ماهي أعراض الكولسترول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٩

الكوليسترول

يوجد الكوليسترول داخل كل خلية من خلايا الجسم، وله الكثير من الأدوار والوظائف فيما يخص عمليات هضم الطعام، وإنتاج فيتامين د، وإنتاج الهرمونات، وبوسع الجسم تصنيع الكوليسترول عند الحاجة لذلك، كما يُمكن للجسم الحصول على كميات من الكوليسترول من بعض الأطعمة الغنية به، ويتميز الكوليسترول بشكله وطبيعته الشبيهة بالدهون، ويوجد نوعان من الكوليسترول؛ النوع الأول يُدعى بالبروتين الدهني منخفض الكثافة، المعروف بالكوليسترول الضار، بينما يُدعى النوع الثاني بالبروتين الدهني مرتفع الكثافة، المعروف بالكوليسترول النافع، وعلى العموم يُعد ارتفاع الكوليسترول أحد عوامل الخطر الرئيسية المؤدية إلى أمراض القلب والشرايين التاجية، وكثيرًا ما يحدث ارتفاع بمستوى الكوليسترول عند المصابين أصلًا بالسمنة، ومرض السكري، وبعض أمراض الكبد والكلى[١].


أعراض ارتفاع الكولسترول

لا يؤدي ارتفاع الكوليسترول في الدم إلى نشوء أعراضٍ واضحة أو جلية على المريض، لكنه يؤدي بالطبع إلى زيادة خطر الإصابة بالكثير من الأمراض؛ كالذبحة الصدرية، والجلطات الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين، وأمراض القلب الأخرى التي تؤدي بالمجمل إلى الشعور بالألم في الجهة اليُسرى من الصدر، والدوخة، ومشاكل الكلام، وقد يؤدي ارتفاع الكوليسترول أيضًا إلى بعض المشاكل الأخرى، مثل[٢]:

  • ظهور نتوءات جلدية تُدعى بالأورام الصفراء، التي تشير إلى وجود قابلية وراثية لدى الفرد للإصابة بمشاكل الكوليسترول.
  • معاناة الرجال من الضعف الجنسي بسبب تراكم الكوليسترول داخل الشرايين.

وعلى العموم، لن يصل الطبيب إلى قناعة بارتفاع الكوليسترول في جسم المريض إلا بعد إجراء فحص مخبري لتأكيد هذا الأمر، وعادةً ما يتجاوز الكوليسترول حاجز 240 ملغرام لكل ديسيلتر عند الإصابة بارتفاع الكوليسترول في الدم، وتنصح جمعية القلب الأمريكية بضرورة الخضوع لفحص الكوليسترول عند الوصول إلى سن 20 سنة، ثم القيام بنفس الفحص بانتظام بعد مرور كل 4-6 سنوات للشخص الذي يتمتع بصحة جيدة.[٣].


أعراض انخفاض الكوليسترول

مهما كان انخفاض الكوليسترول سيئًا فإنه لن يصل إلى سوء ارتفاع الكوليسترول، لكن تبقى الإصابة بانخفاض الكوليسترول أحد الأمور التي يُمكنها أن تؤدي إلى مشاكل صحية على الرغم من ندرة حدوث هذا الأمر أساسًا، وفي الحقيقة لا يوجد إلى الآن أي إجماع بين الأطباء حول تعريف انخفاض الكوليسترول، لكن الكثيرين يعتبرون انخفاض الكوليسترول الضار إلى ما دون 40 ملغرام لكل ديسيلتر هو مؤشرٌ كافٍ على انخفاض الكوليسترول، وعلى العموم يُمكن لانخفاض الكوليسترول الضار أن يؤدي فعلًا إلى زيادة خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية على الرغم من وجود الكثير من الجدال بين الأطباء حول ماهية هذه المشاكل، التي منها الآتي[٤]:

  • الإصابة بالسرطان.
  • الإصابة ببعض أنواع الجلطات الدماغية.
  • الاكتئاب والقلق.
  • الولادة المبكرة وولادة طفل بوزن أقل من الطبيعي في حال كانت الأم تُعاني من انخفاض الكوليسترول أثناء الحمل.


الوقاية من ارتفاع الكوليسترول

ركزت أغلب القواعد والمعايير الطبية منذ عام 2013 على أهمية الابتعاد عن الأنماط الحياتية السلبية لتجنب ارتفاع الكوليسترول في الدم، لكن المعايير الطبية المنشورة بعد عام 2018 بدأت بجلب انتباه الباحثين نحو أهمية التاريخ المرضي للعائلة في تحديد قابلية الأفراد للإصابة بارتفاع الكوليسترول بالإضافة إلى الأمراض والمشاكل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع الكوليسترول، بما في ذلك أمراض الكلى المزمنة والأمراض الالتهابية، لكن على أي حال يبقى بوسع الكثير من الناس الحد من خطر إصابتهم بارتفاع الكوليسترول عبر الالتزام ببعض الأنماط الحياتية الصحية؛ كممارسة الأنشطة البدنية، والإقلاع عن التدخين، والحفاظ على الوزن المثالي للجسم، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة والمأكولات الغنية بالكوليسترول واستبدالها بالأطعمة المخفّضة للكوليسترول، وبالإمكان ذكر أهم هذه الأطعمة على النحو الآتي[١]:

  • الأطعمة التي تزيد من الكوليسترول: تتضمن أبرز أنواع الأطعمة السيئة التي تزيد كثيرًا من مستوى الكوليسترول في الجسم كل من: اللحوم الحمراء، ومنتجات الألبان كاملة الدسم، والسمن البلدي، والمخبوزات، والزيوت المهدرجة.
  • الأطعمة المخفّضة للكوليسترول: تشتمل أهم أنواع الأطعمة المفيدة في تخفيض الكوليسترول على: الشوفان، والشعير، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والزيوت النباتية، والأسماك الدهنية، والفواكه، والأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.


المراجع

  1. ^ أ ب Daniel Murrell, MD (16-1-2019), "What causes high cholesterol?"، Medical News Today, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  2. James Beckerman, MD, FACC (12-7-2017), "Understanding Cholesterol Problems: Symptoms"، Webmd, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  3. Carissa Stephens, RN, BSN, CCRN, CPN (5-7-2016), "Symptoms of High Cholesterol"، Healthline, Retrieved 26-8-2019. Edited.
  4. Francisco Lopez-Jimenez, M.D. (28-11-2018), "Can your total cholesterol level be too low?"، Mayo Clinic, Retrieved 26-8-2019. Edited.