كيف تعرف وزنك المثالي من طولك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٨
كيف تعرف وزنك المثالي من طولك

بواسطة: وفاء العابور


الوزن المثالي نسبي

لا يمكن تحديد وزن مثالي لجميع الأجسام كمعيار ثابت، فالوزن يختلف من شخص إلى آخر حسب الجنس، والفئة العمريّة، ومقدار المجهود البدني المبذول، والكتلة العضليّة، والطول، ويعتبر هذا المعيار الأخير هو المحدد الأساسي للوزن المثالي، ففي معظم المقاييس يُحدد الوزن بالاعتماد على الطول لأنّه هو المحدّد لكل مرحلة عمريّة، وهو ما سنتناوله في هذا المقال.


حساب الوزن المثالي بالنسبة لطول القامة

هناك طريقتان لحساب الطول، الأولى حسب معيار RBW العالمي، وهي الطريقة التي حدّدها الباحثون ومختصو التغذية وتعتمد على تقسيم الوزن الحقيقي للجسم محسوبًا بالكيلوغرام على الوزن المرغوب الوصول له بالكيلوغرام، أمّا الطريقة الثانية فهي باستخدام معيار BMI، والذي يعتمد على قياس الوزن بالنسبة إلى الطول وهو موضوع مقالنا، وهذه الطريقة تتضمن الخطوات التالية:

  • يُقاس الوزن بوحدة الكيلوغرام، ويقاس الطول بوحدة المتر.
  • يُؤخذ رقم الطول ويربّع.
  • تُقسم قراءة الوزن على نتيجة تربيع الطول، والرقم الناتج له الدلالات التالية حسب منظّمة الصحة العالميّة:
    • إذا كان الرقم الناتج عن قسمة الوزن على تربيع الطول أقل من 18.5 يكون الشخص يعاني من النحافة حيث وزنه أقل من الوزن المثالي بالنسبة لطوله.
    • إذا كان الناتج يتراوح ما بين 18.5 إلى 24.99 يكون الشخص يتمتّع بالوزن المثالي بالنسبة لطوله.
    • إذا كان الرقم أقل أو يساوي 25 يكون الشخص لديه زيادة قليلة عن الوزن المثالي.
    • إذا كان الرقم يتراوح ما بين 25 إلى 29.99 يكون الشخص قد وصل إلى مرحلة ما قبل السمنة، وعليه أن يحرص على عدم زيادة وزنه أكثر لئلا يصل إلى مرحلة السمنة.
    • إذا كان الرقم الناتج 30 يكون الشخص يعاني من السمنة والتي تتضمّن ثلاث فئات كما يلي:
      • إذا كان الناتج يتراوح من 30 إلى 34.99 يكون الشخص يعاني من السمنة في مراحلها الأولى.
      • إذا كان الناتج يتراوح ما بين 35 إلى 39.99 يكون الشخص ضمن المرحلة الثانية من السمنة.
      • إذا كان الناتج 40 يكون الشخص يعاني من السمنة المفرطة والتي تسمى بالسمنة المرضيّة، حيث يكون لها آثار سلبيّة كثيرة على صحّة الجسم ويمكن أن تصيبه بأمراض مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم.


نصائح للوصول إلى الوزن المثالي

باستخدام الطريقة السابقة أصبح من السهل على الشخص أن يحسب الوزن المثالي لجسمه بالاعتماد على طوله، وإذا كان يعاني من زيادة قليلة في وزنه، أو سمنة في أي مرحلة من مراحلها الثلاث، لا يجب أن يصاب بالاكتئاب، بل يحاول أن يصل بجسمه إلى الوزن المثالي بطريقة صحّية بعيدًا عن تناول العقاقير التي تخسس الوزن، أو اتباع الحميات القاسية التي تؤدي إلى خسارة شديدة في الوزن لفترة قصيرة، ولكنها على المدى البعيد تعيد ما جرت خسارته من وزن بالإضافة إلى بضع كيلوغرامات زائدة، وهذه بعض النصائح التي تساعد على الوصول إلى الوزن المثالي بطريقة صحية سليمة:

  • ممارسة الرياضات التي ترفع ضربات القلب، وتسبب تسارع وتيرة الشهيق والزفيز والتي تعني دخول كميات كبيرة من الأكسجين إلى الجسم، مثل الجري، وركوب الدراجة الهوائية، أو تمارين الآيروبيكس.
  • تناول كميّات كافية من الماء العذب المفلتر، حيث يساعد الماء على تخليص الجسم من السموم التي تنتج عن عملية حرق الدهون وسهولة طردها خارج الجسم.
  • تجنّب تناول المأكولات الدسمة والوجبات السريعة والمشروبات الغازيّة واستبدالها بالفواكه والخضار والمكسّرات.
  • بالاعتماد على النقطة السابقة، ينبغي الحرص على جعل حصص الغذاء اليومي من الخضار والفاكهة أكبر من حصص بقية أنواع الطعام الأخرى خلال اليوم.
  • تجنّب تناول وجبة دسمة على العشاء مباشرة قبل الخلود إلى النوم.
  • حتى لا يُحرم الشخص من تناول ما يرغب وكيلا يصيبه الملل أو اليأس، ينصح بتخصيص يوم في الأسبوع لتناول ما يرغب من المأكولات التي يحبّها أو المشروبات الغازية والشيكولاته.