ظهور بقع سوداء في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ظهور بقع سوداء في الجسم

وائل العثامنة

يصاب الجلد في جسم الإنسان بالكثير من التغيرات وتعتبر بعضها تغيرات طبيعية، والبعض الآخر يحدث عند الإصابة بمشاكل صحية أو بسبب التعرض لمؤثرات خارجية، وتختلف استجابة الجلد لهذه المؤثرات من شخص لآخر، كما يختلف نوع هذه التغيرات والأسباب المؤدية لظهورها، ومن هذه التغيرات ظهور بقع بألوان مختلفة، مثل: البقع السوداء الناتجة عن حدوث تغير في لون صبغة الجلد وتعرف هذه البقع أيضًا باسم تصبغات البشرة والتي تحدث لأسباب مختلفة، منها الأساليب غير الصحيحة المستخدمة للعناية بالبشرة التي تؤدي لزيادة تركز صبغة الميلانين المسؤولة عن اسمرار البشرة، وتعتبر البقع السوداء من مشاكل البشرة المزعجة، خاصةً في حال ظهورها على الوجه وتأثيرها على المظهر الخارجي، كما أن ظهورها فجأةً بأعداد كبيرة قد يؤدّي إلى الشّعور بالقلق؛ لذا تساعد مراجعة الطبيب المختص بالأمراض الجلدية في تحديد نوع العلاج والسبب في ظهورها لتجنبه لاحقًا واستعادة البشرة للونها الطّبيعي ومنع ظهور هذه التصبغات مرةً أخرى.

أسباب ظهور البقع السوداء في الجسم

يساعد اجتماع العوامل والأسباب المؤدّية لظهور تصبغات الجلد في زيادة معدل الإصابة بها، ومن هذه الأسباب:

  • التعرض المباشر والمستمر لأشعة الشمس الضارة التي تزيد من تركز خلايا الميلانين، إذ إنّ الأشعة فوق البنفسجية من أكثر الأسباب المؤدية لتشكل التصبغات.
  • الإسراف في استخدام المستحضرات التجميلية التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة، مثل بعض كريمات إزالة شعر الوجه.
  • التغيرات التي تحدث في هرمونات الجسم من فترة إلى أخرى، مثل: فترة الحمل وتوقف الطمث وقد تختفي بعد الولادة.
  • العامل الجيني من العوامل التي تزيد من نسبة الإصابة بالبقع السوداء عند البعض أكثر من غيرهم.
  • بعض التصبغات في الجلد تنتج كآثار متبقية من حروق سابقة.
  • استخدام بعض الأدوية العلاجية مثل: حبوب منع الحمل والنظام الغذائي غير المتوازن.
  • الجانب النفسي قد يؤثر على معدلات ظهورها من خلال الشعور الدائم بالقلق والتوتر، فهذه المشاعر تؤدي إلى تغيرات هرمونية.
  • إهمال العناية بالبشرة وتنظيفها باستمرار باستخدام التقشير للتخلص من بقايا الجلد فيها.
  • الإصابة بأحد الاضطرابات في صبغة البشرة، مثل: البهاق.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل قد تؤدي إلى ظهور هذه الحالة.
  • استخدام حبوب منع الحمل.
  • التوتر ومشاكل الغدة الدرقية قد تسهم في هذه الحالة.

علاج البقع السوداء في الجسم

تظهر البقع السّوداء في أماكن عديدة من الجسم وبأحجام مختلفة، وتسبّب إزعاجًا للمصابين بها، إلا أنّ تشخيص السبب المؤدي إلى ظهورها يساعد في تجنبه وعلاج هذه البقع، ويبدأ العلاج عادةً بنصائح تقدم للمصاب، مثل: استخدام كريم الوقاية من أشعة الشمس وتجنب التعرض لأشعتها باستمرار، وشرب كميات كافية من الماء وتناول الغذاء الصحي والابتعاد عن التدخين والمشروبات الغازية، وتجنب استخدام المستحضرات التجميلية أو الأدوية المسببة لظهورها، كما يمكن استخدام الكريمات الطبية التي توضع على البقع السوداء للتخلص منها والتي تساعد في تقشير البشرة وتفتيح لونها، كما يمكن استخدام مستحضرات علاجية طبيعيّة لضمان عدم تعرض البشرة لأي أضرار قد تسببها المنتجات الكيميائية، ومن هذه العلاجات الفعالة ما يلي:

  • استخدام شرائح الخيار مع عصير الليمون ووضعها على البقع السوداء في البشرة لمدة نصف ساعة تقريبًا وبمعدل مرتين يوميًا للتخلص منها.
  • استخدام الكبسولات العلاجية من فيتامين E مع زيت الخروع لإصلاح البشرة وتجديد خلاياها وتغذيتها.
  • استخدام الحليب مع زيت اللوز للمساعدة في تفتيح البشرة والتخلص من البقع السوداء وترطيب البشرة.
  • استخدام الحليب مع العسل للتخلص من تصبغات الجلد المزعجة وتفتيح لون البشرة وتغذيتها.
  • استخدام فاكهة الجوافة؛ لاحتوائها على مركبات كيميائية للتخلص من اسمرار البشرة، ويمكن إضافة شرائح الموز لتفتيح البشرة، وكلاهما يحتوى على فيتامينات A و C و K.
  • استخدام شرائح البطاطا على مكان وجود البقع السوداء للتخلص منها ومن مشاكل البشرة الأخرى، حيث تساعد البطاطا في تفتيح لون البشرة، فهي تحتوي على الفيتامين C و K.
  • استخدام قشور البرتقال مع الحليب والعسل للتخلص من البقع السوداء من خلال وضع المزيج لمدة ربع ساعة وغسله بالماء.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي كميات جيدة من الفيتامينات ومضادات الأكسدة، مثل: الخضار والفاكهة التي تمنع من ظهور هذه البقع.
  • يمكن استخدام المقشرات الكيماوية أو الستيرويدات للتخلص من هذه البقع.

طرق الوقاية من البقع السوداء

هنا مجموعة من الإجراءات التي يمكن اتباعها لتجنب ظهور هذه البقع على البشرة:

  • ارتداء الطواقي وأدوات الوقاية من الشمس، خاصةً للأشخاص الذين يعملون تحت الشمس باستمرار، مثل: عمال البناء والصيانة وغيرها من المهن التي تتطلب العمل لفترات طويلة تحت أشعة الشمس.
  • لبس النظارات الشمسية الكبيرة لحماية الوجه والعيون من أشعة الشمس.
  • استخدام المراهم الواقية من أشعة الشمس.
  • البقاء تحت الظل قدر المستطاع.

يجب التذكير هنا أن أشعة الشمس التي تصيب الإنسان لا تصل مباشرةً من الشمس فقط، بل تنعكس أيضًا عن جميع الأسطح المختلفة المحيطة بالإنسان، مثل: الماء والرمل والثلج والشارع... إلخ..