ما فوائد التلبينة للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ما فوائد التلبينة للشعر

بواسطة وائل العثامنة

 

يتكون شعر الإنسان من مكونات عدة تحتاج للرعاية والاهتمام لتحافظ على دورها في نمو الشعر وتقويته وتجنب مشاكل الشعر الشائعة كسقوطه وتقصفه أو تعرضه للجفاف، ومعظم مشاكل الشعر تحدث بسبب السلوكيات الخاطئة المتبعة للعناية بالشعر مثل غسل الشعر بشكل يومي لأن ذلك يفقده الرطوبة ويؤدي إلى جفافه، أو الاستخدام المتكرر لأجهزة تنعيم وتصفيف الشعر والإكثار من صبغه واستخدام المواد الكيميائية وعدم الاهتمام بالغذاء الصحي والمتوازن والذي يغذي الشعر ويقويه وغيرها الكثير من الأساليب الخاطئة. ولتجنب مشاكل الشعر يجب الاهتمام به جيدًا من حيث استخدام مواد طبيعية لتغذيته بدلًا من الكيميائية وهناك العديد من الخلطات الخاصة للعناية بالشعر والتي لا تسبب أي ضرر له، وتناول الغذاء الصحي الغني بالبروتين والفيتامينات ومضادات الأكسدة والمعادن، وتجنب تعرض الشعر للعوامل الخارجية الضارة بالشعر كأشعة الشمس والهواء الجاف، كما يساعد قص أطراف الشعر في الحفاظ عليه من التقصف، وكذلك استخدام النوع المناسب من الشامبو بحسب نوع الشعر وحاجته.

 

فوائد التلبينة للشعر

بسبب مكونات التلبينة الغنية بالعناصر يمكن معرفة مقدار فوائده العلاجية، فالتلبينة تحتوي عنصر الزنك وفيتامين أ والأحماض الأمينية المصنعة للبروتين، والشعر كغيره من أجزاء الجسم يحتاج إلى هذه العناصر للمحافظة على قوته وتغذيته، ومن أهم الفوائد التي تقدمها التلبينة للشعر ما يلي:

  • تساعد البروتينات الموجودة في التلبينة على تغذية الشعر وتقوية بصيلات الشعر.
  • تساعد مادة البروسيانيدين على زيادة قوة الشعر وزيادة سرعة نموه ومنع تساقطه.
  • تمنع التلبينة من الإصابة بالأنيميا أحد المسببات الرئيسية لتساقط الشعر.
  • تحتوي التلبينة الفيتامينات والمعادن التي ترطب الشعر وتحافظ على لمعانه.
  • يساعد عنصر النحاس الموجود في التلبينة على إنتاج صبغة الشعر الميلانين وهي المسؤولة عن الحفاظ على شعر اللون الطبيعي ومنع ظهور الشيب في وقت مبكر أو تأخير ظهوره.
  • تساعد التلبينة في تنظيف الشعر جيدًا ووقايته من الإصابة بمشاكل الشعر والعدوى الجرثومية.
  • تحتوي التلبينة على فيتامين E وهو مسؤول عن الحفاظ على صحة فروة الرأس وصحة الشعر.

 

التلبينة وفوائدها

أصبح استخدام وجبة التلبينة أمرًا شائعًا بعد اكتشاف فوائدها العديدة وإدخالها في الأنظمة الغذائية المستخدمة في العلاج، والتلبينة عبارة عن دقيق الشعر الكامل ويتميز بلونه الأبيض المشابه للون اللبن ويمكن صنعه في المنزل باستخدام مكونات سهلة وقليلة، وهي: دقيق الشعير الذي نضيف له الماء ونضعه على نار هادئة لعدة دقائق ومن ثم يضاف له بعض الحليب والقليل من العسل ومن ثم تصبح وجبة متكاملة تحتوي العديد من الفوائد الهامة، ولعل الاهتمام بها جاء من وصية الرسول الكريم عنها وعن فوائدها العديدة، ومن هذه الفوائد:

  • لتناول التلبينة قدرة على التخفيف وعلاج الاكتئاب بدلًا من تناول الأدوية العلاجية والمهدئات، وذلك لاحتواء التلبينة على المعادن والأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة.
  • تساعد التلبينة في الحفاظ على صحة القولون وتهدئته خاصة مشكلة القولون العصبي بسبب احتوائه على الألياف.
  • يساعد تناول التلبينة في الشعور بالشبع مما يساعد في تقليل استهلاك الطعام للمصابين بزيادة والوزن، وهو يدخل أيضًا في برامج الحميات الغذائية.
  • تعتبر التلبينة من المدرات الجيدة لحليب الأم لتغذية الرضع.
  • تساعد في تأخير ظهور التجاعيد وعلامات التقدم بالعمر.
  • تحافظ على صحة الخلايا والوقاية من الإصابة بالأورام السرطانية.
  • تساعد التلبينة في الحفاظ على نضارة وصحة البشرة من خلال زيادة إنتاج مادة الكولاجين المسؤولة عن تغذية البشرة، كما أنه يعالج مشاكل البشرة كتعرضها للجروح أو الحروق.
  • تزيد التلبينة من قوة جهاز المناعة وتقلل من إصابة الجسم بالأمراض.
  • تحافظ على صحة القلب والشرايين من خلال الحفاظ على مستويات طبيعية من الدهون في الجسم.