بين التمرد على الواقع والرضا به: إليكَ أحداث فيلم عسل أسود!

تعرف إلى أحداث فيلم عسل أسود

تدور أحداث فيلم الدراما المصري عسل أسود حول شاب يدعى مصري العربي، وهو مواطن مصري يحمل الجنسية الأمريكية، قرر العودة إلى بلده الأم مصر، بعد مرور عشرين عامًا على تركه لها، إذ قرر الاستقرار بها ومزاولة عمله كمصور فوتوغرافي محترف.


وكان دخول الشاب مصري لبلده مصر بواسطة جواز سفره المصري وليس الأمريكي، ولكن حدث لمصري مواقف لم تكن في مُخيلته إطلاقًا، إذ بدأت الأحداث مع مصري منذ اللحظة الأولى عندما كان في المطار؛ إذ وجد معاملة مختلفة تمامًا عن توقعاته، ولكونه مقيم في الخارج لم يكن على دراية بجميع الأسعار في مصر.


وبدأ المواطنون في استغلاله، وكانت البداية من سائق الأجرة وصولًا إلى الفندق وتكلفته المرتفعة جدًا واضطراره للحجز مجددًا، لأنه لم يصطحب جواز سفره المصري الذي حجز بواسطته غرفة الفندق، فكان مجبرًا على التواصل مع السفارة الأمريكية لإرسال جوازسفره الأمريكي، ليتمكن من الانتقال بسهولة أكثر من الجواز المصري، الذي تخلص منه فور قدوم الجواز الأمريكي.


ومن المواقف التي غيرت حياة الشاب مصري، هو قدومه لموقع مظاهرة كانت تُقام ضد الولايات المتحدة الأمريكية التي يحمل جواز سفرها وبدأ مصري بالتفاخر بجنسيته الأمريكية، ما جعله يتعرض للضرب على يد المواطنين المصريين وفقدان جوازسفره الأمريكي، وما ترتب عليه من عقبات ومشكلات كبيرة.


وكانت لهذه الحادثة دور كبير في تغيير وجهة مصري، الذي بدأ بالبحث عن منزله القديم الذي كان يسكنه قبل هجرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، واستمر بالبحث عن منزله لفترة من الزمن إلى أن وجده في حي قديم من أحياء العاصمة المصرية القاهرة، ولكن اعتقد جيرانه أنه لص أتى لسرقة المنزل لكنه عرَّفهم بنفسه.


ومع مرور الوقت، اندمج الشاب مصري معهم وتعرف على العادات والتقاليد المصرية التي أحبها كثيرًا ولكن بعد صعوبة في الاندماج مجددًا إلى أن وصل جوازه الأمريكي من السفارة وقرر عندها العودة إلى أمريكا، ولكنه غير رأيه في الآونة الأخيرة وقرر العودة إلى وطنه والاستقرار فيه.[١]

إليك أهم المعلومات عن فيلم عسل أسود

إليكَ فيما يلي بعض المعلومات عن فيلم عسل أسود:

  • يُعد فيلم عسل أسود من أشهر الأفلام المصرية وأنجحها، إذ تم عرضه في الخامس والعشرين من مايو عام 2010.[٢]
  • الفيلم من تأليف المؤلف المصري خالد دياب وإخراج خالد مرعي، وإنتاج شركة الإخوة المتحدين للإنتاج والتوزيع الفني، واشترك بإخراجه إسلام خيري كمخرج مساعد.[٢][٣]
  • تصدرالفيلم قائمة الإيرادات في الصيف وصلت إلى 26,352,000 جنيه مصري/ 1,683,850 دولارًا أمريكيًا في الأسابيع التسعة الأولى من عرضه في دور السينما في مختلف الدول العربية.[٤]

تعرف إلى شخصيات فيلم عسل أسود

شارك في الفيلم العديد من الفنانين المشهورين في السينما المصرية، وفي ما يلي أبرز شخصيات الفيلم والممثل التي أدى الدور:[٥]

  • الممثل أحمد حلمي بدور مصري العربي وهو يطل الفيلم.
  • الممثل إدوارد بدور سعيد.
  • الممثل لطفي لبيب بدور العم راضي.
  • الممثلة أنعام سالوسة بدور أم سعيد.
  • الممثلة إيمي سمير غانم بدور ميرفت.
  • الممثل المصري طارق الأمير بدور عبد المنصف.
  • الممثلة شيماء عبد القادر بدور نوسة.
  • الممثلة جيهان أنور بدور ابتسام.
  • الممثل يوسف داود بدور عم هلال.

ما تقييم النقاد لفيلم عسل أسود؟

اتُهمَ فيلم عسل أسود بالإساءة للشعب المصري على حسب وصف مؤلف الفيلم خالد دياب بالإضافة إلى إظهاره العديد من السلبيات في طبقات المجتمع المصري بصورة كوميدية، ولكن رأي المؤلف كان مخالفًا للانتقادات تمامًا، إذ قال إن الفيلم يتمتع بالواقعية الكاملة وأن هذه التصرفات التي حدثت بالفيلم هي صورة طبق الأصل عن الصورة الواقعية، من فساد بعض الموظفين والتعامل السيئ لبعض المواطنين مع أي شخص مغترب يعود إلى وطنه واستغلالهم له، ما أغضب الشارع المصري كثيرًا، وبهذا الخصوص، قال الناقد طاري الشناوي إن الفيلم واقعي جدًا واستطاع طاقم العمل الاقتراب من الواقع المصري ولمس ما يحدث في مصر فعلًا.[٦]


المراجع

  1. "محتوى العمل: فيلم - عسل أسود - 2010"، السينما.كوم، اطّلع عليه بتاريخ 16/6/2021. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "عسل إسود (فيلم)"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 16/6/2021. بتصرّف.
  3. "Assal Eswed (2010)", elcinema, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  4. ضحى محمد (27/8/2019)، "رحلة "الكوميديان" حلمي مع شباك التذاكر: "300" مليون جنيه فى 16 فيلما"، الوطن ، اطّلع عليه بتاريخ 16/6/2021. بتصرّف.
  5. "عسل إسود (فيلم)"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 16/6/2021. بتصرّف.
  6. ""عسل إسود" فيلم ينتقد واقع مصر"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 16/6/2021. بتصرّف.

83 مشاهدة