كيفية التخلص من الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية التخلص من الكرش

كيفية التخلّص من الكرش

تتراكم الدهون في منطقة البطن لتكوّن ما يُسمى بالدهون الحشوية، وهي خطيرة جدًّا وضارّة بصحة القلب، علاوةً على أنّها قد تسبب أضرارًا مرتبطة بأمراض السكري من النوع الثاني، ومن جانبه فإنّ الدهون المتراكمة في البطن ليست مقتصرة على البدناء، إذ قد يتعرّض النحيفون لخطر تراكمها،[١]، ويمكن التخلّص من الدهون المتراكمة في البطن من خلال عدّة طرق تتمثّل فيما يأتي:[٢]

  • التمارين الرياضية: يُنصح الأشخاص الراغبون بإزالة دهون الكرش، بممارسة التمرينات الرياضية، وخاصة المشي لمدة نصف ساعة ثلاث مرّات أسبوعيًّا، وتعدّ رياضة الجري من الرياضات الأكثر كثافة وقوّة من المشي، إذ يُنصح بها لمدة ثلث ساعة على مدى أربع مرّات في الأسبوع، ويُشار إلى أنّ التمرّن يجب أنْ يكون قائمًا على الحركة والنشاط في الهواء الطلق، كلعب كرة القدم، إذ لا تنفع ممارسة التدريبات في النوادي الرياضية،[٢] ومن جانبه يُوصى الأشخاص بتمارين رفع الأوزان للتخلّص من الشحوم في البطن، وزيادة كتلة العضلات في الجسم، ولكنّ ذلك يستوجب الحصول على مشورة مدربي الرياضة المختصّين.[١]
  • البرامج الغذائية: ينبغي على الأشخاص الراغبين بإزالة دهون الكرش أو تجنّب تراكمها اتّباع البرامج الغذائية التي تعتمد على استهلاك الكثير من الألياف، ويعدّ التفاح، والبازيلّاء من الأمثلة على الطعام الليفي الذي يخسس البطن، ومن هذا المنحى تشير أبحاث هاريستون إلى أنّ الاستهلاك اليومي لكمية 10 غرامات من الألياف القابلة للذوبان، يقلل من خطر تراكم الدهون الحشوية،[٢] ويمكن اتّباع نظام غذائي صحي يعتمد على استهلاك الكثير من الخضار والفواكه، والغذاء الذي يفتقر لعنصر البروتين، بالإضافة لأغذية المكسّرات، والسمك، والزيوت النباتية المحتوية على الدهون غير المشبعة، ومن هذا الجانب يجب تقليل كميات الدهون المشبعة الموجودة في منتجات الألبان كاملة الدسم، واللحوم، ويجب تخفيض كميات السكر المستهلكة، إذ يشمل ذلك الامتناع عن شرب المشروبات والعصائر المحلّاة واستبدالها بالماء الطبيعي.[٣]


نصائح للتخلّص من الكرش

يُنصح الأشخاص الراغبون بالتخلّص من دهون البطن باتّباع النصائح الآتية:

  • النوم الجيّد: ينبغي على الأشخاص الراغبين بتقليل كميّات الدهون الحشوية المتراكمة في البطن، الحصول على قسطٍ وافرٍ من النوم، إذ ترتبط ساعات النوم القليلة بزيادة فرص تراكم الشحوم المؤدية لظهور الكرش، وتبيّن الدراسات التي طُبّقت على عدد من النساء يصل لحوالي 68000 سيّدة، وجود علاقة طردية بين ازدياد فرص ظهور الكرش لدى الأشخاص الذين ينامون لخمس ساعات، مقارنة بالأشخاص الذين ينامون لمدة 7 ساعات، ويسبب تراكم الدهون في البطن انقطاع النفس أثناء النوم، الأمر الذي يستوجب مراجعة الطبيب للعلاج.[١]
  • تقليل مستويات التوتّر: يزداد إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول كلّما زاد مستوى التعب والإجهاد الذي يبذله الأشخاص، وبالتالي فإنّ زيادة إفراز الهرمون تعزز من الشهية للأكل، مما يسبب زيادة في الوزن، ويمكن للأشخاص التخلّص من التوتّر وتقليل مستوياته، من خلال ممارسة رياضة اليوغا، وتمارين التأمّل.[٤]
  • ترك التدخين: يرتبط تراكم الدهون الحشوية في البطن باستهلاك دخان السجائر، لذا يعدّ الإقلاع عن استهلاك التبغ عاملًا أساسيًّا وقائيًّا ضدّ ظهور الكرش.[٤]
  • التعرّض لضوء أشعة الشمس: تبيّن إحدى دراسات العام 2016م المنشورة في المجلة الدولية للبحوث البيئية والصحة العامّة، أنّ تعرّض الحيوانات لأشعة الشمس يقلل من خطر الزيادة في الوزن، وتراجع عملية الأيض.[٤]


خسارة دهون البطن في 3 أشهر

يمكن التخلّص من دهون البطن خلال مدة تصل لثلاثة شهور، وذلك من خلال اتباع ما يأتي:[٥]

  • الشهر الأول: يجب الامتناع الكلي عن شرب الصودا، والمشروبات الغازية الغنية بالسعرات الحرارية، وينبغي ترك استهلاك الوجبات السريعة، التي تشمل مأكولات رقائق البطاطس، والمثلجات، والحلويات، والكعك، والوجبات الخفيفة غير الصحيّة، ويُنصح بعدم اقتناء مثل هذه الأكلات داخل المنزل، وذلك حتى يلتزم الأشخاص بعدم تناولها، ويجب شرب ما لا يقل عن 8 كؤوس من الماء يوميًّا خلال الشهر الأول.[٥]
  • الشهر الثاني: يجب تناول 4 حصص من الخضار والفواكه الطازجة كل يوم، فهي مليئة بالألياف والمياه، ويجب الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة يوميًّا، بالإضافة لضرورة الامتناع عن تناول الطعام قبل النوم مباشرة، إذ يجب الانتظار مدة ساعتين إلى ثلاث ساعات.[٥]
  • الشهر الثالث: يجب زيادة مدّة التمرين من نصف ساعة لحوالي 45 دقيقة، بالإضافة لوجوب ممارسة رياضة شدّ المعدة صباحًا ومساءً، إذ يعزز ذلك من خسارة الجسم للسعرات الحرارية.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Franziska Spritzler (12-7-2018), "(20Effective Tips to Lose Belly Fat (Backed by Science"، healthline, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Sonya Collins (20-3-2014), "The Truth About Belly Fat"، webmd, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "Belly fat in women: Taking — and keeping — it off", mayoclinic,14-6-2019، Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Bethany Cadman (10-10-2018), "?How do you lose belly fat"، medicalnewstoday, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Brenda Barron, "How to Lose Belly Fat in 3 Months"، livestrong, Retrieved 20-12-2019. Edited.