كم إرتفاع برج ايفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

برج إيفل

برج إيفل هو أحد أهم المعالم السياحيّة في مدينة باريس، والذي بني في عام 1889 من قبل غوستاف إيفل الذي سُمّي البرج على اسمه، إذ بنى برج إيفل من أجل المعرض العالمي للذكرى السنويّة المائة للثورة الفرنسيّة، وفي هذه المناسبة قدّم ما يقارب المائة من الفنانين والرّسامين نماذج لمنحوتاتهم ونال اللقب برج إيفل ليبنى كنصب تذكاري وسط العاصمة باريس، وواجه البرج الكثير من الإحتجاجات لوقف بنائه كونه مثير للسخرية ولا يليق بباريس كما إدّعوا، لكن هذه الإحتجاجات لم تجد آذانًا صاغية، واكتمل بناء البرج خلال عامين فقط في عام 1889م، وأصبح البرج الآن أضخم هيكل حديدي على مستوى العالم، وله ارتباط كبير بالبث الإذاعي والتلفزيوني، ويُعد تحفة فنيّة جاذبة للسياح من مختلف مناطق ودول العالم. [١]


إرتفاع برج إيفل

يبلغ ارتفاع برج إيفل 300 متر أي 984 قدمًا عن مستوى سطح الأرض، ويبلغ ارتفاع قاعدته 5 أمتار، ولكن بعد وضع الهوائي الخاص بالبث الإذاعي والتلفزيوني أصبح طول البرج 324 مترًا أي 1063 قدمًا، ويتكوّن البرج من 108 طوابق، وهو مبنيٌّ من الحديد، وأصبح بوابة للمعرض الذي يُقام بمناسبة الإحتفالية السنويّة للثورة الفرنسيّة، وعند إعطاء التراخيص لبناء البرج كان هناك اتفاقيّة تنص على بقاء البرج لمدّة 20 عامًا ثم إزالته، إلاّ أن البرج حطّم أرقامًا قياسيّة في أعداد الزّائرين له في بدايات نصبه، فوصل عدد زواره إلى مليوني شخص، فأصبح رمزًا للقوّة وللجذب السياحي ودرّ على الخزينة الفرنسية ملايين الدولارات، وبقي باني البرج غوستاف إيفل فترة طويلة وهو يحاول الإثبات لمعارضين البرج الفائدة العلميّة منه، فركّب مختبرًا للأرصاد الجويّة أعلى البرج ودعا العلماء والخبراء لاستخدامه في تجاربهم العلميّة ودراساتهم من طاقة وجاذبيّة ومعرفة للتنبؤات الجويّة. [٢]


معلومات وحقائق عن برج إيفل

توجد العديد من الحقائق والمعلومات عن برج إيفل والتي يجهلها الكثير من الناس، أهمها: [٣]

  • يضم البرج 1665 درجة للصعود عليه، ولكن أغلب الزّوار يستخدمون المصعد الكهربائي للوصول إلى قمته؛ لأنه بعد الطابق الثاني لا يُسمح للزوار باستخدام السلالم إنما فقط المصعد.
  • يزور برج إيفل حوالي 7 ملايين شخص سنويًا، وهو بذلك يحصد لقب أكثر معلم سياحي مدفوع الأجر.
  • يتألف برج إيفل من 18038 طنًا من الحديد الخالص، وحوالي 2.5 مليون مسمار، ويبلغ وزنه 10100 طن، وشارك في بنائه 250 عاملًا.
  • كاد العالم أن يفقد برج إيفل عندما أعطى هتلر أمرًا للحاكم العسكري الألماني بضرورة هدمه، ولكن الحاكم رفض الأمر.
  • بلغت كلفة بناء برج إيفل 7.779.401 فرنك من الذهب، وهو رقم مضاعف للمبلغ الذي كان متوقّع لبناء البرج. [٤]
  • طلي البرج 18 مرة على مرّ السنين، وتحتاج هذه العمليّة إلى 60 طنًا من الطلاء. [٤]
  • أُستخدم برج إيفل كأكبر لوحة للإعلانات ما بين عامي 1920-1930م، فمع غروب الشمس تبدأ ملايين المصابيح المعدّة خصيصًا لإنارة أحرف الإعلان بالإضاءة وتزيين اللوحة الإعلانيّة. [٥]
  • بُني برج إيفل قبل 129 سنة، وكان أطول مبنى في ذلك الوقت، إلى أن بني مبنى كرايسلر في نيويورك والذي يبلغ إرتفاعه 318 مترًا. [٥]


المراجع

  1. اسماء سعد الدين ، "قصة برج ايفل"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  2. "اعتبروه في البداية قبيحاً ثم استخدموه في تعقّب الجواسيس وكان سيُهدم بعد بنائه بـ20 عاماً.. حقائق لا تعرفها عن برج إيفل"، arabicpost، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  3. "معلومات عن برج ايفل بالصور والفيديو "، universe-magic، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب اسماعيل قاسمي، "10 حقائق عن برج إيفل.. هل تعرفونها؟"، arabiaweather، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "اعتبروه في البداية قبيحاً ثم استخدموه في تعقّب الجواسيس وكان سيُهدم بعد بنائه بـ20 عاماً.. حقائق لا تعرفها عن برج إيفل"، arabicpost، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.