طريقة لتنحيف الزنود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٩
طريقة لتنحيف الزنود

سمنة الزنود (الخصر)

تعاني فئة كبيرة من الأشخاص من مشكلة تراكم الدهون في الأرداف أو الفخذين أو الذراعين وجميعها سهلة مقابل مشكلة تراكم الدهون حول منطقة الزنود، إذ تنتج هذه المشكلة المزعجة عن جُملة من العوامل، منها سوء النظام الغذائي المتبع الذي يعتمد على التركيز على تناول كميات كبيرة من الأطعمة المشبعة بالدهون، إلى جانب قلة النشاط البدني، والعوامل الوراثية والجينية، مما ينعكس سلبًا على المظهر الجمالي للجسد، أو قد تؤثر على وظائف العمليات الموجودة في تلك المنطقة في الجسم، إذ إن الجسم معرض للإصابة بأمراض السكري والقلب أكثر من الأشخاص الذين يحملون وزنًا زائدًا في منطقة الأرداف أو الأرجل، ويمكن قياس محيط الخصر باستخدام شريط القياس عن طريق لفه على المحيط بجعل نقطة البطن الوسطى دليلًا مع مراعاة عدم شدّ الشريط، كما يجب الحرص على عدم حبس الأنفاس خلال القياس، وكما ذكرنا تعد مشكلة زيادة الوزن في منطقة الزنود من المشاكل التي قد تؤثر على وظائف الجسم، الأمر الذي يستدعي الوقوف على أهم الطرق الكفيلة بالتخلص من هذه المشكلة تفصيلًا في هذا المقال[١].


طريقة تنحيف الزنود

للقضاء على مشكلة سمنة الزنود نهائيًا، يوصى بالحرص على ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، والتركيز على التمارين التي تستهدف كلًا من منطقة الذراع والزنود، ويمكن رفع الأثقال المناسبة لنحت هذه المنطقة، وينصح أنّ يكون ذلك بإشراف المدرب الرياضي المختص، كما يمكن ممارسة التمارين الهوائية، وكذلك تمارين التأمل أو اليوغا للحصول على نتائج مرضية في هذا الجانب، وفيما يلي أهم التمارين المناسبة لهذه المشكلة[٢]:

  • التمرين الأول: يمكن ممارسة هذا التمرين عن طريق الإمساك بقطب وجعل الظهر مستقيمًا، والقدمين متباعدة، مع فتح الرجلين قليلًا، ثم تحريك الخصر لليمين واليسار عدّة مرات، وإذا كان بالإمكان الوصول إلى 50 مرة فسيكون جيّدًا، أو يمكن الاستلقاء على الظهر ومن ثم وضع راحة اليد تحت الرأس، بعد ذلك محاولة رفع الرأس والكتفين قليلًا بعد ثني الركبتين.
  • التمرين الثاني: باستخدام الطوق الذي يدخل الجسم فيه ويصل لمنطقة الخصر، ومن ثم البدء بلف وتحريك الخصر حركة دائرية حتى يبقى الطوق يدور في الهواء، ويمكن باستخدام هذه الطريقة أن يخسر الاجسم حوالي 100 سعرة حرارية خلال عشر دقائق فقط، عدا عن سرعة مفعولها في تنزيل الدهون المتراكمة في الزنود، ويجب أن يكون الظهر مستقيمًا عند أداء التمرين، كما يجب إرجاع الرجل اليمنى لتكون قبل اليسرى بقليل فقط، وتحريك الوركين من الأمام للخلف للمحافظة على حركة الطوق.
  • التمرين الثالث: يساعد تمرين القفز يوميًّا لمدة 30 دقيقة، 3 مرات في الأسبوع على تقليل دهون الزنود بمقدار يتراوح بين 3-6 بوصات من الخصر وذلك في شهر واحد فقط.


نصائح لعدم الإصابة بسمنة الزنود

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لعدم الإصابة بسمنة الزنود والتخلص منها إن وجدت ومنها[٣]:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، يضمن تنحيف الجسم عامة، وينحت منطقة الزنود على وجه التحديد، إذ يجب التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضراوات والفواكه وتناول الفلفل الحلو والقرنبيط والطماطم والخيار لأنها تحتوي على سعرات حرارية قليلة، ويجب التخلص تمامًا من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، مثل الحلويات والوجبات السريعة، وكذلك المشروبات الغازية، وغيرها، مع ضرورة التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من البروتينات الخالية من الدهون والكربوهيدرات، مثل المكسرات كاللوز، وزيت الزيتون، والبيض وغيره، بالإضافة الى تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة ضئيلة من البروتين العادي مثل السمك والدجاج.
  • تناول كميات كافية من الماء يوميًا، خاصة قبل الأكل وعند الشعور بأن الوجبة تحتوي على سعرات حرارية عالية، كما يؤدي شرب الماء إلى عدم الشعور بالجوع وهذا يساعد في عدم زيادة الوزن في منطقة الزنود والجسم عامة.
  • ممارسة تمرين اليوغا أو الاستحمام في الماء الدافئ لتخفيف التوتر في الجسم، أو حتى يمكن القراءة أو الكتابة أو أي عمل من الممكن أن يخفف التوتر، ويرتبط التوتر بزيادة دهون الخصر وذلك لأنه يزيد من هرمون الكورتيزول الذي يزيد الدهون حول البطن[٢].
  • تتبع أنواع الأطعمة التي يتناولها الشخص عادة، مع قياس الوزن كل فترة زمنية معينة[٤].
  • تناول زيت جوز الهند، إذ يعد زيت جوز الهند من الأغذية التي تساعد في حرق الدهون في منطقة البطن والخصر، كما يزيد من التمثيل الغذائي في الجسم، ووجد أن زيت جوز الهند يحتوي على حمض يجعل الشخص يشعر بالشبع، وبالتالي سوف يقلل الشخص من السعرات الحرارية التي تدخل جسمه يوميًّا[٢].
  • عدم التدخين فهو يضر الرئتين ويزيد من الدهون الموجوة حول البطن أيضًا، وليس كما يقال بأنه يُنزل من الوزن[٢].
  • ارتداء مشد خصر داخلي لتتشكل بطريقة متناسقة ودون تراكم الدهون وزيادتها[٢].


أهمية فقدان الدهون من الزنود

يعد تراكم الدهون في منطقة الخصر من الأمور الخطرة التي قد تعرض الجسم إلى العديد من المشاكل الصحية، وهذا يعني أن خسارة الدهون من تلك المنطقة قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض، ويوجد نوعان من الدهون المتراكمة في المنطقة وهي الدهون الموجودة تحت تحت أنسجة الجلد مباشرة، والدهون الحشوية الموجودة تحت جدار البطن، وهي الدهون الأكثر خطورة لتسببها بأمراض السكري والقلب، بالإضافة إلى بعض أنواع السرطان وهشاشة العظام، ولا ننسى أن ننوّه الى أن فقدان الوزن عامة في الجسم يعد أمرًا صحيًا بعد ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي، وقد أجريت دراسة على مجموعة من الأشخاص الذين مارسوا التمارين خلال أسبوعين بهبوط معدل الكوليسترول الكلي والدهني وانخفاض الدهون الثلاثية أيضًا[٥].


المراجع

  1. Kelly H. Woodward, DO (27-11-2019), "Your waist circumference matters more than your weight"، intermountainhealthcare, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Laura Flinn (27-11-2019), "How to Reduce Waist Size"، wikihow, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. Jody Braverman (27-11-2019), "How to Lose Weight Around Your Waist"، livestrong, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science", healthline,27-11-2019، Retrieved 27-11-2019. Edited.
  5. Karen Spaeder (27-11-2019), "How to Reduce Waist Circumference"، livestrong, Retrieved 27-11-2019. Edited.