المرتفع؟

فوائد الزيتون الأسود: هل يفيد مرضى الضغط المرتفع؟
فوائد الزيتون الأسود: هل يفيد مرضى الضغط المرتفع؟

هل يفيد الزيتون الأسود مرضى الضغط المرتفع؟

نعم، قد يفيد تناول الزيتون الأسود في خفض ضغط الدم في حال كنتَ من الأفراد الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدم،[١] ومع ذلك يجب الانتباه إلى كمية الصوديوم التي يحتويها حتى لا ينعكس التأثير، إذ توفر الحصة الواحدة والتي تعادل نصف كوبٍ من الزيتون الأسود المخلَّل حوالي 735 ملليغرام من الصوديوم، وقد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية كارتفاع ضغط الدم، وتلف الكلى، واحتباس الماء، والسكتة الدماغية؛ لذا لا بد من استشارة أخصائي تغذية حول الكمية الآمنة من الزيتون الأسود.[٢]


إليكَ فوائد الزيتون الأسود الأخرى

قد يوفر الزيتون الأسود فوائد صحية عديدة، فيما يأتي توضيحٌ لبعضٍ منها:


مصدر مهم لفيتامين هـ

يلعب فيتامين هـ دورًا مهمًا في تعزيز صحة جسمكَ عمومًا، إذ يحمي خلاياه من التلف، خاصة خلايا الرئتين والدماغ، كما أنه يدعم وظيفة الجهاز المناعيّ، ويعاني كثيرون من نقص هذا الفيتامين في أنظمتهم الغذائية، ويعدّ تناول الزيتون الأسود طريقةً ممتازة لزيادة استهلاك فيتامين هـ، إذ يوفر كوبٌ واحد من الزيتون الأسود أكثر من 20% من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين هـ.[٣]


غني بالدهون الصحية للقلب

يمتاز الزيتون الأسود باحتوائهِ على دهون أحادية غير مشبعة صحية للقلب، إذ يوفر الكوب الواحد من هذا الزيتون 14.4 غرامًا من الدهون، منها 10.5 غرامات تمثل دهونًا أحادية غير مشبعة، ويعدُّ الزيتون الأسود أحد أفضل المصادر الغذائية للدهون الأحادية غير المشبعة، ووفقًا للإرشادات الغذائية لوزارة الزراعة الأمريكية يجب أن تحصل على الدهون من الأطعمة الغنية بالدهون الأحادية وغير المشبعة المتعددة؛ لأن هذه الدهون قد تخفض مستويات الكوليسترول الضارّ إضافةً إلى رفع مستويات الكوليسترول الجيد مما يُعزز صحة القلب.[٣]


تحسين صحة العظام

يحتوي الزيتون الأسود على بعض المركبات النباتية التي تساعد على منع فقدان العظام؛ وبالتالي تقويتها ووقايتها من الكسور والهشاشة، ويُعتقد أنَّ تراجع معدل الإصابة بهشاشة العظام في دول البحر الأبيض المتوسط مقارنةً بدول أوروبا يُعزى إلى تناول شعوب البحر المتوسط للزيتون.[١]


الوقاية من السرطان

يرتبط استهلاك الزيتون وزيت الزيتون في منطقة البحر الأبيض المتوسط بانخفاض معدل الإصابة بالسرطان مقارنةً بالدول الغربية؛ ويعزى ذلك نسبيًا إلى محتواه العالي من المركبات المضادة للأكسدة وحمض الأوليك،[١] وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (International Journal of Molecular Sciences) عام 2018،[٤] ومع ذلك يلزم إجراء المزيد من الدراسات البشرية لتأكيد هذه النتائج، وحتى الآن من غير الواضح ما إذا كان لتناول الزيتون أو زيته أيُّ تأثيرٍ على السرطان.[١]


كيفية إدخال الزيتون الأسود للنظام الغذائي

يمتاز الزيتون الأسود بأنه يتناسب مع مجموعةٍ واسعة من الأطعمة، وإليكَ مجموعة من الأفكار لاستخدام الزيتون الأسود في أطباق مختلفة:[٥]

  • استخدام الزيتون الأسود كمكوِّنٍ أساسي للسلطة.
  • إضافة الزيتون إما وحده، أو مع أنواع أخرى من الخضار كالبروكلي والفطر والفلفل إلى جميع أنواع المعكرونة تقريبًا.
  • إضافة القليل من الزيتون الأسود على البيتزا.
  • إضافة الزيتون إلى عجينة الخبز.
  • تتبيل الزيتون الأسود بالبهارات وتناوله وحده كما هو.


هل توجد آثار جانبية لتناول الزيتون الأسود؟

رغم الفوائد العديدة التي قد يوفرها الزيتون، إلا أنه قد يسبِّب أحيانًا بعض الأضرار والتي قد تكون خطيرة، ومنها:[١]

  • قد يحتوي على معادن ثقيلة: قد يحتوي الزيتون الأسود على معادن ثقيلة قد تُلحق الضرر بصحتك وتزيد من خطر إصابتك بأمراض خطيرة كالسرطان مثل البورون، والقصدير، والليثيوم، والكبريت، ويُجدر بالذكر أنَّ هذه المخاطر تحدث عند استهلاك كميةٍ كبيرة من هذه المعادن، وغالبًا تكون كميتها في الزيتون بشكلٍ عام أقل بكثير من الحدِّ المسموح به؛ مما يجعل هذا الخطر نادرًا فيما يخص تناول الزيتون.
  • الحساسية: قد يعاني بعض الأفراد من حساسيةٍ تجاه حبات الزيتون، وهذه الحساسية نادرة على عكس حساسية حبوب لقاح شجرة الزيتون، وفي حال كنتَ تعاني منها فستظهر أعراضها على فمك وحلقك بعد تناول الزيتون.
  • يحتوي على مادة الأكريلاميد: قد تحتوي بعض أصناف الزيتون الأسود على كميةٍ كبيرة من مادة الأكريلاميد، وتكمن خطورة هذه المادة بارتباطها بارتفاع احتمالية الإصابة بالسرطان، ورغم أنَّ هذه العلاقة غير مؤكدة تمامًا ويشكِّك بها بعض العلماء توصي السُّلطات بالحدِّ من تناول مادة الأكريلاميد قدر المستطاع.


ملخص المقال

قد يفيد تناول الزيتون الأسود في خفض ضغط الدم، لكن يجب الانتباه جيدًا إلى كميته نظرًا لاحتواء الزيتون المخلَّل على كميةٍ كبيرة من الصوديوم، كما يوفر الزيتون فوائد أخرى مهمة تتمثل في تقليل خطر الإصابة بالسرطان وهشاشة العظام، ويوفر كميةً جيدة من فيتامين هـ الذي يحمي الخلايا من التلف، ويعزِّز عمل جهاز المناعة، ومع ذلك قد يعاني بعض الأفراد من حساسيةٍ تجاه الزيتون تتطلب منهم تجنُّب استهلاكه تمامًا، وقد يحتوي على معادن ثقيلة أو على مادة الأكريلاميد التي تشكل خطرًا على صحتك، ويمكنك إضافة الزيتون الأسود إلى العديد من الأطباق للتمتع بنكهته وجني فوائده مثل أطباق المعكرونة المختلفة، والسلطات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Adda Bjarnadottir (21/5/2019), "Olives 101: Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 7/7/2021. Edited.
  2. Sara Ipatenco (21/11/2018), "How Much Salt Is in Olives?", healthyeating, Retrieved 7/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Michele Turcotte, "Health Benefit of Black Olives", livestrong, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  4. "Phenolic Compounds Isolated from Olive Oil as Nutraceutical Tools for the Prevention and Management of Cancer and Cardiovascular Diseases", mdpi, Retrieved 8/9/2021. Edited.
  5. Adharika kapoor (3/7/2017), "Love Olives? Try These Delicious Ways to Add Them in Your Diet", food.ndtv, Retrieved 8/7/2021. Edited.

31 مشاهدة