ماهي أسباب نزول الدم مع البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
ماهي أسباب نزول الدم مع البول

نزول الدم مع البول

يدل نزول الدم مع البول أو ما يسمى بالبيلة الدموية على العديد من المشاكل الصحية التي قد يكون بعضها منذرًا لمشكلة صحية خطيرة حتى لو حدثت مرة واحدة فقط، وتجاهل هذه المشكلة يعد عاملًا مهمًا في زيادة الوضع الصحي سوءًا، لذلك يجب مراجعة الطبيب عند ملاحظة وجود دم مع البول، وبعدها سيطلب الطبيب تحليلًا للبول وإجراء بعض الفحوصات التصويرية لتحديد السبب الرئيسي الذي أدى إلى هذا العرض. [١]ويمكن تقسيم وجود الدم مع البول إلى نوعين، هما:[١]

  • البيلة الدموية المرئية:: وذلك عند وجود كمية كافية من الدم في البول؛ إذ يظهر البول باللون الزهري أو الأحمر أو يكون البول محتويًا على بقع واضحة من الدم.
  • البيلة الدموية المجهرية: ويكون عند عدم القدرة على رؤية الدم في البول بالعين المجردة وذلك لأن كميته قليلة جدًا، ويمكن الكشف عنه مجهريًا فقط.


أسباب نزول الدم مع البول

إن وجود دم مع البول يعني أن الكلى أو أي جزء آخر من الجهاز البولي يسمح بتسرب الخلايا الدموية إلى البول، وتتعدد المشاكل الصحية التي تسبب حدوث هذا التسرب، ومنها:[٢]

  • التهابات الجهاز البولي: تحدث عدوى الجهاز البولي عندما تدخل البكتيريا إلى الجسم عن طريق الإحليل وتتكاثر في المثانة، ومن الأعراض الدالة على عدوى الجهاز البولي؛ الحاجة المتكررة والملحّة للتبول فورًا، والحرقة والألم أثناء التبول، ووجود رائحة قوية للبول، لكن في بعض الحالات مثل كبار السن؛ فإن العرض الوحيد الذي قد يدل على التهاب المسالك البولية هو البيلة الدموية المجهرية.
  • عدوى الكلى (التهاب الحويضة والكلى): تحدث هذه العدوى عندما تدخل البكتيريا إلى الكلى عن طريق مجرى الدم أو من خلال انتقالها من الحالبين إلى الكلى، وتعد الأعراض الدالة على عدوى الكلى هي نفس أعراض عدوى المثانة لكن قد يصاحب عدوى الكلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم وألم في الخاصرة.
  • حصى الكلى أو المثانة: قد تترسب العناصر الموجودة في البول شديد التركيز وتتبلور على جدران الكلى والمثانة، وقد تتحول البلورات عبر الوقت إلى حصى صغيرة وقاسية، وعادةً ما تكون هذه الحصوات غير مؤلمة فقد لا يشعر الشخص بوجودها إلا إذا أدت إلى حدوث انسداد أو خرجت مع البول، ويمكن لحصى الكلى أن تسبب ألمًا شديدًا، كما يمكن لحصى الكلى وحصى المثانة أن تؤدي إلى نزول الدم مع البول سواء العيني أو المجهري.
  • تضخم البروستاتا: قد يؤدي تضخم البروستاتا عند الرجال إلى الضغط على الإحليل وبالتالي إعاقة مجرى البول، وتوجد العديد من الأعراض الدالة على تضخم البروستاتا ومنها؛ صعوبة التبول، الحاجة الدائمة والملحة إلى التبول، وظهور الدم العيني أو المجهري مع البول، ويجب الانتباه إلى أن التهاب البروستاتا قد يؤدي إلى نفس الأعراض.
  • أمراض الكلى: يعد نزول الدم مع البول من النوع المجهري أحد الأعراض الدالة على التهاب كبيبات الكلى وهو التهاب في نظام الترشيح الكلوي الذي يمكن أن يكون جزءًا من مرض جهازي مثل السكري أو يمكن أن يحدث وحده، وتوجد العديد من الأمراض التي من الممكن أن تؤدي إلى التهاب كبيبات الكلى، مثل العدوى الفيروسية أو البكتيريا العقدية، وأمراض الأوعية الدموية (الالتهاب الوعائي)، وأمراض الجهاز المناعي مثل اعتلال الكلية بالغلوبيولين المناعي A الذي يؤثر على الشعيرات الدموية الصغيرة في الكلى التي ترشح الدم.
  • السرطان: يمكن لوجود الدم العيني مع البول أن يدل على الإصابة بسرطان الكلى أو سرطان المثانة أو سرطان البروستاتا في مراحلهم المتقدمة، ولسوء الحظ قد لا تظهر أي أعراض دالة على وجود السرطان في المراحل الأولى للمرض التي يكون عندها العلاج والشفاء ممكنًا.
  • اختلالات وراثية: يسبب فقر الدم المنجلي- وهومرض وراثي يؤدي إلى اختلالات في الهيموغلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء- إلى ظهور الدم العيني أو المجهري مع البول، كما يمكن لمتلازمة ألبورت التي تؤثر على الأغشية التي تفلتر الدم في الكلى أن تؤدي إلى البيلة الدموية أيضًا.
  • إصابة الكلى: يمكن لضربة أو إصابة مباشرة على الكلى أن تؤدي إلى نزول الدم العيني مع البول.
  • الأدوية: قد يؤدي استعمال بعض الأدوية إلى ظهور الدم مع البول ومنها؛ سيكلوفوسفامايد (cyclophosphamide) الذي يستخدم لعلاج السرطان، والبنسلين (penicillin)، كما يظهر الدم المرئي مع البول بسبب تناول مضادات التخثر مثل الأسبيرين (aspirin) ومميعات الدم مثل الهيبارين (heparin)، مع الإصابة ببعض الأمراض التي تسبب نزفًا في المثانة.
  • التمارين الرياضية الشاقة: من غير الشائع أن تؤدي ممارسة التمارين الرياضية الشاقة إلى البيلة الدموية العينية والسبب غير معروف، ولكن يمكن ربطه بحدوث صدمة للمثانة، أو الجفاف، أو تكسر خلايا الدم الحمراء عند استمرار ممارسة التمارين الهوائية، والعدائون هم الأكثر إصابة بالبيلة الدموية، ولكن يمكن لأي شخص مارس التمرينات الشاقة أن يلاحظ البيلة الدموية العينية.


تشخيص وجود الدم مع البول

يمكن للطبيب تشخيص الإصابة بالبيلة الدموية بعدة إجراءات، منها:[٣]

  • أخذ السيرة المَرَضية للشخص: ومن خلالها يسأل الشخص عن الأمراض التي يعاني منها، والأعراض، والأدوية التي يستعملها سواء كانت بوصفة طبية أو دون وصفة.
  • الفحص الجسدي: يقرع الطبيب خلال هذا الفحص على البطن والظهر للتحقق من وجود ألم في المثانة أو الكلى، كما يفحص الطبيب المستقيم الرقمي للكشف عن مشاكل البروستاتا بالإضافة إلى فحص الحوض.
  • تحليل البول: يمكن إجراء هذا الفحص في عيادة الطبيب عن طريق شرائح فحص البول، أو بإرسال عينة البول إلى المختبر لتحليلها، لكن المختبر أفضل لأن فحص شرائح البول قد يعطي نتائج إيجابية خاطئة.
  • فحوصات أخرى: ومن الفحوصات الأخرى التي يمكن للطبيب أن يجريها عند الحاجة:
    • فحص الدم.
    • المسح المقطعي المحوسب.
    • تنظير المثانة.
    • أخذ الخزعات من الكلى.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي.


علاج نزول الدم مع البول

يعتمد علاج نزول الدم مع البول على تحديد السبب الرئيسي المؤدي لهذا العَرض وعلاجه، ومن العلاجات المحتملة:[٤]

  • المضادات الحيوية لعلاج حالات العدوى البكتيرية.
  • العمليات الجراحية اللازمة لإزالة الحصوات الكبيرة.
  • الأدوية المرخيّة للعضلات، الأدوية الحاصرة للهرمونات والعمليات الجراحية لعلاج مشاكل البروستاتا.
  • استعمال الأدوية أو التقنيات التي تساعد على ترشيح الدم لحالات عدوى أو التهاب كبيبات الكلى.
  • العمليات الجراحية، أو العلاج الكيميائي، أو الإشعاعي لعلاج السرطان، أو الأورام الحميدة.


المراجع

  1. ^ أ ب Mary Ellen Ellis (2-8-2019), "Why Is There Blood in My Urine?"، healthline, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Blood in urine (hematuria)", mayoclinic,17-8-2017، Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "Hematuria (Blood in the Urine)", niddk,7-2016، Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. Charlotte Lillis (26-3-2019), "What causes bloody urine in men?"، medicalnewstoday, Retrieved 18-12-2019. Edited.