طريقة للتخلص من الكرش في اسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٨
طريقة للتخلص من الكرش في اسبوع

السمنة البطنيّة

البِطنة أو السمنة البطنيّة هو الاسم العلمي للكرش بالعاميّة، التي تشير إلى الدّهون المتراكمة في منطقة الخصر والبطن نتيجة تضخّم الخلايا الدهنيّة في هذه المنطقة، وعادةً يكون الكرش متزامنًا مع الزيادة في الوزن، التي سببها المباشر والرئيسي النّهم والإسراف في تناول الطّعام بقدر زائد ويفيض عن حاجة الجسم.


'طريقة للتخلّص من الكرش في أسبوع

  • التقليل من كميّة الطعام المتناول: إذ يجب التمييز ما بين الجوع الحقيقي والجوع المزيّف الناتج عن الحالات العاطفيّة.
  • التقليل من الوجبات الجاهزة: لأنّها تحتوي على كميّة كبيرة من الدّهون، وتكون مبهّرة وتحتوي على نكهات تفتح الشهيّة وتزيد من القابليّة على تناول أكثر من حصّة واحدة من الطّعام.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازيّة: لاحتوائها على نسبة كبيرة من السكّر.
  • استبدال الدهون المشبعة بالزيوت غير المشبعة: أي استبدال الزبدة والسمنة في طهي وقلي الطّعام، بزيت الزيتون أو زيت بذور الكتّان.
  • الإكثار من شرب الماء: يلعب الماء دورًا رئيسيًّا في حرق الدهون، فهو يدخل في جميع العمليّات الحيويّة لخلايا وأنسجة الجسم، وينصح أن لا يقل معدّل الماء اليومي عن ثمانية أكواب.
  • الإكثار من تناول الخضار والفاكهة: إذ تحتوي الخضار والفواكه على نسب مرتفعة من الألياف الغذائيّة بطيئة الهضم، مما يعطي شعورًا بالشبع لمدّة طويلة، إضافة إلى أنّها منخفضة السعرات الحراريّة.
  • إيقاف تناول وجبة العشاء: ينصح في هذا الأسبوع الامتناع عن تناول وجبة العشاء تمامًا، ما يؤدي إلى لجوء الجسم أثناء فترة النوم ليلاً إلى حرق الدهون المتراكمة للتزوّد بالطاقة اللازمة لأداء أعضائه بوظائفها الحيويّة، وبعد انقضاء فترة الأسبوع لمن لا يستطيع الاستمرار على هذه الآليّة، تناول وجبة عشاء منخفضة السعرات الحراريّة قبل النوم بثلاث ساعات.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: وخاصّةً تلك التي تركّز على عضلات ودهون البطن والخصر.


المخاطر الصحيّة للكرش

كشفت دراسة أمريكيّة أنّ زيادة نسبة الخصر إلى الورك، وزيادة محيط الخصر عمومًا، تشكّل خطرًا على صحّة الجسم، وتزيد من احتماليّة الإصابة بأمراض خطيرة قد تكون نهايتها إن أهمل علاجها وإهمل تخسيس الكرش الموت، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة: في حالة وجود دهون متراكمة في الجسم، يكون على القلب بذل مجهود أكبر في ضخ الدم الذي يتباطأ تدفّقه في الأوعية الدمويّة بسبب تضيّقها بفعل الدهون، مما يزيد من احتماليّة الإصابة بالخثرات الدمويّة، وتصلّب الشرايين.
  • مرض السكّري من النمط الثاني: زيادة الدّهون في الجسم خاصّة في محيط البطن تسبّب ارتفاع نسبة الريزيستين التي تؤدّي بدورها إلى زيادة مقاومة الإنسولين، الأمر الذي ينتج عنه عدم القدرة على امتصاص سكّر الجلوكوز من الدم وبالتالي تراكمه مسبّبًا حدوث داء السكّري من النمط الثاني.
  • أمراض الجهاز التنفّسي: كالربو والتحسّس، إذ يقل حجم الرئتين، وتتضيّق المجاري التنفّسيّة، وبلغت نسبة الحالات التي تعاني من الربو بسبب السمنة 75%.


أنواع الكرش

علميًّا هناك أربعة أنواع من الكروش، هي:

  • الكرش العضلي: الذي يظهر بسبب عدم وجود توازن في استخدام الجهاز الحركي، أي أنّ الشخص الذي يعاني من الكرش يستخدم عضلات الكتفين والذّراعين فقط أثناء العمل، دون تحريك الجذع كاملًا أو الرجلين والردفين، مما يؤدّي إلى تمدّد في عضلات البطن وزيادة حجمها.
  • الكرش المترهّل: الذي ينتج بسبب إجراء العمليّات الجراحيّة في منطقة البطن، مما يؤدّي إلى كسل في عضلات البطن وترهّلها، وهنا يتميّز الكرش بوجود ثنيات جلديّة على شكل طبقات.
  • الكرش المنتفخ: ويشبه في شكله البالون، فهو يكون شديد الانتفاخ نتيجة الإسراف في تناول الطّعام الزائد عن حاجة الجسم.
  • الكرش الهرموني: ويتميّز الجلد في هذا النّوع بأنّ بوجود تعرّجات تشبه قشرة البرتقال الخارجيّة، وينتج عن حدوث اضطرابات هرمونيّة في الجسم، مثل اختلال عمل الغدّة فوق الكلويّة.