علاج أبو صفار الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
علاج أبو صفار الكبد

 

يُعرف أبو صفار بـ (اليرقان) وهو التهاب يسببه فيروس بثلاث درجات، وهو من الأمراض المعدية جدًّا، ويصاحبه تلوّن الجلد، وتلون بياض العينين بالصفار، ويظهر ذلك عند الأطفال بعد الولادة؛ لعدم اكتمال نمو الكبد، أما الكبار فيلزمه العلاج والوقاية، كالنظافة، وتناول الغذاء الجيد، ومن أعراضه: الشعور بالخمول والكسل، واختلال في الأعصاب، إضافةً إلى فقدان الشهية، وآلام مختلفة في البطن، ويصاحبه أيضًا اصفرار في لون البَوْل والقَيْئ والغثيان، وفقدان الشهية، وفقدان للوزن، وتورّمات في الساقين وفي البطن.

طرق علاج أبو صفار الكبد:

يعتمد علاج اليرقان على السبب، فيتطلب من بعض المرضى دخول المستشفى، أما البعض الآخر فيمكن علاجه منزليًّا باتّباع أوامر الطبيب، فالعلاج الأوليّ للمتعاطين ومدمني شرب الكحول، يكون بالانقطاع التام عنهما، وتناول الأدوية المناسبة التي يصفها الطبيب، مثل: المنشّطات التي تساعد في علاج اضطرابات المناعة.

كما يمكن استخدام بعض الوصفات المنزلية التي تسهم في تقليل أثر المرض، مثل:

1. شرب عصير أوراق الفجل الخضراء يوميًا.

2. شرب عصير قصب السكر مع نصف كوب من الليمون مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

3. إضافة بذور الكمّون المسحوق إلى اللبن مع القليل من الملح.

4. شرب الكركم مع المياه الدافئة مرتين يوميًّا.

وممّا ورد في الأثر أنّ معالجة اليرقان عند القدماء تكون إمّا بالأعشاب وإمّا بالكيّ، وأفضل الأعشاب لمعالجة هذا المرض؛ قثاء الحمار، وخيار الشنبر، حيث يُنقع مقدار إصبع من خيار الشنبر في لتر من الماء الدافئ لمدة اثنتي عشر ساعة، ثم يُصفّى ويشرب المنقوع بمعدّل كوب واحدٍ ثلاث مرات يوميًّا.

أمّا الكيّ فيتفق الجميع في علاجه، ويختلفون في أماكن الكيّ على النحو الآتي:

1. يُكوى عند العُقلة الثانية مما يلي مفصل الخنصر الأعلى من الجانب الوحشي في كلتا اليدين.

2. يكوى على الكف من اليد اليمنى مما يلي مفصل الخنصر من الجانب الوحشي.

3. يُكوى المريض بعد العظمة البارزة التي عند مفصل الكف بعرض إصبع في اتجاه الزند من الجانب الوحشي في كلتا اليدين.

4. يُكوى على الذراعين في الناحية الأمامة لهما فوق الكوع بمسافةٍ بسيطة.

5. يُكوى المريض قبل العظمة البارزة من جهة الكف من جهة الخُنصر من الجانب الوحشي في كلتا اليدين.

وفي حال انتشار المرض على الجسم كله، يكون الكيّ على المعدة، ويزول بعد خمسة عشر يومًا.

كما تجدر الإشارة إلى علاج اليرقان باستخدام المضادات الحيوية المختلفة، ويكون آخر العلاج الجراحة، كما يمكن علاج أبو صفار الكبد بالأعشاب، ويكون ذلك بطرق مختلفة، منها: إضافة الكركم إلى الوجبات اليومية، أو شربه بعد غليه في الماء، وكذلك من خلال إضافة الزنجبيل إلى الطعام، وشربه ويمكن إضافته إلى الشاي، كما تستخدم حبة البركة بعد مزجها بالخل وتقطّر في الأنف لعلاج اليرقان..