فوائد شاي النعناع للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٧ يناير ٢٠١٩
فوائد شاي النعناع للرجيم

فوائد شاي النعناع للرجيم

يُعد النعناع واسمه العلمي (باللاتينيّة: Mentha) نباتًا عشبيًا عطريًا معمّرًا، تنتشر مختلف أنواعه الأصلية وفصائله الهجينة في سائر قارّات الكرة الأرضيّة دون استثناء. تناسبه كافّة أنواع التُرَب والظروف البيئيّة، ولم يغفل عن استعماله أي من الشعوب أو الحضارات السابقة. ويُستخدم النعناع استخدامًا واسعًا في كافّة المجالات الغذائيّة والعلاجية والتجميليّة. وسنذكر في هذه المقالة جزءًا بسيط من استخداماته الغذائيّة الواسعة، ألا وهو استخدامه كشايٍ خاصٍّ للرجيم! وسنتعرّف على هذا الشاي، وأنواعه، وطريقة تحضيره.


فوائد شاي النعناع للرجيم

  • شاي النعناع غنيٌّ جدًا بفيتامين (C)، وتكمن أهمية هذا الفيتامين بضمانه لجهازٍ مناعيٍّ قويّ وعملياتٍ أيضيّة سليمة، تقلّص من فُرص اكتساب الوزن.
  • يمتلك شاي النعناع محتوىً منخفضًا جدًا من السعرات الحراريّة، فمقارنةً بكأسٍ من المشروب الغازي المنعش (الذي يحتوي على أكثر من 100 سعرة حراريّة)، يمتلك كوب مماثل من شاي النعناع على سعرتيْن حراريّتيْن فقط!
  • يترك شاي النعناع شعورًا دائمًا بالشبع، فكوبٌ واحد منه يحفِّز إفراز المزيد من هرمون اللبتين (Leptin)، والمتعارف عليه بهرمون الشبع، مما يُعفي الشخص من بعض السعرات الحراريّة الزائدة عن الحاجة.
  • يمتلك شاي النعناع محتوىً جيدًا من مضادات الأكسدة (Anti-oxidants) والزيوت الطبيعيّة، المذيبة "بطبيعتها الكيميائيّة" للكوليسترول الضار، والدهون غير الصحيّة.
  • يحسِّن عمليّة الهضم، فبفضل مادة المنتول (Menthol)، والخواصّ المضادة للبكتيريا (Anti-bacterial properties) في النعناع، سيتخلّص الجهاز الهضمي بأكمله من المشاكل المعتادة والمزعجة، كالإسهال والإمساك والنفخة وعسر الهضم والغثيان...إلخ، وسترتفع بذلك الجودة العامّة لعمليّة الهضم، مما سيمنع كسب المزيد من الوزن.
  • يحتوي شاي النعناع على نِسَب ممتازة من الأحماض الدهنيّة الصحيّة كأوميغا3، وهذه الأحماض هامّة لمعادلة مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يساعد على الاسترخاء ويزيل التوتّر، فمن المعروف أن الإجهاد والتوتّر يمتلكان آثارًا مدمّرة على عمليات الأيض الحيويّة (Metabolism) في الجسم، إذ تعد هذه المشاكل النفسيّة البسيطة من أشهر المسببات العرضيّة لزيادة الوزن.
  • يحسن من نتائج التمارين الرياضيّة، فالخواص المضادة للالتهابات (Anti-inflammatory) في النعناع تضيّق الأوعية الدمويّة، وتحدّ من التشنّجات العضليّة أثناء أداء التمارين الرياضيّة التخسيسيّة.
  • ينظم مستويات الضغط في الدم، إذ تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في أوراق النعناع على خفض مستويات الضغط المرتفع وتقلل من نسبة السميّة في الدم، وبالتالي تمنع أي زيادة بمستويات الكوليسترول نتيجةً لذلك.


الطريقة المثالية لتحضير شاي النعناع

الشاي المُحضّر من أوراق النعناع الخضراء

  • تحضير كوبين "تقريبًا" من الماء في غلاية الشاي على نار هادئة حتى الغليان.
  • إضافة كميّة مناسبة من أوراق النعناع للمزيج، اعتمادًا على قوّة الشاي المطلوب.
  • تحريك الأوراق داخل الماء الساخن وتركها تغلي لمدّة دقيقتين أو ثلاث.
  • ترك المزيج ليهدأ لبضع ثوانٍ قبل تصفية الخلاصة في كوبٍ حافظ للحرارة.
  • إضافة المنكِّهات الجانبيّة كالعسل أو القرفة أو الزنجبيل أو الليمون. مع التنبيه إلى تجنُّب إضافة العسل أو القرفة أثناء الغليان، منعًا لتَشَكُّلْ نكهة غير مرغوب بها لاحتمال احتراقها. بل يفضل إضافتها لكوب الشاي الجاهز.

الشاي المُحَضّر من أوراق النعناع المجفّفة

  • تحضير كوب من الماء الساخن، ووضعه في كوبٍ حافظ للحرارة.
  • نقع الأوراق الجافّة في الكوب لمدّة 10 دقائق.
  • تصفية الخلاصة جانبًا، وإعادة وضعها في الكوب الحافظ للحرارة، للاستمتاع به ساخنًا.
  • إضافة النكهات الجانبيّة لمذاقٍ مناسب.

الشاي المُحضّر من زيت النعناع

  • تحضير كوب من الماء الساخن، وتركه على نار هادئة.
  • وضع قطرتين أو ثلاث قطرات من زيت النعناع الطبيعي مع الماء الساخن.
  • تحريك المزيج جيدًا، وتركه على النار لدقيقتين تقريبًا.
  • سكب المزيج بكوبٍ حافظ للحرارة، وإضافة النكهة المناسبة.


القيمة الغذائيّة لشاي النعناع

يمتلك كوب واحد من شاي النعناع بمختلف أنواعه المحتوى الغذائي التالي:

  • 2.4 وحدة دوليّة من السعرات الحراريّة (Calories).
  • 0.0 غم من الدهون بكافة أشكالها.
  • 0.0 غم من البروتينات.
  • 0.0 غم من السكّريات.
  • 21 ملغم من البوتاسيوم.
  • 2.4 ملغم من الصوديوم.
  • 0.4% من الكالسيوم.
  • 1.1% من الحديد.
  • 0.5 غم من الكاربوهيدرات.


الفوائد الصحيّة العامّة لشاي النعناع

  • الوقاية من الصداع، فبفضل الخواص المضادة للالتهاب في النعناع، يحفِّز شرب شاي النعناع عمليات التوسعة للأوعية الدموية الدماغيّة، وبذلك يزيل آلام الصداع، ويستبدلها بشعورٍ خفيفٍ من الاسترخاء.
  • يعالج مشاكل الجيوب الأنفيّة، فمن المعروف أنّ مادة المنتول الموجودة في النعناع تهدّئ الأغشية المخاطيّة الملتهبة في كلٍّ من الحلق والجيوب الأنفية.
  • يقضي على رائحة الفم الكريهة، وخصوصًا عند المدخنين.
  • يعالج حرقة المعدة، فالنعناع غنيّ بالزيوت الطبيعيّة المُعادلة لحموضة المعدة، وهو مثالي لعلاج ومقاومة الحَرقة والقرحة المعويّة المؤقّتة.
  • فعّال في تكسير حصى المرارة، ومنع تشكّل الترسبات.
  • يمتلك العديد من الفوائد العقلية والذهنيّة، فقد تَبَيَّن أن شاي النعناع يحسِّن وظائف المخ المعتادة. كزيادة مستوى اليقظة وتحسين استرجاع الذاكرة. وقد أظهرت خصائص شاي النعناع المنبِّهة آثارًا إيجابيّة لكلٍّ من سائقي المركبات المسافرة، وللطلاب أثناء الدراسة.
  • فعّال في علاج الكثير من مشاكل الجلد المختلفة، كالحساسيّة والطفح الجلدي.
  • يخفّف بعضًا من مشاكل الخوف النفسية، كرهاب الحركة (Motion sickness)، ورهاب السفر (Travel sickness).