عدد الحروف الهجائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
عدد الحروف الهجائية

وائل العثامنة

مرت الكتابة قبل أن تصل لما هي عليه اليوم بمراحل عديدة، ساعد ذلك في تطورها وذلك لأهميتها الكبيرة في حياتنا، وقد انتقلت الكتابة من مرحلة استخدام الرسومات والرموز والتي كانت ترسم على جدران الكهوف إلى حروف أسهل استخدامًا مع تغير طريقة الكتابة والأدوات المستخدمة فيها، وقد ساعدت العديد من العوامل في تطور الكتابة مثل تغير شكل المجتمعات إلى مجتمعات مدنية وحضرية وتطورها، وبناء المدن والاعتماد على الصناعة والتجارة، وتعتبر الكتابة ذات أهمية كبيرة للاعتماد عليها في التواصل وتبادل الخبرات والتعبير بين المجتمعات المختلفة، وتعتبر اللغة المسمارية أول أشكال الكتابة المستخدمة والتي كانت تكتب على الألواح الطينية والحجرية، وقد كانت متداولة عند الشعوب الآسيوية والحضارات التي كانت موجودة في بلاد الشام والعراق، واستخدمت الكتابة المسمارية للتعبير عن اللغات الموجودة في ذلك الوقت، وظهرت فيما بعد لغات عدة منها الفارسية والآشورية وقد استخدمت الكتابة لحفظ السجلات الرسمية والمعاملات التجارية وكتابة النصوص الأدبية والقوانين وكتابة الكتب، وقد عبر كل شكل من أشكال الكتابة عن الحضارة التي انتشرت فيها من خلال استخدام الرموز أو الرسوم التصويرية إلى اختراع الأحرف الأبجدية.

اللغة العربية

تعتبر اللغة العربية اللغة الرسمية في بلدان عدة من قارة آسيا وإفريقيا، وهي دول بلاد الشام والخليج العربي والمغرب العربي والسودان ومصر وغيرها، وتعتبر اللغة العربية من أكثر اللغات انتشارًا في العالم اعتمادًا على عدد المتحدثين فيها كما عرفت هذه الدول باسم العالم العربي، وتصنف اللغة العربية ضمن اللغات السامية وهي مشابهة للغات عدة قديمة مثل اللغة الآرامية والعبرية وغيرها، وتمتاز هذه اللغة أيضًا بأنها ليست مجرد لغة مكونة من حروف ومفردات بل اكتسبت أهمية دينية في الدول الإسلامية وذلك لنزول القرآن الكريم بلسانها، كما يعتبر خاتم الأنبياء عربيًا وهو ما زاد من أهمية هذه اللغة، بالإضافة إلى اعتماد بعض العبادات على مفرداتها في تأديتها، وتمتلك اللغة العربية علومًا عدة يحتاجها المتحدث فيها لاتقانها، وهي علوم النحو والصرف والبلاغة وقد استخدمت في كتابة النصوص الأدبية والشعرية وتأثرت اللغات الأخرى بها، إلا أن اللغة العربية أيضًا تأثرت باللغات الأخرى مما أدى إلى ظهور اللهجات والتي تختلف من بلد إلى آخر بل وقد تظهر عدة لهجات في البلد الواحد.

عدد الحروف الهجائية

تعرف الحروف الموجودة باللغة العربية باسم الأبجدية، والأحرف العربية لا تستخدم في كتابة اللغة العربية فقط بل وتستخدم في كتابة اللغات الأخرى مع اختلاف المفردات ومعناها مثل اللغة التركية والفارسية والأردية، وتعتبر الحروف الهجائية العربية ثاني الأبجديات الأكثر استخدامًا في العالم بعد الأبجدية اللاتينية، تكتب اللغة العربية من اليمين إلى اليسار لتتكون الكلمة من حروف متصلة ومنفصلة عن الكلمة المجاورة، مع استخدام قواعد اللغة بشكل صحيح، ويبلغ عدد الحروف الهجائية المستخدمة باللغة العربية ثمانية وعشرين حرفًا، بالإضافة إلى الحركات المستخدمة في تشكيل الكلمات وفق قواعد اللغة والموقع الإعرابي، وتمتلك اللغة العربية أنواعًا عديدة من الخطوط المستخدمة في الكتابة مثل خط الرقعة وخط النسخ وخط الكوفة وغيرها الكثير والتي استخدمت في كتابة النصوص والآيات القرآنية وزخرفة المباني والمساجد، وقد بدأت الكتابة بالأحرف الهجائية دون استخدام النقاط وذلك لاتقانها من قبل مستخدميها إلا أنه مع دخول الشعوب غير العربية في الإسلام وقراءتهم القرآن الكريم بطريقة غير صحيحة جعل من استخدام النقاط أمرًا ضروريًا، حيث أمر الحجاج بن يوسف باستخدامها وتنقيط آيات القرآن الكريم، وتقسم الأحرف الهجائية إلى ما يلي:

  • الحروف الساكنة والتي رتبت بطرق مختلفة.
  • الحروف المتحركة.
  • الحروف الإضافية والتي لا تعد ضمن الأحرف الأساسية.
  • الأرقام المستخدمة في اللغة العربية تختلف بحسب مكان استخدامها، كما تعتبر الأرقام المستخدمة باللغة الإنجليزية عربية الأصل، ويمكن استخدام كل حرف هجائي ليعبر عن رقم محدد.