علامات البواسير عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
علامات البواسير عند الرجال

البواسير عند الرجال

تعتبر البواسير من المشاكل الشائعة الانتشار بين الرجال على وجه الخصوص، التي تعرف بأنها انتفاخ مصحوب بألم مزعج في الأوعيّة الدمويّة في منطقة الشرج نتيجة مجموعة من العوامل التي تكون مرضيّة أو اتباع عادت يوميّة سيئة، إذ إنّ هذه الأوعية تسهل خروج البراز في الوضع الطبيعي، وانتفاخها يؤدي إلى إعاقة هذه العمليّة مسببة الإزعاج والألم للشخص المصاب، وفي موضوعنا التالي سنطرح علامات البواسير عند الرجال، وطرق علاجها المختلفة.


علامات البواسير عند الرجال

  • التهيج، والرغبة الشديدة في حك منطقة الشرج، مع الشعور بحرقة وألم خفيف فيها.
  • ظهور البواسير وبروزها خارج منطقة الشرج على شكل مخاريط صغيرة الحجم تلتف حول تلك المنطقة.
  • احتباس الدم داخل البواسير، مما يسبب وخزات مزعجة في المنطقة المصابة.
  • نزيف الدم أثناء عملية التبرز أو بعدها، وفي بعض الأحيان تظهر نقاط من الدماء على الملابس الداخلية.
  • الإصابة بآلام شديدة عند الجلوس وأثناء المشي والتبرز، ويزداد هذا الوجع في المنطقة المصابة أثناء الليل.


أسباب ظهور البواسير عند الرجال

  • حدوث اضطرابات ومشاكل في الجهاز الهضمي وأبرزها الإمساك وعسر الهضم.
  • بذل مجهود قاسٍ للجسم، كرفع الأثقال والأوزان.
  • فقدان الجسم للألياف التي تكون الخضراوات والفواكه غنية بها، وعدم تلبية الجسم لها بما يكفي احتياجاته.
  • افتقار الجسم للماء والمواد السائلة التي تقلل من احتمال حدوث الإمساك والبواسير.
  • الإفراط في التدخين.
  • ملازمة الجلوس لساعات طويلة وذلك من خلال الجلوس الدائم أمام الحاسوب، أو القيادة لفترات طويلة ومتواصلة.
  • الزيادة في الوزن والسمنة المفرطة، إذ إنّها تزيد الكسل وتقلل من حركة الجسم ونشاطه.
  • التعرض لمشاكل واضطرابات في الصدر كالسعال الشديد والمزمن.
  • بذل مجهود كبير في الضغط على البطن أثناء عملية التبرز وطرد الفضلات.
  • التعرض لارتفاع ضغط الدم الذي يزيد من نسبة تدفق الدم في الشرايين والأوردة.
  • الإفراط في تناول الأدوية والعقاقير، مثل الملينات التي تسبب حدوث اضرابات ومشاكل لعملية التبرز في وقت لاحق.


علاج البواسير عند الرجال

يمكن التخلص من مشكلة البواسير باتباع عدة إجراءات وجعلها روتينًا يوميًا ونمط حياة، أو من خلال الإجراءات العلاجية:

  • الالتزام بنظام غذائي يحتوي على كميات وافرة من الألياف كالخضراوات والفواكه.
  • تناول الماء والسوائل بكميات تكفي الجسم وتسد حاجاته حتى يمنع من التعرض للبواسير.
  • الإنتباه إلى نظافة منطقة الشرج باستمرار وإبقائها جافة أيضًا.
  • استخدام المراهم والكريمات التي تحتوي على الستيرويد الذي يخفف الألم، وتخدير المنطقة المصابة ليمنح المصاب بعض الراحة مؤقتًا.
  • استشارة الطبيب المتخصص في جراحة القولون والمستقيم عند بلوغ المشكلة ذروتها وعدم الاستجابة لأي من العلاجات، الذي سيقرر العلاج المناسب للحالة المرضية، إذ يمكن حقن البواسير بمحلول يقلص البواسير، أو ربطها في شريط مصنوع من مادة المطاط لإغلاق إمدادات الدم بسرعة، أو استئصالها بطريقة التثقيب والتدبيس وغيرها من العلاجات الفعالة.