فوائد حب دوار الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٩

حب دوار الشمس

يأتي حب دوار الشمس من نبتة دوار الشمس المشهورة بجمالها والتي بوسعها انتاج البذور على مدار أشهر السنة، مما يجعل حب دوار الشمس أحد المكسرات المتوفرة بكثرة والمناسبة لإضافتها على الكثير من أطباق الطعام أو تناولها كوجبة طعام خفيفة، ويشتهر حب دوار الشمس باحتوائه على الكثير من الكربوهيدرات، والدهون، وبعض البروتينات، بالإضافة إلى الكثير من الفيتامينات والمعادن؛ كفيتامين هـ، وحمض الفوليك، والنحاس، والفسفور، والسيلينيوم، والمنغنيز، ويُعد حب دوار الشمس مصدرًا غنيًا بالألياف الغذائية أيضًا، وفي الحقيقة فإن الكثير من فوائد حب دوار الشمس تنبع أساسًا من حقيقة احتوائه على الألياف الغذائية التي تُساهم في تنظيم مستوى السكر في الدم وحركة الأمعاء، أما بالنسبة إلى قشرة حب دوار الشمس، فإن بإمكان الناس تناولها أيضًا، لكن الخبراء لا يرون أن ذلك أمرٌ مناسب او مفيد للجسم، لأن قشرة حب دوار الشمس تتميز بصلابة كبيرة وقد يصعب على الجسم هضمها، مما يؤدي إلى الإصابة بنوع خطير من الإمساك أحيانًا[١].


فوائد حب دوار الشمس

غالبًا ما يلجأ الناس إلى تحميص حب الشباب لإكسابه طعمًا أكثر شهية ولذة، ولقد أقدم الكثير من الخبراء على إجراء أبحاث ودراسات للبحث في فوائد ومزايا حب دوار الشمس، ومن بين أهم الفوائد التي توصلوا إليها ما يلي[٢]:

  • الوقاية من الالتهابات: على الرغم من أن حصول الالتهابات القصيرة الأجل هو أمرُ طبيعي، إلا أن الإصابة بالالتهابات المزمنة يُمكن أن يؤدي في النهاية إلى الإصابة بأمراض خطيرة ومزمنة، بما في ذلك أمراض القلب ومرض السكري، لكن إحدى الدراسات قد توصلت إلى وجود مقدرة لحب دوار الشمس على تثبيط أحد البروتينات المرتبطة بحصول الالتهابات، وهذا بالطبع بإمكانه تجنيب الناس خطر الإصابة بالالتهابات الخطرة.
  • الوقاية من امراض القلب: يحتوي حب دوار الشمس على مركب كيمائي قادرٍ على تثبيط أحد الأنزيمات التي تؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية وحصول زيادة في ضغط الدم، ومن المعروف أن ضغط الدم هو أحد الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بكثير من أمراض القلب والجلطات الدماغية، ويحتوي حب دوار الشمس كذلك على الكثير من عنصر المغنيسيوم، الذي يُقلل من ضغط الدم أيضًا، ومن الجدير بالذكر أن لحب دوار الشمس مقدرة على تقليل مستويات الكوليسترول السيئ والدهون الثلاثية أيضًا.
  • الوقاية من مرض السكري: حاولت بعض الدراسات الكشف عن ماهية العلاقة بين تناول حب بذور دوار الشمس وبين السكري من النوع الثاني، وكانت النتائج مبشرة إلى حدٍ ما، لكن الباحثين ما زالوا يرون ضرورة في إجراء المزيد من الدراسات حول هذا الموضوع، وعلى العموم فقد أرجع الكثير من الخبراء مقدرة حب دوار الشمس على تقليل مستوى السكر في الدم إلى حقيقة احتوائه على مركب نباتي يُدعى بحمض الكلوروجينيك.


فوائد زيت حب دوار الشمس

يُصنع زيت حب دوار الشمس عبر طحن حب بذور الشمس، وغالبًا ما يُستخدم هذا الزيت لقلي الأطعمة، ويُعد خيارًا صحيًا لتجنب الإصابة بارتفاع كوليسترول الدم وأمراض القلب الأخرى، وذلك بسبب احتواءه على دهون غير مشبعة، ولقد توصلت بعض الدراسات إلى إمكانية استخدام بعض أنواع زيوت حب دوار الشمس لوضعها مباشرة فوق القدم بهدف علاج ما يُعرف بالقدم الرياضي، وفي الحقيقة لقد جرى التأكيد على أن استخدام هذا الزيت لمدة 6 أسابيع متواصلة قد أدى إلى نتائج شبيهة بنتائج استخدام دواء الكيتوكونازول، الذي يُستخدم أصلًا لعلاج القدم الرياضي، أما بالنسبة إلى موضوع استخدام زيت حب دوار الشمس لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، فإن الخبراء ينوهون إلى عدم توصل الدراسات إلى ما يُثبت جدوى هذا الأمر[٣].


مساوئ حب دوار الشمس

على الرغم من تمتع حب دوار الشمس بسمعة حسنة وبفوائد كثيرة، إلا أن بعض الخبراء والباحثين يؤكدون على وجود أمور سلبية لا بد من أخذها بعين الاعتبار عند تناول الكثير من حب دوار الشمس، مثل[٢]:

  • يحتوي حب دوار الشمس على الكثير من السعرات الحرارية والصوديوم.
  • يحتوي حب دوار الشمس على نسب عالية من الكادميوم، الذي ينتمي إلى فئة المعادن الثقيلة الضارة بالكلى عند تناولها بكميات كبيرة لفترة طويلة.
  • يتلوث حب دوار الشمس ببعض أنواع البكتيريا الضارة أحيانًا أثناء تبرعمه.
  • يُعاني بعض الناس من حساسية اتجاه حب دوار الشمس.
  • يؤدي تناول الكثير من حب دوار الشمس إلى حدوث إمساك، خاصة عند تناوله بقشوره الخارجية.


المراجع

  1. Barbie Cervoni, RD, CDE (17-7-2019), "Sunflower Seed Nutrition Facts"، Very Well Fit, Retrieved 17-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Marsha McCulloch, MS, RD (22-11-2018), "Are Sunflower Seeds Good for You? Nutrition, Benefits and More"، Healthline, Retrieved 17-8-2019. Edited.
  3. "Sunflower oil ", Webmd, Retrieved 17-8-2019. Edited.