ما هي صفات برج العذراء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
ما هي صفات برج العذراء

برج العذراء

برج العذراء أو كما يطلق عليه اسم السنبلة هو أحد الأبراج الاثني عشر، والذي يأتي في الترتيب السادس من بين دائرة البروج، والكوكب المؤثر فيه هو عطارد، ويقع هذا البرج في الجزء الشمالي من السماء، ويبدأ من تاريخ الثالث والعشرين من آب وحتى الثاني والعشرين من أيلول، إذ تكون الشمس آنذاك في آواخر فصل الصيف، وتشير الأساطير القديمة أنّ العذراء هي أستريا ابنة الإله زيوس، وفي الزمن الماضي كانت فلكيّة العذراء في هذا البرج، ولكن نتيجة تقدم الأرض أصبح هناك كوكبة أخرى تدعى الأسد.


صفات برج العذراء

  • مميّزات برج العذراء:
    • سهولة التأقلم والتعامل مع أي شخص يقابل مواليد هذا البرج.
    • امتلاك الذكاء الحاد والحساسيّة والحرص اتجاه الكثير من الأمور وهذا ما يجعله قائدًا بارعًا.
    • تحبيذ تناول الأطعمة الصحيّة والمفيدة للجسم.
    • الحكمة والعقلانية والعيش بواقعية بعيدًا عن الأحلام والأوهام.
    • الوفاء والنقاء والطهر في علاقاته مع الآخرين، وهذا ما يعرضه للكثير من خيبات الأمل.
    • حبّ القراءة والتثقف في الكثير من الأمور ومواكبة آخر المستجدات الطارئة.
    • الإخلاص في العمل لأبعد الحدود، والابتعاد قدر الإمكان عن التقصير أو الإهمال في ذلك.
    • الإنسانية الكبيرة تغمر مولود هذا البرج مع علاقاته بالمحيطين به، فهو شخص محبّ للطبيعة وللحيوانات الأليفة ويعاملها بحنو ورفق.
    • رفض التحرّر بكل جوانبه في الحياة المعيشية فهو كلاسيكي بطبعه ومحافظ يحترم العادات والتقاليد.
    • المحاولة قدر الإمكان الوصول إلى الكمال في كل الأعمال التي يؤديها، والأمور التي تخصه فدائمًا يسعى لإنجاز المهمات بالشكل الصحيح.
    • اتباع طريقة سليمة ووديّة في التعامل مع الآخرين، وهذا ما يجعل علاقته طيبة مع الأشخاص من حوله.
    • الحرص على أداء الأشياء بصورة متقنة إلى أبعد الحدود، كونه من الأشخاص الذين يحبون الترتيب والنظافة في أمور حياتهم.
    • القدرة على تحليل وتفسير الأمور بصورة صحيحة ودقيقة، بالإضافة إلى كونه يهتم ويلفت انتباهه أدق التفاصيل.
    • التفكير الطويل والعميق اتجاه المواضيع التي تتطلب اتخاذ قرارًا مصيريًّا.
    • الهدوء والرقي في طباعه عند تعامله مع الآخرين.
  • عيوب برج العذراء:
    • التقلّبات المزاجيّة الكبيرة، والشعور بعدم الراحة لدى الكثير من الأشخاص، وانعدام الثقة بهم.
    • الاعتماد على العقل فقد دون اللجوء إلى القلب عند اتخاذ القرارت، وهذا ما يجعلها في الكثير من الأحيان قاسية.
    • الميل إلى العزلة، والغموض والانفراد وحيدًا.
    • مواجهة صعوبة كبيرة في العثور على أصدقاء وأشخاص قريبين منه لعدم منحه الثقة بسهولة لمن حوله.
    • سيطرة الخجل، والمشاعر الباردة عليه، واللجوء إلى الخداع والتدرّج في تعامله مع الآخرين في بعض الأحيان حتى يشعر بالراحة اتجاههم.
    • تحبيذ الوظائف الروتينيّة، فهو شخص تقليدي غير مغامر ولا يحبّ التغيير.
    • الأنانيّة الكبيرة، إذ يصرّ على رفض الأشياء التي لا يقتنع بها.
    • صعوبة فهمه من قبل الآخرين، كونه لا يعبّر عن أحاسيسه تعبيرًا مناسبًا.
    • اتباع أسلوب النقد اللاذع للآخرين، والذي قد يكون جارحًا في بعض الأحيان، وهذا ما ينفر المحيطين به من حوله.