متى يشرب الزنجبيل للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٤ ، ٦ يناير ٢٠١٩
متى يشرب الزنجبيل للتنحيف

الزنجبيل

يُعد الزنجبيل من النباتات الزنجبيلية المُتميزة بمذاقها القوي اللاذع، ويُصنف على أنه واحد من أهم الأعشاب الطبية المُستخدمة في علاج الكثير من المشاكل الصحية، كما تُستعمل جذوره كتوابل تُضاف إلى أطباق الطعام المُتنوعة، ويحتوي الزنجبيل على نسبة كبيرة من العناصر المُفيدة للتنحيف، إذ يكثر استخدامه لخسارة الوزن الزائد عن طريق شُرب مغليه قبل تناول وجبات الطعام، وسنتعرف في المقال على فوائد الزنجبيل، إضافة إلى كيفية تأثير الزنجبيل على الوزن، وكيفية استخدام الزنجبيل للتنحيف.


شرب الزنجبيل للتنحيف

  • يُحسن الزنجبيل من عمل الجهاز الهضمي من خلال رفع نسبة الحموضة في المعدة، وتحفيز الإنزيمات الهاضمة، فهو يشتمل على كمية مُرتفعة من الألياف التي تُلين المعدة، وتؤدي إلى امتصاص المواد الغذائية الأساسية سريعًا، إضافة إلى التخلص من الطعام غير الضروري الذي ينتج عنه حدوث انتفاخ وإمساك، وتحسين عمل الجهاز الهضمي يعني فُقدان الوزن؛ بمُعالجة الطعام المُتناول، وإزالة الأجزاء الضارة بالجسم، الأمر الذي يؤدي إلى الحصول على وزن مثالي صحي.
  • يُحسن الزنجبيل من عملية التمثيل الغذائي، فهو يُعد مصدرًا حراريًا حارقًا للدهون، كما يُقلل من كميات الكوليسترول، وكميات الدهون الثلاثية في الجسم.
  • يمد الزنجبيل الجسم بشعور الشبع، فهو يُفقده الشهية الأمر الذي يؤدي إلى تناول كميات قليلة من الطعام، وبالتالي فُقدان الوزن.


كيفية استخدام الزنجبيل للتنحيف

  • مغلي الزنجبيل: تُضاف ملعقة كبيرة من الزنجبيل إلى كوب من الماء، ثم يُرفع الكوب على النار، ويُترك إلى أن يغلي، ثم يُشرب قبل تناول الطعام، وتُكرر هذه العملية ثلاث مرات يوميًا إلى خسارة الوزن المطلوبة.
  • الزنجبيل والعسل: تُمزج كميات مُتساوية من مبشور الزنجبيل والعسل، ثم تُتناول ملعقة كبيرة منه قبل أكل وجبات الطعام، أي ثلاث مرات يوميًا.
  • الزنجبيل المقلي: تُبشر كمية من الزنجبيل، ثم تُقلى بزيت الزيتون إلى أن يُصبح لونها ذهبيًا، وتُصفى بعدها، ويُدهن المكان المُراد تنحيفه بالزيت مع التدليك جيدًا، وتُكرر هذه العملية خمس مرات أسبوعيًا.
  • الزنجبيل والليمون: تُقطع ثلاث حبات من الليمون، وقطعة من الزنجبيل، وحبتان من الجريب فروت، ثم تُوضع كافة المواد في خلاط كهربائي، بعدها تُضاف ملعقة كبيرة من العسل إلى العصير الناتج، ويُشرب قبل تناول وجبات الطعام.


فوائد الزنجبيل

  • يُحافظ الزنجبيل على مُستويات ضغط الدم، وذلك لاشتماله على مواد نشطة، ونسبة جيدة من الألياف الغذائية، والعديد من المعادن كالمغنيسيوم، والبوتاسيوم.
  • يُقلل من شدة الآلام الناجمة عن القولون العصبي، كما يُعد طاردًا فعالًا للغازات.
  • يُقلل من نسبة السكر في الدم، كما يقي المُصاب بمرض السكري من المُضاعفات المُرافقة للمرض، لكن يجب الانتباه إلى عدم تناول أكثر من أربعة غرامات من الزنجبيل يوميًا، وذلك لتجنب حدوث آثار عكسية مضارة بصحته.
  • يقي من الإصابة ببعض أنواع السرطان بسبب اشتماله على نسبة عالية من مُضادات الأكسدة، ومن المواد النشطة، ومنها سرطان البروستاتا، وسرطان القولون، وسرطان الجلد، وسرطان الرئة.
  • يُستخدم كعلاج للصداع النصفي، وللتخفيف من الآلام المُختلفة.
  • يُقوي الشعر، ويُعالج تساقطه، كما يقضي على القشرة، وذلك من خلال تدليك فروة الرأس بزيت الزنجبيل.
  • يُقلل من الشعور بآلام المفاصل، وذلك لاشتماله على إنزيمات تُساعد على تحليل البروتينات المؤدية إلى حدوث التهابات في المفاصل.