ظهور بقع حمراء على الجسم بدون حكه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٨
ظهور بقع حمراء على الجسم بدون حكه

الأمراض الجلديّة

كثيرة هي الأمراض التي تصيب الجلد ويدل عليها ظهور علامات وبقع تختلف في لونها عن لون الجلد الطبيعي، وبعضها يكون مصحوبًا بحكّة، وبعضها الآخر يكون ساكنًا دون حكّة، وهو ما سنتعرّف عليه في هذا المقال مع تحديد هذه العلامات بالبقع الحمراء وإسهاب الحديث عنها.


أسباب ظهور بقع حمراء على الجسم دون حكّة

هناك الكثير من الأسباب التي تقف خلف ظهور بقع حمراء على الجلد، وتكون غير مترافقة بالحكّة، ومن أبرزها:

  • فرط نشاط الدورة الدمويّة: الذي يحدث نتيجة الإصابة بالتهاب جرثومي، أو التهاب فطري كالذئبة الحمراء، أو مرض الشّري.
  • النّخالة الورديّة: تتمثّل بظهور بقع حمراء على الجلد مغطّاة بقشور تشبه النّخالة وإليها يرجع سبب تسميتها، وهي غير معدية، وأسباب الإصابة بها غير معروفة، ولكن يميل الأطبّاء إلى الاعتقاد أنّها نوع خفيف من الحساسيّة أو الالتهاب، وغالبًا لا تحتاج إلى علاج دوائي فقط مرطّبات للجلد تحتوي على الكورتيزون.
  • التقرّن الشعري: مرض ينتج عن خلل جيني يصيب بصيلات الشعر، يكون من أعراضه ظهور بقع حمراء خشنة تزيد حدّة ظهورها في فصل الشّتاء، وتتحسّن في الصيف.
  • حمّى الروماتزيم: وتكثر الإصابة بها في الأطفال من سن 5 إلى 15 سنة، وتظهر البقع الحمراء على الجلد كأحد مضاعفات مهاجمة البكتيريا العقديّة للحلق مسبّبةً التهابه.
  • أمراض المناعة الذاتية: التي ينتج عنها نقص في الصفائح الدمويّة المسؤولة عن التجلّط الذاتي للدم، إذ لا يتعرّف الجسم على الصفائح الدمويّة ويعتبرها جسمًا غريبًا فيبدأ بمهاجمتها وقتلها مما يخفّض أعدادها، وتظهر البقع الحمراء على الجسم في هذه الحالة بسبب حدوث نزف دقيق جدّا نتيجة لميوعة الدم في الشعيرات الدمويّة التي توجد في الجلد، ومن أمثلة هذه الأمراض متلازمة نقص المناعة الإيدز، ومرض سرطان الدم اللوكيميا.
  • تليّف الكبد: وينتج عن الإصابة بنوع من البكتيريا تنتمي إلى عائلة اللولبيّات، ويكون من أعراضه ظهور بقع حمراء على الجلد غير مصحوبة بحكّة، بالإضافة إلى تورّم اليدين والقدمين، وتقرّح الفم، والتهاب واحمرار في العينين، وهو ما يطلق عليه اسم مرض اللايم.
  • الشيخوخة: مع التقدّم في السن تشيخ أعضاء الجسم ويصيبها الوهن والضعف، ومنها الأوعية الدمويّة، وهنا يكون ظهور البقع الحمراء على الجلد طبيعيًا وليس عرَضًا مرضيًا.
  • العقاقير المضادّة للسرطان: من الآثار الجانبيّة لبعض العقاقير التي يتناولها الأشخاص المصابون بالسّرطان ظهور بقع حمراء على الجلد نتيجة تأثيرها على الدورة الدمويّة ومكوّنات الدم وطبيعته.
  • ارتفاع ضغط الدم العالي: عندما تتخطّى مستويات ضغط الدم المرتفع الحالة المرضيّة المعتادة والمسيطرة عليها، وتتعدّاها إلى مستويات مرتفعة جدًّا، ينتج عنها تضرّر في الأوعية الدمويّة، وطبيعة تدفق الدم فيها، وقوّة ضخ الدم من القلب أو التدفّق إليه، ما ينتج عنه ظهور البقع الحمراء.
  • العدوى الفطريّة: معظم العلامات والبقع التي تظهر نتيجة العدوى الفطرية تدون دون حكّة، وتكون بسبب الاختلاط في المسابح غالبًا.
  • أسباب أخرى: كالحمّى القرمزيّة، والحصبة الألمانيّة، والحصبة، والالتهاب الوعائي، واضطرابات تخثّر الدم، والدعم الوعائي المُعْوِز، ومرض شامبيرغ وهو عبارة عن خلل حميد ينتج عنه ظهور بقع حمراء على الأرجل وينتشر بين كبار السن.


علاج البقع الحمراء

يعتمد علاج البقع الحمراء على التشخيص الصحيح لسبب ظهورها، ووصف العلاج المناسب للمسبّب الذي بعلاجه تزول البقع تلقائيًّا، ولكن معظم الحالات لا علاج لها وكل ما تتطلّبه مرطّب موضعي للجلد في الحالات التي يترافق فيها ظهور البقع الحمراء على خشونة في الجلد، أو تقشّر، أو البعد عن المسبّب الرئيسي لها، أو لأنّها تكون عرضًا جانبيًا لعقار معيّن وتخف بمجرّد الانتهاء من تناوله وتختفي مع الوقت.