فوائد الحلبة لتسمين الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ١ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الحلبة لتسمين الوجه

الحلبة

تُعدّ بذور نبات الحلبة أو ما يُسمّى بالميثي من التوابل المشهورة والأكثر شيوعًا في المناطق الآسيويّة، إذ تمتلك هذه البذور رائحة ونكهة قويتين، وعادةً ما تستخدم لأغراض الطهي، إضافةً إلى فوائدها العلاجية والتجميلية للبشرة والشعر، ومن الممكن تحضير مسحوق الحلبة في المنزل عن طريق طحن بذورها المجففة،[١]ويعود الموطن الأصلي للحلبة إلى الشرق الأوسط والشرق الأدنى، وتستخدم على نطاق واسع في القارة الهندية، وتتميّز الحلبة بمجموعة من الفوائد الصّحيّة، لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم.[٢]


فوائد الحلبة لتسمين الوجه

نظرًا لاحتواء الحلبة على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة فإن ذلك يجعل لها العديد من الفوائد للبشرة والجسم؛ فمن الاستخدامات الشائعة لها المساعدة على تسمين الوجه، عن طريق الحصول على خدّين ممتلئين، وذلك عن طريق خلط ملعقةٍ كبيرة من مسحوق الحلبة مع القليل من الماء لعمل عجينةٍ سميكة، وتوضع هذه العجينة على الخدين مع التدليك بلطف، وتُترَك مدة 10 دقائق ثم يُغسل الوجه بالماء، وتُجرى هذه الطريقة مرةً واحدةً يوميًا، أو يمكن تدليك الوجه مرتين في اليوم باستخدام زيت الحلبة.[٣]

وعدا عن فوائد الحلبة في تسمين الوجه فإن لها العديد من الفوائد للبشرة بصورة عامّة، ومن أهمّها ما يأتي:[١]

  • التقليل من الالتهابات الجلدية: تحتوي بذور الحلبة على مجموعةٍ من الخصائص المهمّة، وهي الخصائص المضادّة للالتهابات والمضادة للفطريات والبكتيريا، فاستخدام مسحوقها على الجروح والأكزيما والحروق أو أي من الالتهابات الجلدية يساهم في تسريع عملية الشفاء.
  • تخفيف علامات الشيخوخة: تُعد بذور الحلبة علاجًا طبيعيًّا لمكافحة الشيخوخة؛ وذلك لاحتوائها على مجموعة من العناصر التي تساعد على إصلاح خلايا الجلد التالفة وتجديد الخلايا الجديدة، والتخلّص من التّجاعيد والتصبّغات الجلدية والخطوط الدقيقة، ومن أهمّ هذه العناصر الغذائية النياسين وفيتامين ب3.
  • مقشّر للبشرة: يساعد استخدام مسحوق الحلبة على الوجه بانتظام على إزالة الخلايا الميتة والتخلّص من الرؤوس السوداء؛ وذلك كونها مقشّرًا طبيعيًّا للبشرة.
  • التقليل من دهون البشرة: يساعد استخدام نبات الحلبة للبشرة الدهنية على التخلّص من الدهون الزائدة فيها، والحفاظ عليها خاليةً من حبوب الشباب.


فوائد الحلبة للجسم

تُعدّ الحلبة من المصادر الغذائية الغنية بالعديد من الفتيامينات والمعادن، وفي ما يأتي أهمّ فوائدها للجسم:[٢]

  • تقليل مستويات الكوليسترول: يساعد نبات الحلبة على التّقليل من مستويات الكوليسترول الضّار في مجرى الدم، مما يساعد على التّقليل من خطر الإصابة ببعض الحالات الصّحية، من أهمّها تصلب الشرايين، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية.
  • الوقاية من الإصابة بالسرطان: يحتوي نبات الحلبة على خصائص مضادة للسرطان، خاصةً سرطان الثدي والقولون؛ إذ رُبِطَ احتواؤها على مادة الديوسجينين والعديد من السكريات غير النشوية مثل السابونين والهيميسيليوز بالوقاية من الإصابة بسرطان القولون.
  • زيادة الشعور بالشبع: يحتوي نبات الحلبة على نسبة جيدة من الألياف التي تساعد على الشعور بالشبع.
  • تقليل خطر أمراض القلب والأوعية الدموية: يحتوي نبات الحلبة على نسبةٍ مرتفعة من الألياف، خاصةً ألياف الجلاكتومانان، التي تُعد من الألياف الطبيعية المُساعِدة على منع الإصابة بأمراض القلب.
  • تخفيف الإمساك: يحتوي نبات الحلبة على نسبة عالية من الألياف الطبيعية التي تساعد على التخلّص من الإمساك.
  • تقليل مشكلات الكلى: يساعد شرب الحلبة بانتظام على التقليل من تكلّس الكلى وخطر تشكُّل بحصوات الكلى.
  • تنظيم مستويات السكر في الدم: يحتوي نبات الحلبة على الحمض الأميني 4-هيدروكسي إيزوليوسين، الذي يساعد على تنظيم إطلاق الإنسولين في الدم، وبالتالي السيطرة على مستويات السكر، كما يحتوي على نسبة جيدة من الألياف الطبيعية التي تساهم في خفض مستويات السكر في الدم عن طريق إبطاء امتصاصه.


القيمة الغذائية للحلبة

تتضمن القيمة الغذائية لكل 100 غرام من الحلبة ما يأتي:[٤]

  • حمض الفوليك، 57 ميكروغرام.
  • النياسين، 1.64 ميلليغرام.
  • فيتامين (أ)، 60 وحدةً دوليةً.
  • فيتامين ج، 3 ميلليغرام.
  • الكالسيوم، 176 ميلليغرام.
  • النحاس، 1.11 ميلليغرام.
  • الحديد، 33.53 ميلليغرام.
  • المغنيسيوم، 191 ميلليغرام.
  • المنغنيز، 1.228 ميلليغرام.
  • الفوسفور، 296 ميلليغرام.
  • البوتاسيم، 770 ميلليغرام.
  • الصوديم، 67 ميلليغرام.
  • الزنك، 2.5 ميلليغرام.
  • البروتين، 23 غرام.


طرق تسمين الوجه

عدا عن الحلبة توجد مجموعة من الخلطات التي تساهم في الحصول على وجه ممتلئ، وفي ما يأتي أهمها:[٣]

  • زيت الزيتون: يُعد زيت الزيتون من العلاجات التي جرى اختبارها على مدار الزمن للحصول على وجهٍ ممتلئ؛ إذ إنه يُعدّ مصدرًا غنيًّا بالدهون المشبعة الأحادية التي تساهم في الحفاظ على بشرة صحية ونضرة، كما يعمل كمرطب طبيعي للبشرة، ويضمن ليونة الجلد والتخلّص من التجاعيد، وذلك عن طريق استهلاك ملعقةٍ كبيرة من زيت الزيتون البكر يوميًا، إضافةً إلى تدليك الخدين مدّة 5-10 دقائق يوميًا به.
  • الألوفيرا: تُعرَف أيضًا بجل الصبار، الذي يحتوي على خصائص طبيعية لشد البشرة والتخلّص من الترهل وتعزيز مرونة الجلد؛ وذلك لاحتوائه على نسبةٍ جيدة من المواد المضادة للأكسدة التي تمنع الأضرار التي تسببها الجذور الحرّة، كما يزيد من إنتاج الكولاجين في البشرة، وذلك عن طريق تدليك الوجه يوميًا باستخدام جلّ الصبار مدة 10 دقائق بحركةٍ دائرية مرتين يوميًا.
  • زبدة الشيا: تحتوي زبدة الشيا على نسبةٍ مرتفعة من الأحماض الدهنية، وفيتامين (هـ)، الذي يساهم في تحسين مرونة الجلد وشدّه للحصول على خدين ممتلئين، وذلك عن طريق وضع القليل من زبدة الشيا على الخدين، وتدليكهما بحركة دائرية تصاعدية مدة عشر دقائق، وتُترك بعد ذلك مدة 15 دقيقةً ثم تُغسل بالماء، وعادةً ما ينصح باستخدامها عدة مرات في الأسبوع.
  • ماء الورد والجليسرين: تُعد خلطة ماء الورد والجليسرين من الخلطات الفعالة في الحصول على خدين ممتلئين، وذلك عن طريق مزج كميات متساوية منهما، وفرك الخدين بالمزيج قبل النوم وتركه طوال الليل، وغسله في اليوم التالي باستخدام الماء الدافئ، وينصح بذلك مرةً واحدةً يوميًا.


المراجع

  1. ^ أ ب Nilankeeta Roy Chowdhury (14-5-2019), "23 Best Benefits Of Fenugreek/Methi Powder For Skin, Hair And Health"، stylecraze, Retrieved 29-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Vanessa Voltolina (MS, RD) (3-12-2019), "9 Amazing Benefits & Uses Of Fenugreek"، organicfacts, Retrieved 29-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Get Chubby Cheeks", top10homeremedies,10-4-2019، Retrieved 29-1-2020. Edited.
  4. "Spices, fenugreek seed", nutritionvalue, Retrieved 25-1-2020. Edited.