كيف تكون شخصية قوية ومؤثرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
كيف تكون شخصية قوية ومؤثرة

الشخصيّة

تُعد الشخصية الأساس في تكوين الإنسان لعلاقاته مع الآخرين، فغالبًا ما يرغب جميع الأشخاص بأن يكونوا أقوياء ومؤثرين، وذلك لأنّ الأشخاص الأقوياء والمؤثرين عادةً ما يستحوذون على اهتمام الآخرين ويلفتون انتباههم، كما أنه غالبًا ما يحظون باحترام الآخرين لا سيما مرؤوسيهم في مجال العمل، وأما الشخصية الضعيفة فغالبًا ما تكون من أقل الشخصيات اهتمامًا باحتياجاتها ممن هم حولها، ولذلك لأنهم يُعدون أقل كفاءة من غيرهم، وفي نفس الوقت فإن القوة وحدها لا تكفي ولا تستدعي اهتمام الآخرين إلا إذا رُبطت بالإيجابية والتفاؤل والابتسامة.[١]

ويُعد والشخص المؤثر بأنه الشخص القادر على إلهام مَن هم حوله وتحفيزهم، ويكون هذا التأثير من خلال التفاعل مع الآخرين وتأثرهم به، وسنتحدّث في هذا المقال عن صفات الشخصيّة القويّة المؤثرة وكيف تكون شخصية قوية وتؤثر بالآخرين.[٢]


طريقة تكوين شخصيّة قوية ومؤثرة

يوجد العديد من الأمور التي يجب تنميتها وتطويرها لتكوين شخصيّة قوية ومؤثرة، ومن أبرزها ما يأتي:[٣]

  • تعزيز الثقة بالنفس: إذ إنَّ الثقة بالنفس من أهم الأمور في بناء الشخصية المؤثرة والقوية، فإذا آمن الشخص بنفسه وبقدراته فإن الآخرين سيؤمنون بها حتمًا.
  • تقديم الاحترام للآخرين دون تكبّر: إذ إنَّ التعامل مع الناس باحترام وتواضع يعد جزءًا من الشخصية القوية، فالاحترام من أهم القيم الحياتيّة، وغالبًا ما يثق الناس بالشخص الذي يحترمهم ويُقدرهم.
  • الصّدق: يوفر الصدق في الأقوال والأفعال الفرصة للتواصل مع الآخرين بإيجابيّة.
  • الاهتمام بالآخرين: إذ يركز الأشخاص المؤثرين على تبادل الأفكار مع الآخرين والاعتراف بمواهبهم و قدراتهم.
  • التحدّث بأدب: فمن أجل أن تكون مؤثرًا، يجب أن تتحدّث بتواضع وأدب مع الآخرين بعيدًا عن الاستعلاء واتخاذ أسلوب الشخص الذي يعرف كل شيء، إذ يجب الحرص على استخدام الكلمات البناءة والهادفة.
  • الابتسامة: وهي من أقوى الأمور التي تجعل الشخص مؤثرًا وتجذب من هم حوله له، فالابتسامة تضيف رونقًا خاصًا لشخصية الشخص.
  • تقديم المساعدة: إذ إنه وليكون الشخص مؤثرًا يجب أن يقدم المساعدة للأشخاص الذين حوله؛ من خلال تقديم المساعدة وحل المشاكل بهدوء، وإبداء النصائح لهم دون فوقية أو تعالٍ.


أهم صفات الأشخاص الأقوياء والمؤثرين

يتّصف الشخص القوي والمؤثر بالعديد من الصفات، ومن أبرزها ما يأتي:[٢]

  • التصرّف المقصود: فالأشخاص المؤثرين عادة ما يأتون بسلوكيات متعمدة ويرسمون لأنفسهم هدفًا يسيرون عليه، فهم يركزون على بعض الطرق لتحقيق أهدافهم التي يرسمونها، وغالبًا ما يدرك هؤلاء الأشخاص أهمية العمل لذلك فهم يعملون بجد ونشاط كبيرين.
  • التّحدّث بعمق: فعادةً ما يكون حديث هؤلاء الأشخاص عميق ومقصود فهم لا يتكلمون لمجرد الكلام بل يعنون ما يقولون، وعادةً ما تكون رسائلهم موجزة وواضحة.
  • عدم الخوف من المخاطرة: فالأشخاص المؤثرين لا يخافون من اتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب، كما أنهم لا يسمحون لأي موقف بتعثرهم بل يمضون قُدُمًا في الطريق الذي يسيرون فيه.
  • التّعلّم المستمر: فدائمًا يحرص الأشخاص المؤثرين على التعلّم من الحياة والتجارب المختلفة، حيث يعتبرون أنفسهم طلابًا في هذه الحياة ويطورون من مهاراتهم وأنفسهم ومعارفهم باستمرار.
  • التمتّع بالأمانة: فغالبًا ما يتمتّع هؤلاء الأشخاص بالأمانة والصدق والنزاهة لأنهم يعتبرون أنفسهم مثالًا يُحتذى به.
  • التركيز على الأمور المهمة: فيركز الأشخاص المؤثرين على الأمور المهمة ويبتعدون عن الأمور التافهة والسخيفة والتي لا جدوى منها.
  • امتلاك توقعات كبيرة لأنفسهم ولغيرهم: فهم عاطفيون وجذابون ويجبرون الآخرين على تصديقهم والإيمان بهم، كما أنهم يشجعون الآخرين في ذات الوقت على عدم الاستسلام والتخاذل، ويدركون أنَّ النجاح لن يحدث دون المحاولة المستمرة.
  • التركيز على نقاط القوة: فهم يركزون على نقاط قوتهم ويستغلونها إيجابيًا، وبنفس الوقت يدركون نقاط قوتهم ويواجهوها ويحاولون إدارتها.
  • تقدير الآخرين: فعادةً ما يُقدّر الأشخاص المؤثرين إنجازات غيرهم، ويدفعونهم للتألق والنجاح لأنهم يعلمون جيدًا أن نجاح الآخرين لن يُنقص من قيمتهم.
  • التحليل الدائم للأمور: فيحاول الأشخاص المؤثرين تحليل كل الأمور حولهم كما أنهم يقيمون المواقف بسرعة لكي يتمكنوا من التكيّف ويكونوا على دراية بما يدور حولهم.
  • الالهام: يكون الأشخاص المؤثرين مُلهمين لمن هم حولهم، لأن من حولهم يسعون للوصول إلى ما وصلوا إليه من نجاح ويدفعهم للالتزام بالشيء الصحيح للوصول للهدف.


أكثر الأشخاص المؤثرين في العالم

يوجد العديد من الأشخاص الذين أثروا في العالم وتميزوا بشخصيات قيادية ومؤثرة، وقدموا العديد من الأعمال المؤثرة في العالم، سواء أكانت إيجابية أو سلبية، ومن أبرزهم ما يأتي:[٤]

  • النبي محمد صلى الله عليه وسلم: نبي الإسلام وخاتم الأنبياء والمرسلين.
  • النبي عيسى عليه السلام: المُعلّم الروحي وأهم شخصية في الديانة المسيحيّة.
  • بوذا: مؤسس البوذيّة والمُعلّم الروحي لها.
  • كونفوشيوس: أحد الفلاسفة الصينيين.
  • القديس بولس: أحد المبشرين المسيحيين وواحد من كتّاب العصر الحديث.
  • كريستوفر كولمبوس: أول من اكتشف الولايات المتحدة الأمريكية وهو مستكشف إيطالي.
  • ألبرت إينشتاين: مكتشف ألماني اكتشف النظرية النسبيّة.
  • لويس باستور: عالم أحياء فرنسي اكتشف دواء لعلاج داء الكَلَب والعديد من الأمراض المعدية.
  • إقليدس: عالم رياضيات يوناني.
  • موسى عليه السلام: نبي مرسل لبني إسرائيل ليدعوهم لعبادة الله وترك عبادة الأصنام.
  • شيه هوانغ تي: ملك لولاية تشين الصينيّة، وهو من وحّد مناطق مختلفة من الصين في العام 221 قبل الميلاد.
  • مارتن لوثر: حاول إصلاح الكنيسة الكاثوليكية الرومانية وبدأ في عهده الإصلاح البروتستانتي.
  • وليام شكسبير: شاعر وكاتب إنجليزي.
  • نابليون بونابارت: قائد عسكري وسياسي فرنسي فذّ.
  • توماس أديسون: أول مكتشف للمصابيح الكهربائيّة.
  • أدولف هتلر: رئيس ألمانيا النازية وديكتاتوري قتل وحرق آلاف الأشخاص.
  • رينيه ديكارت: فيلسوف وعالم رياضيات فرنسي.
  • البابا أوربان: من أكثر البابوات تأثيرًا وهو من أمر بالحملة الصليبيّة إلى الأراضي المقدسة وأنشأ المحكمة البابويّة.
  • عمر بن الخطاب: واحد من الخلفاء الراشدين، ومن أقوى الشخصيات الإسلاميّة المؤثرة وصاحب النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الملكة إيزابيلا الأولى: ملكة قشتالة التي ساعدت في إنشاء دولة قوية ومزدهرة في إسبانيا وامتد تأثيرها للدول المجاورة.
  • يوليوس قيصر: حاكم روماني ساعد في زوال الجمهورية الرومانية وحل مكانها إمبراطور روماني عزز من قوة روما.
  • يوهان سبيستان: مؤلف وكاتب موسيقي ابتكر أجمل الموسيقى في العالم.


كيفية تعزيز قوة الرجل وتأثيره في مجال عمله

يرى الكثير في مجال العمل بأن القادة المهيمنيين هم الأكثر مصداقية من أولئك القادة الخاضعين، كما أنَّ الأشخاص المؤثرين في مجال العمل يحصلون على الأجر الأعلى والملكية والعملاء الذين يريدون، ويمكن لزملاء العمل والرؤساء أن يعرفوا إذا ما كان هذا الشخص مؤثرًا في مجال عمله أم لا؛ وذلك من خلال مجموعة من الأمور، ومن أبرزها؛ نغمة صوته، وتعبيرات وجهه، وطريقة جلوسه، وإيماءات الجسم المختلفة، فهذه كلها ستكشف إذا كان الشخص مؤثرًا أم لا.

كما يوجد مجموعة من الحيل والطرق التي تجعلك أكثر فاعلية وتأثيرًا في عملك، وأهم تلك الأمور؛ جلوسك بصورة مستقيمة، فذلك يزيدك إقناع وجاذبية من قبل مدير عملك، والمشي برأس مستوٍ وصدر مفتوح وخطوات طويلة ستجعلك تبدو أكثر ثقة وتحكّم وستبدو طبيعيًا أكثر وعلى استعداد للتنقّل بسرعة وسهولة في المكتب، بالإضافة إلى الإيماءات الجسدية، والتي لها الدور الكبير في التأثير على رؤساء العمل والمديرين، فالأشخاص الذين يستخدمون أيديهم في الشرح ويبقون ظهرهم مستقيمًا هم الأجدر بالثقة، أما وضع الأصابع في قبضة اليد ستنقل شعورًا بالقيمة الذاتية إلى الأشخاص المقابلين، وأما تشبيك اليدين فإنها تدل على عدم الثقة والخوف، ولا بد أيضًا من الابتسامة الدائمة فهي تنقل الحماس والسعادة والثقة للشخص نفسه وللأشخاص الذين حوله، فجميع الموظفين يميلون للمدير الذي يُظهر تفاؤلًا وثقة وابتسامة دائمة، ويبتعدون عن المدير المحبط المتشائم والمتقلّب.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Ken Sundheim, "How To Become Stronger, More Confident And Influential Around The Office"، forbes, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Deep Patel, "15 Traits That Set Influential People Apart"، entrepreneur, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. Peter Economy, "7 Highly Effective Habits to Become the Most Influential Person in the Room"، inc, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  4. "100 most influential people in the world", biographyonline, Retrieved 16-11-2019.