أين تقع جزيرة قبرص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
أين تقع جزيرة قبرص

موقع جزيرة قبرص

تحتل قبرص المرتبة الثالثة من حيث المساحة، فهي أكبر جزيرة في منطقة شرق البحر المتوسط بعد جزيرتي صقيلية وسردينيا، وتبعد مسافة 70 كم عن تركيا من الشمال و100 كم عن سوريا من الشرق و370 كم عن مصر من الجنوب، وعن شمال غرب اليونان مسافة 950 كم وعن جنوب شرق لبنان وفلسطين مسافة 170 كم، وتبلغ مساحتها 9251 كم²، منها 3355 كم² للقسم الشمالي ومساحة 5896 كم² للقسم الجنوبي.

وبدأت الحرب فيها في عام 1963؛ بسبب الخلافات الثقافية والإجتماعية بين المجتمع القبرصي التركي واليوناني، وبسبب تدخل الجيش التركي في عام 1974 انتهت الحرب بانقسام الجزيرة لدولتين مستقلتين؛ وهما جمهورية قبرص التركية في الشمال وقبرص اليونانية في الجنوب، ويشكل القبارصة نسبة 96 % من كثافة السكان في الجزيرة، ثم انقسمت لنصفين بعد التدخل العسكري التركي والذي أطلق عليه اسم عملية السلام؛ بسبب النزاعات والخلافات التي دامت 21 سنة، ومع العلم أن الكثافة السكانية للقبارصة اليونانيين تتركز في القسم الجنوبي، والقبارصة الأتراك في القسم الشمالي، ويقسم بينهم الحدود المارة من مركز العاصمة نيقوسيا، ويطلق عليه اسم الخط الأخضر.[١]


معلومات عن جزيرة قبرص

وفيما يأتي أبرز المعلومات المتعلقة بجزيرة قبرص من حيث المناخ والاقتصاد والسياحية فيها:

مناخ جزيرة قبرص

مناخ جزيرة قبرص أحد عوامل جذب الزوار والسياح من كافة أنحاء العالم؛ لأنه يمتاز بالأجواء اللطيفة المعتدلة أغلب شهور السنة؛ ففي فصل الربيع يكون الجو لطيفًا معتدل درجات الحرارة، أما فصل الصيف فيتميز بطقسه المعتدل والحار أحيانًا، ويكون فصل الشتاء ماطرًا وباردًا، فهذا التغير في المناخ بين فصول السنة يحسن من المزاج العام للإنسان ويؤثر إيجابيًا على سلوكياته، فطبيعتها الخضراء الساحرة الممتدة في السهول وبين الجبال تبعث على الراحة والهدوء.[٢]

اقتصاد جزيرة قبرص

تتمتع جزيرة قبرص باستقرار اقتصادي ملحوظ خاصة في الجزء الجنوبي منها؛ بسبب تحالف هذا الجزء وانضمامه للاتحاد الأوروبي عام 2014 ميلادي، فهو الجزء الأكثر نشاطًا وحيوية في كافة القطاعات والصناعات، وهو الجزء الأغنى في البلاد مقارنة مع الجزء الشمالي من الجزيرة الذي يتبع للجهات التركية، ومن الجدير بالذكر أن الاقتصاد في جزيرة قبرص هو عمادها الرئيسي؛ فتعتمد على قطاع الزراعة الذي يعمل فيه أغلبية سكان الجزيرة، وقطاع الصناعة مثل الصناعات الغذائية؛ ومن أهم المنتوجات الغذائية التي تنتجها قبرص هي: جبنة الحلوم، والحمضيات، والمشروبات المختلفة، والعنب، والبطاطا، بينما تُصنّع الأحذية، والملابس، والمصنوعات الخشبية والمعدنية، والإسمنت، وكثير من هذه المنتوجات مثل الحمضيات والبطاطا تُصدر لدول العالم العربي والغربي،[٢]وتحتل الأراضي الزراعية في قبرص ما نسبته 43% من أراضي الجزيرة، ويعمل في هذا القطاع نحو 40% من الأيدي العاملة، إضافة إلى الزراعة البعلية في سهول الجزيرة وخاصة في سهل الأوسط الذي يزرع بالحبوب وأهمها القمح والشعير، بينما تنتشر الزراعة المروية في مناطق أوسع نظرًا لجفاف فصل الصيف وحاجتها لمياه الأنهار التي تمدها بمياه الري، فأقامت الجزيرة السدود على نهري بيدياس ويالياس.[٣]

السياحة في جزيرة قبرص

تعد جزيرة قبرص وجهةً سياحيّة معروفة يقصدها الكثير من السياح في كل عام، فهي جزيرة تحظى بطبيعة خضراء آسرة ومياه رقراقة، وعراقة وحداثة يستطيع الزائر للجزيرة أن يرى تاريخها في المباني وطريقة عمارتها، إلى جانب أفخم السلاسل الفندقية والمنتجعات الراقية التي صممت لتناسب مختلف الفئات وترضي جميع الأذواق، وتوفر أحسن الخدمات، فهناك الفنادق البسيطة، والبيوت الصغيرة المعدة بالكامل لتلبي حاجة الزائر وتتيح له الوقت للتجول في الطبيعة.[٢]وتفوح جزيرة قبرص برائحة البحر الهادئ والجبال الخضراء الرطبة، ومن أهم معالمها السياحية ما يأتي:[٤]

  • مدينة بافوس: تعد عاصمة جزيرة قبرص الثقافية؛ لغناها بالكثير من المعالم الثقافية والأثرية وأهمها مقابر ادونيس، والتي جعلتها أكثر الأماكن السياحية جذبًا للسياحة في قبرص، وتحتوي على الحمامات الدافئة والشلالات وغيرها من الأماكن التي تستحق الزيارة، وتعد ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو.
  • مدينة ليماسول: وهي ثاني أكبر مدينة في جزيرة قبرص عاصمة مقاطعة ليماسول، تحتوي على أحد أكبر شواطئ قبرص اليونانية كما أنها المركز التجاري والمالي لها، وتقدم الكثير من الأنشطة المائية كالغوص والتزلج على الماء، وتشتهر بمعالم تاريخية مميزة من أهمها القلعة العائدة للقرن 10، والمتحف الأثري الذي يحتوي على الكثير من المقتنيات التي تعود للعصر الحجري والروماني، وتستضيف المدينة موكبًا كرنفاليًا في البلاد كل ربيع بحضور آلاف الزائرين.
  • مدينة لارنكا: وهي ثاني أكبر ميناء بحري في قبرص ومن أهم الأماكن السياحية، وفيها مزيج واضح للثقافة التركية واليونانية، وتعد واجهة سياحية فريدة من نوعها لجمعها بين الطبيعة وعبق التاريخ، تحتوي على معالم سياحية رائعة؛ كشاطئ فينيكودس ومركز غوص ألفا ومسجد لارنكا الكبير والكثير من المنتجعات والمنتزهات المتميزة، مع العلم أنها شهدت نموًا اقتصاديًا كبيرًا خاصة في نهاية القرن الماضي.
  • مدينة أيانابا: هي ثاني أكبر المدن استقبالًا للسياح في العالم، تقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من جزيرة قبرص، وتعد من أهم المناطق السياحية فيها؛ لكونها منطقة مثالية للاستجمام برفقة الطبيعة الشاطئية.
  • بلاتريس: وهي قرية تقع تحت سفوح الجبال، كان لها دور كبير في النهضة السياحية في قبرص، فزوارها يقضون أجمل الأوقات وأسعدها بعيدًا عن شواطئ قبرص اليونانية المشمسة والمنتزهات المزدحمة تحت المظلة الخضراء من غابات الصنوبر، وتحتوي على الكثير من الفنادق المتشعبة في الغابات الكثيفة، وتعد من أكثر المناطق السياحية في قبرص جمالًا وهدوءًا.
  • مدينة نيقوسيا: وهي عاصمة قبرص اليونانية والتركية وأكبر مدنها، تقع وسط الجزيرة على نهر بيديوس، وتعد العاصمة الإدارية لمنطقة نيقوسيا تضم مقر الحكومة، وتعد العاصمة الوحيدة المقسمة في العالم، إذ تحتوي على مقر جامعة قبرص، وتعد مدينة عالمية حسب المجموعة العالمية للمدن والعولمة، وعدد سكانها بلغ في عام 2009م 313400 نسمة، وهي مدينة هامة اقتصاديًا، فهي تحتوي على الكثير من المحلات التجارية ومركزين تجاريين والعديد من المطاعم ومراكز الترفيه، وتشكل مركزًا لتجارة وصناعة النسيج والجلود والفخاريات والبلاستيك والعديد من المنتجات الأخرى ومناجم النحاس المنتشرة فيها، وكانت تعد المدينة الأولى في العصور القديمة، وكان يطلق عليها بليدرا أو ليدره وكان ملكها أوناساغوراس معروفًا بولائه وتضحيته لأسرحدون الملك الأشوري في القرن السابع قبل الميلاد، وبقيت ليدرا الهللينية والرومانية بلدة صغيرة وغير هامة، ودُعيت حينها ليفكوتيا بعد إعادة بنائها من قبلهم،[٥]وتحتوي المدينة على عدة أماكن سياحية ومنها ما يأتي:[٦]
    • متحف دير كيكوس: يحتوي المتحف على مجموعة من الرموز والسفن المقدسة والمخطوطات والآثار القبرصية والقطع الذهبية النادرة والثمينة، والمقدر عمر بعضها بما يزيد عن 500 عام.
    • المتحف القبرصي في نيقوسيا: وهو من أجمل المعالم السياحية، بني على الطراز القوطي الشهير، يحتوي على مجموعة واسعة من المنحوتات اليدوية القبرصية واقمشة واواني وقطع معدنية وأثرية.
    • بوابة كيرينيا التاريخية: تقع شمال المدينة، بنيت عام 1567 م على يد الإيطاليين، وكانت موصولة بسور كبير وهو سور المدينة، ورغم أن البوابة حافظت على شكلها للوقت الحالي إلا أن أجزاء كبيرة من السور مهدمة.
    • مسجد السليمية: يقع في شمال المدينة، ويعد من أقدم المساجد فيها ومن أهم المعالم السياحية، ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1200 م، بني على الطريقة القوطية المميزة.
  • مدينة لفكوشا: تعد مدينة لفكوشا عاصمة قبرص التركية، وتحتاج لمدة ساعة واحدة من مطار أرجان، تتميز بماضيها العريق فهي تحتوي على ثلاثة أبواب تاريخية؛ وهي باب موسى وباب غرنا وباب الباف، وتشتهر بشارع عثمان باشا الذي يضم مطاعم ومقاهٍ ومحلات تركية، وهو الشارع الفاصل بين قبرص التركية واليونانية، ويوجد أيضًا الخان الكبير، وبجانبه جامع السليمانية الذي تنتشر بالقرب منه الأسواق القديمة المجددة، والتي تبيع الخضراوات والفواكه والأدوات المنزلية والسلع المحلية، وتعد فرصة رائعة وممتازة للاختلاط بالثقافات الجديدة.[٧]


حقائق وغرائب عن جزيرة قبرص

هذه الجزيرة الريفية المتفردة بجمال طبيعتها وعراقة تاريخها تزخر أيضًا بالغرائب والوقائع التي لا يعرفها الكثير عنها، وفيما يأتي ذكر بعض منها:[٨]

  • لا يأخذ سائقو سيارت الأجرة أي مقابل مادي في قبرص.
  • لا يوجد إقبال على حرفة صيد السمك من سكان الجزيرة ولا يصطادونه بالرغم من طبيعة بلادهم الغنية بالثروة السمكية.
  • يوجد في قبرص مقاهي مخصصة للرجال فقط دون النساء.
  • أقدم علامة للنبيذ في العالم قادمة من جزيرة قبرص.
  • يوجد في الجزيرة شجرة يقال أنها توفي بالرغبات وتحقق الأمنيات، إذ يتوافد عليها الناس لربط شيء ما يخصهم بأغصان تلك الشجرة ويؤمنون بأنها ستحقق لهم أمنياتهم.
  • العاصمة نيقوسيا مقسومة على الخط الأخضر وهو ما يعرف بالمنطقة العازلة للأمم المتحدة، وبهذا فإنها العاصمة الوحيدة في العالم التي تنقسم بين دولتين.
  • تتمتع قبرص بكونها أكثر أماكن العالم أمانًا.
  • يوجد في قبرص أقدم آبار المياه في العالم.
  • حصلت جزيرة قبرص على استقلالها عن بريطانيا في السادس عشر من أغسطس عام 1960؛ إلا أنهم يحتفلون بعيد استقلال بلادهم في الأول من أكتوبر في كل عام.
  • تقول بعض الأساطير أن آلهة الحب اليونانية أفروديت ولدت في قبرص.
  • في العصور النحاسية والبرونزية عاشت جزيرة قبرص عصرها الذهبي فكانت من أغنى دول العالم.
  • تنقسم جزيرة قبرص إلى قسمين: القسم الجنوبي الذي يطلق عليه اسم جمهورية قبرص المستقلة أو قبرص اليونانية، بينما القسم الشمالي للجزيرة فيطلق عليه اسم الجمهورية التركية لشمال قبرص.
  • أعلى قمة جبلية في جزيرة قبرص هي قمة جبل أوليمبوس التي بلغ ارتفاعها نحو 6402 قدم فوق مستوى سطح البحر.


المراجع

  1. "قبرص الشمال "، ramendorms، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-2. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "أين توجد قبرص"، almagnon، 5-7-2019، اطّلع عليه بتاريخ 3-9-2019. بتصرّف.
  3. "معلومات عن دولة قبرص .. تعرف معنا على طقس وزراعة واقتصاد قبرص"، murtahil، 12-1-2019، اطّلع عليه بتاريخ 3-9-2019. بتصرّف.
  4. "السياحة في قبرص"، urtrips، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-2. بتصرّف.
  5. "تعرفوا على مدينة نيقوسيا القبرصية التاريخية الجميلة"، alarab، 1-10-2017، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-2. بتصرّف.
  6. "السياحة في نيقوسيا"، urtrips، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-2. بتصرّف.
  7. "جزيرة قبرص التركية,, دولة سياحية خلابة"، ferdoselhayat، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-2. بتصرّف.
  8. "معلومات غريبة عن قبرص"، murtahil، 28-7-2019، اطّلع عليه بتاريخ 3-9-2019. بتصرّف.