فوائد فقهية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد فقهية

علم الفقه

من عظمة إسلامنا العظيم تعدد علومه التي تُستقى من القرآن الكريم، فتتنوع لتشمل علم التفسير، والناسخ والمنسوخ، وأسباب النزول، وعلم الفقه، وغير ذلك، وعلم الفقه هو العلم بالأحكام الشرعية العملية المستمدة من أدلتها التفصيلية، والفقه هو مطلق الفهم، وسنعرض هنا دراسة تحليلية لحديث من أحاديث رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو ما جاء في صحيح البخاري حول هديه صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك: (كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا دخل العشرُ شدَّ مِئْزَرَهُ، وأحيا ليلهُ، وأيقظَ أهلهُ).


فوائد فقهية مع حديث فضل العشرة الأواخر

وفيما يأتي بعض الوقفات الفقهية التي تضمنها حديث (كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا دخل العشرُ شدَّ مِئْزَرَهُ، وأحيا ليلهُ، وأيقظَ أهلهُ):

  • العشر الأواخر، هي الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وقد حث صلى الله عليه وسلم على الاجتهاد فيها بالعبادة لتضمنها ليلة القدر، وكان ـ صلى الله عليه وسلّم ـ يجتهد فيها بالعبادة.
  • شد المئزر، كناية عن التفرغ للعبادة واعتزال النساء، ومئزر الرجل ملابسه السفلية التي يستر بها عورته.
  • جواز هجران المعاشرة الزوجيّة في العشر الأواخر من رمضان.
  • جواز عدم تلبية رغبة الزوجة بالجماع والمعاشرة الزوجية بقصد التفرغ للعبادة في هذه الأوقات.
  • جواز تنبيه النائم وإيقاظه، لغرض التنقل والتقرب إلى الله بالقربات، وخاصة في ثلث الليل الآخر.
  • جواز إحياء الليل كاملًا بالطاعة في العشر الأواخر من رمضان.
  • تنظيم العلاقة بكتاب الله ـ عزّ وجل ـ فليلة القدر قد شهدت نزول القرآن الكريم .


فضائل ليلة القدر

وهناك عدة فضائل لليلة القدر، منها:

  • نزول القرآن فيها، فقد أنزله الله من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا جملة واحدة في ليلة القدر، لقوله تعالى: إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (القدر:1).
  • تفصيل الله لما هو كائن من الآجال والأرزاق، والخير والشر، في اللوح المحفوظ طيلة العام.
  • مباركة الله في هذه الليلة، وقد صرح القرآن الكريم بهذه البركة.
  • تضاعف الخيرية والأجر والثواب فيها بما يفوق الألف شهر، فمثلًا من أحيا ليلة القدر بالقيام يكون في أجره كمن أحيا ما يزيد على ألف شهر من القيام، وهكذا في سائر القربات في ليلة القدر.
  • تنزل الملائكة وجبريل ـ عليهم السلام ـ فيها بالخير حتى طلوع الفجر.
  • عموم السلام من العقاب فيها لمن يحيها حتى طلوع الفجر.
  • استحقاق عفو الله عز وجل، وتكفير للخطايا لما تقدم منها وذلك لمن أقامها وأحياها وكان مخلصًا صادقًا في ذلك.
  • استحقاق الجائزة العظيمة وهي القبول والفوز بالجنّة والعتق من النار.

يتضمن الدين الإسلامي فقهًا في أمور ديننا، وفقهًا في العبادات، والمعاملات، والتفسير، وفهم للحديث بما يستوعب كل مجالات حياتنا فالإسلام ما جاء إلا لتغيير واقعنا إلى الأفضل وإخراجنا بتعاليمه السمحة من الظلمات إلى النور، وواجبنا أن نتفقه في أمور ديننا ونبذل الجهد في ذلك لتستقيم بذلك حياتنا.