ما فوائد التمر والحليب لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ما فوائد التمر والحليب لزيادة الوزن

يعتبر التمر والحليب من العناصر الغذائية المهمة والتي لم يكن للإنسان عنها غنى منذ الوجود الأول له على الأرض، ويعدّ التمر من أقدم النباتات التي عرفها الإنسان، وهو ثمر شجرة النخيل ذات القيمة الغذائية الكبيرة، والتي كانت منذ زمن بعيد الغذاء الرئيسي للإنسان كما كان الحال عند العرب في منطقة شبه الجزيرة العربية، وينمو شجر النخيل في المناطق الحارة.

يمر التمر خلال نموه في مراحل مختلفة لها أسماء حسب شكل وطعم الثمر، تبدأ المرحلة الأول بالطلع وهو الشكل الأول للتمرة وتستمر لفترة لا تقل عن 5 أسابيع، ثم يبدأ الثمر بالتحول إلى اللون الأخضر ويأخذ الشكل البيضوي وينمو بشكل سريع وتسمى هذه المرحلة مرحلة الخلال، ثم تأتي مرحلة البسر التي تمتد قرابة 3 أسابيع يكون النمو في هذه المرحلة بطيئًا ويتحول لون الثمرة في هذه المرحلة إلى الأصفر والأشقر، ثم مرحلة الرّطب وتمتد هذه المرحلة من أسبوعين إلى 4 أسابيع، بعدها تأخذ الثمرة شكلها النهائي والذي تسمى فيه بالتمر.

الحليب كذلك لا يقل أهمية من التمر فمنذ التدجين الأول للماشية والإبل استفاد الإنسان من ما يفرزه ثدي الحيوانات من حليب طيب المذاق ومهم للنمو، ويحظى الحليب بالعديد من المميزات كونه يحتوي على ما يزيد عن 10 مركبات غذائية مهمة كالبروتينات وكفيتامينات أ و ب و د ومعادن كالكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والمغنيسيوم والفلوريد التي تعد أساسًا في نمو وبناء العظام.

 

التمر والحليب لزيادة الوزن

وجبة التمر مع الحليب وجبة صحيّة متكاملة نظرًا لما يزخر به كلا المكونين من عناصر مثالية للتغذية والنمو، فالتمر مصدر من مصادر الطاقة بسبب ما يحتويه من سكريات كالفركتوز والجلوكوز والسكروز وما يحتويه أيضًا من نسبة عالية من الكربوهيدرات والألياف والدهون والبروتين والمياه والفيتامينات بالإضافة إلى المعادن. ويعتبر التمر منشطًا عامًا للدورة الدموية ومعززًا لجهاز المناعة وهو في الوقت نفسه مادة غذائية سهلة الامتصاص، أما الحليب فله فوائد عديدة، فهو أوّلًا مقوٍ للبنية ويحمي الجسم من مشاكل هشاشة العظام ويزيد من قدرة الإنسان على التركيز، ويعالج الكثير من الآلام كالصداع والتعب والخمول ويقي من التهابات الأسنان واللثة، ويؤكد بعض الأطباء أن تناول الحليب والتمر كلّ على حدة لا يتسبب في زيادة الوزن في حين أن تناولهما معًا يظهر زيادة واضحة في الوزن خاصة عند الأشخاص الذين لدى أجسامهم قابلية لزيادة الوزن، فالتمر يحتوي على الدهون والحليب كذلك بالمثل يحتوي على دهون مشبعة، وعند تناولهما في معًا يؤدي هذا إلى تراكم الدهون في مختلف أنحاء الجسم كما يسهم في زيادة كمية السعرات الحرارية في الجسم مما يزيد الوزن.

وتعتبر خلطة التمر مع الحليب من الوصفات المجربة في مجال زيادة الوزن وللأشخاص الذين يعانون من نحافة شديدة، وهناك عدة طرق لعمل هذه الخلطة:

الطريقة الأولى وتتمثل في وضع التمر داخل وعاء فيه كمية من الحليب وترك المزيج لينقع ولفترة من 5 إلى 6 ساعات ثم شربه يوميًا.

أما الطريقة الأخرى فتتلخص في وضع الحليب مع قليل من الماء في وعاء على النار ثم بعد أن يسخن قليلًا نضيف إليه التمر، كما يمكن إضافة قليلًا من الزنجبيل، وبعد أن يسخن المزيج يوضع في البرّاد كما هو ويترك مدة 12 ساعة، ثم بعد أن يبرد يوضع المزيج في الخلاط الكهربائي ويمزج جيدًا حتى تتجانس مكوناته ثم يشرب بواقع مرة واحدة في كل صباح يوم.

ولا بد من الإشارة هنا إلى الاعتدال في تناول الحليب مع التمر، بسبب أنّ الحليب وخاصة كامل الدسم يحتوي على كميات عالية من الدهون والكولسترول والتي قد تسبب أضرارًا للإنسان، لذلك كان الفحص الطبي والتأكّد من ملائمة الجسم لهذه الخلطة إجراء ضروري بعيدًا عن مشكلة النحافة وهدف زيادة الوزن..