كيفية الحصول على فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٠ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
كيفية الحصول على فيتامين د

فيتامين د

تعدّ الفيتامينات من العناصر الغذائيّة المهمّة والضروريّة لأجسامنا، وذلك لبناء أجسامنا بناء صحيًّا خال من الأمراض، وهناك مصادر غذائيّة متنوّعة ومتعدّدة، تحتوي على الكثير من الفيتامينات، والمعادن، ومن هذه الفيتامينات فيتامين د ويعرف أيضًا بالفيتامين الشمسيّ، وهو مادّة تختلط بالدهون وتذوب بها، وله دور عظيم في بناء الجسم صحيًّا وعقليًا، وسأذكر هنا بعض فوائده، وبعض مصادر توفره، وما يسبّبه نقصه من أمراض، وكذلك بعض أعراض نقصه.


مصادر فيتامين د

  • الفطر، إذ إنّه يعتبر مصدرًا مهمًّا له فبعض الفطر يصنع وينتج نسبة عالية من فيتامين د بعد معالجته بالضوء الفوق البنفسجيّ.
  • السردين والسمك، ولا سيّما صغير الحجم.
  • البيض، يعتبر مصدرًا غذائيًا مهمّا، ويحتوي أيضًا على الكالسيوم بنسب ممتازة.
  • سمك السلمون، إضافة إلى احتوائه على الأوميغا3 الضروريّة لصحة القلب.
  • كبد البقر، إضافة إلى احتوائه على العديد من الفيتامينات، والحديد والزنك.
  • سمك الرنجا الغني بالأوميغا3 أيضًا.
  • أشعة الشمس، وهذا من نعم الله علينا فالجسم ينتج فيتامين د ذاتيًّا بمجرد تعرّضه لأشعة الشمس.
  • العلاج بالضوء؛ وهي تقنية يتم خلالها تعريض الجسم للضوء لفترة معيّنة تصل إلى 15 دقيقة.


أعراض نقص فيتامين د

  • ضعف الأداء الذهنيّ وصعوبة التفكير بوضوح.
  • تكرّر حالات كسور العظام.
  • الشعور بالتعب من غير سبب واضح.
  • الشعور المتكرّر بآلام في العظام.
  • كثرة الشعور بالاكتئاب وسوء المزاج.
  • الدوخة والصداع وهبوط الضغط المفاجئ.
  • أمراض متعدّدة في البشرة والجلد.
  • صعوبة الإدراك او تأخره عند النساء المتقدمات في العمر.
  • ظهور بعض الأمراض السرطانية.


فوائد فيتامين د

  • تعزيز امتصاص الكالسيوم في القناة الهضميّة، والحفاظ على مستويات جيّدة منه ومن الفوسفات.
  • الوقاية من مرض الكساح.
  • تقوية الجهاز المناعي للجسم.
  • مقاومة حالات الاكتئاب وتحسين المزاج بشكل عام.
  • مهم لبناء العظام بشكل سليم، كما أنّه يقاوم ويمنع الإصابة بهشاشة العظام.
  • له دور فعّال في علاج أمراض القلب.
  • منع حدوث تسمم الحمل.
  • يقي من الإصابة بالسرطان.
  • ضروري لصحة العقل وتنشيط وإنعاش الذاكرة، ويقاوم مرض الزهايمر.
  • مفيد لمن يرغبون في إنقاص الوزن.


أمراض يسبّبها نقص فيتامين د

  • التهابات الأمعاء.
  • تساقط الشعر، والإكزيما.
  • بعض أنواع السرطان؛ كسرطان القولون، والثدي، والمستقيم.
  • تسوّس الأسنان للأطفال.
  • أمراض المسالك البولية كسلس البول.
  • أمراض ما قبل الحيض عند النساء.
  • الولادة المبكرة نتيجة العدوى البكتيريّة في المشيمة.
  • هشاشة العظام لعدم امتصاص أجسامنا للكالسيوم بشكل جيّد.


حالات تسهم في نقص فيتامين د

  • زيادة العمر خمسين سنة فما فوق.
  • من يعيشون في مناطق يكون فيها النهار أقصر من الليل.
  • ذوي البشرة الغامقة أو الداكنة.
  • من يعانون من السمنة والوزن الزائد.
  • من لديهم اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • من طبيعة عملهم المكث ساعات طويلة في المكاتب بعيدًا عن أشعة الشمس.
  • من يكثرون من استخدام مرهم واقي الشمس.
  • سكان المدن في بعض الأحيان ممن تحجبهم المباني العالية عن الشمس.