نسبة فيتامين د الطبيعية بالجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
نسبة فيتامين د الطبيعية بالجسم

فيتامين د

يعد فيتامين د من أهم الفيتامينات الضرورية للجسم، فهو يسهل عملية امتصاص الجسم للكالسيوم من الأغذية التي نتناولها، فهو يحمي العظام ويمنع إصابتها بالهشاشة وبعض التشوهات، كما يفيد في وقاية الجسم من العديد من الأمراض المختلفة كالسرطانات، ومعظم الالتهابات المختلفة، لذلك لا بد من الحفاظ على نسبته الطبيعية في الجسم لأن نقصه يسبب العديد من المشكلات الصحية للجسم.


نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم

تُفحص نسبة فيتامين د في الجسم عن طريق إجراء اختبار بسيط للدم، فهو يحديد فيما إذا كانت مستويات فيتامين د في الجسم طبيعية أم لا، وتتراوح النسبة الطبيعية لهذا الفيتامين في الجسم من 20 إلى 50 نانوغرام/مل، ويعد الشخص مصابًا بنقص في فيتامين د إذا قلت نسبته عن 12 نانوغرام/مل في الدم، وهناك دراسة أخرى تفيد بأن الشخص يصبح مصابًا بنقص هذا الفيتامين إذا قلت نسبته عن 20 نانوغرام/مل من الدم، وهناك بعض الجمعيات مثل جمعية الغدد الصماء أصدرت تقريرًا يفيد بأن الحد المسموح به من فيتامين د هو 30 نانوغرام/مل.


'أعراض نقص فيتامين د'

  • حدوث مشاكل صحية للعظام، مثل تلين العظام، وسرعة تعرضها للكسور.
  • تلف العضلات وضعفها.
  • قلة التركيز، وصعوبة التفكير والتذكر.
  • تساقط الشعر وضعف نموه.
  • إصابة الجهاز التنفسي بالعديد من المشكلات الصحية، كضيق التنفس، والربو، والحساسية.
  • ضعف الانتصاب والتأثير على الصحة الجنسية.
  • تعب وإرهاق غير مبرر، والإعياء المستمر.
  • التهاب المفاصل، وحدوث ألم في الظهر.
  • الاكتئاب والخوف وسوء الحالة المزاجية.
  • تأخر المشي للأطفال.
  • قلة الاتزان، وحدوث الدوخة.
  • تعرض الجلد للعديد من الأمراض، مثل الأكزيما والحساسية، وظهور البقع البيضاء على الوجه، وزيادة الهالات السوداء.
  • ارتفاع هرمون الغدد جارات الدرقية.
  • صداع في الرأس، وارتفاع ضغط الدم.
  • الإمساك والانتفاخ وخاصة لدي من يعانون من القولون العصبي، ومرض كورون.
  • رفة الجفن أو العين.


مصادر للحصول على فيتامين د

  • الشمس: تعتبر الشمس هي مصدره الرئيسي، إذ يفضل التعرض لأشعة الشمس في فترة الضحى، وما قبل الغروب، والابتعاد عن الشمس الحارقة فترة الظهيرة، للحصول على الاستفادة الكافية من فيتامين د.
  • المشروم: يعد من أهم المصادر الغنية بفيتامين د، لذلك ينصح الأطباء بإضافته يوميًا للطعام، للحصول على كمية ولو بسيطة من فيتامين د.
  • الأكولات البحرية: يتصدر السالمون ومحار البحر والجمبري قائمة الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، ولكن يفضل أن تؤكل طازجة، فهو يحتوي على نسبة عالية من هذا الفيتامين أكثر منها مُعلبة.
  • البيض: بيضة واحدة كبيرة الحجم تسد احتياج الجسم اليومي من فيتامين د، إذ تسد ما نسبته 4% من الاحتياج اليومي.
  • زيت كبد سمك القد: يعد مصدرًا ممتازًا لفيتامين د، إذ إن ملعقة واحدة منه تحتوي 75٪ من الكمية اليومية الموصى بها، كما يعد مصدرًا هامًا لفيتامين أ.