مغص فوق السرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٥ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
مغص فوق السرة

مغص فوق السرة

مغص فوق السرة هو المغص الذي يصيب القسم العلوي من البطن، وقد يرافقه أعراض أخرى كالحرقة أو تجمع الغازات أو الغثيان والقيء، وتفيد معرفة الأعراض المرافقة للمغص في تحديد السبب الكامن وراءه، بالإضافة لشدة المغص وفي حال كانت مستمرة وحادّة، أم أنّها تزداد عند تناول الطعام، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب المغص فوق السرة وطرق علاجها منزليًا.


أسباب مغص فوق السرة

تتعدد أسباب المغص في القسم العلوي من البطن، فوق السرة، والتي تشمل:

  • تهيج المعدة أو المريء: يعبّر المريض عن الألم بأنّه يشبه الحرقة، إذ ترتفع أحماض المعدة وتصل إلى المريء والفم، وأكثر ما تصيب الأشخاص بعد تناولهم وجبات كبيرة من الطعام، أو أطعمة تزيد من الحرقة، كصلصات الطماطم، والأطعمة الحارّة والمليئة بالتوابل.
  • أمراض قلبية: كاحتشاء عضلة القلب، أو التهاب غشاء القلب، أو الالتهاب الرئويّ Pneumonia، إذ يشعر المريض بألم يشبه الانقباض أعلى البطن، وقد يشخّص خطئًا أنّه حرقة في المعدة.
  • اضطرابات المرارة: كالتهاب المرارة، أو التهاب الأقنية الصفراوية، أو الحصى الصفراوية Cholelithiasis.
  • التهاب الكبد: هو مرض تسببه العدوى الفيروسية، وترافقه أعراض عديدة؛ كاليرقان والتعب الشديد، والبول الداكن، وآلام البطن.
  • التهاب البنكرياس: البنكرياس هو غدة توجد خلف المعدة في بداية الأمعاء الدقيقة، وعند إصابته بالالتهاب فإنّ آلام المغص تكون حادّة ويرافقها القيء.
  • التسمم الغذائي: يحدث عند تناول الطعام الملوث أو الفاسد، ويرافقه ارتفاع درجة الحرارة والإعياء العام، والغثيان والقيء.
  • سرطان المعدة: في الحالات الأقل شيوعًا لآلام البطن، هو سرطان المعدة، ويرافقه عادةً فقدان الوزن وعدم الرغبة بتناول الطعام.


علاج مغص فوق السرة

تتنوع طرق علاج المغص تبعًا للسبب الكامن وراءه والذي يتم تشخيصه من قبل الطبيب المختص، لكن قد تفيد التدابير البسيطة في تخفيف حدّة الألم، والتي تشمل ما يلي:

  • وضع قربة ماء ساخنة على مكان الألم في البطن، وتفيد في تسكين الألم، ويمكن الاستعاضة عنها بأخذ حمّام مائي ساخن.
  • تناول بعض الأدوية التي تعطى دون وصفة طبية؛ مثل: مضادات الحموضة والإقياء، ومسكنات الألم كالباراسيتامول، ومضادّات التشنج، وينبغي تناول الدواء ضمن الجرعة المناسبة، وينصح بتجنب مسكنات الألم غير الستيرويدية NSADS ؛ مثل الإسبرين والأيبوبروفين، فقد تسبب آلامًا في المعدة عند بعض المرضى، أو قد تزيد من حدّة القرحة وشدتها.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تهيج المعدة؛ مثل: الشاي والقهوة والكحول، و صلصات الطماطم، والحمضيات، ومنتجات الألبان، والتوابل والنكهات الحارّة، ويمكن تناول الأطعمة التي يسهل هضمها، مثل البطاطس المسلوقة أو الأرز المسلوق، مع الحرص على شرب الماء، والمشروبات العشبية.
  • إذا استمر الألم لمدّة 24 ساعة وكان مستمرًا وحادًّا فينبغي التوجه للطوارىء؛ لإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة سبب المغص وعلاجه، وعادةً فإنّ آلام المغص تزول وحدها بالتدابير المنزلية، ويمكن للحالات الشديدة أو الخطيرة التي يرافقها أعراضًا أخرى أن تحتاج إلى علاج معين من الطبيب.