طريقة حفظ كلمات الانجليزي بسهوله

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة حفظ كلمات الانجليزي بسهوله

 

يواجه عدد كبير من الأشخاص صعوبة في تعلم اللغة الإنكليزية، ولاسيما حفظ كلماتها ومعانيها. فعدد كبير من الكلمات في اللغة الإنكليزية يختلف معناها وفقًا لسياق الجملة، مما يصعب المهمة على الأشخاص الراغبين في تعلمها. ولكن طبعًا توجد عدة تقنيات ووسائل تتيح للشخص حفظ أكبر قدر ممكن من الكلمات.

القراءة المستمرة

القراءة هي الوسيلة المثالية التي يستطيع الشخص من خلالها أن يوسع حصيلته اللغوية من الكلمات. وتتجلى ميزة القراءة في عدم اقتصارها على مجالات معينة؛ إذ يمكن للشخص أن يقرأ في مجالات الأدب أو الترفيه أو التاريخ أو السياسة وهلم جرًا. وبالتالي يكون بمقدوره تعلم مفردات وكلمات جديدة في مختلف المجالات. وإذا واظب الشخص على القراءة باستمرار، ستتحسن قدراته اللغوية، وسترسخ الكلمات الجديدة في ذهنه بسهولة. فهم السياق

كما أشرنا سابقًا، يختلف معنى الكلمة في اللغة الإنكليزية تبعًا لسياق الجملة، فيصعب على المرء حفظ جميع تلك المعاني، ناهيك عن استخدامها. لذا تكون القراءة المستمرة والتأمل في سياق الجملة خير وسيلة لفهم معنى الكلمة. كما يساعد فهم السياق في معرفة نوع الكلمة، سواء أكانت رسمية أم عامية. وهكذا يدرك الشخص المواضع التي يجب عليه استخدامها فيها.

البحث عن المرادفات

لعل أنجح الطرق في حفظ كلمات اللغة الإنكليزية وتذكرها هي البحث عن مرادفاتها. فعندما يتعلم المرء كلمة جديدة يكون بمقدور الشخص استخدام القواميس الموجودة على شبكة الإنترنت للبحث عن مرادفاتها، والتعبيرات التي تستخدم معها. وبالتالي يحفظ المرء عدة كلمات عوضًا عن كلمة واحدة فقط.

 

كتابة الكلمات

تشكل هذه الطريقة إحدى الوسائل الناجحة لحفظ الكلمات بسهولة. فالمرء عندما يحرص على كتابة جميع المفردات الجديدة التي يتعلمها، فإنه يزيد فرص حفظه لها بصورة دائمة. وبالتالي يغدو قادرًا على استعمالها حين الحاجة. ولا تتطلب هذه الطريقة جهدًا أو وقتًا كبيرين، إذ يكفي نصف ساعة أو ساعة يوميًا حتى يحقق الشخص النتائج المرجوة.

 

صياغة الجمل

صياغة الجمل من الوسائل المهمة التي تتيح للشخص حفظ الكلمات الجديدة ومعرفة طريقة استخدامها بسهولة بالغة. فاستخدام الكلمات في صياغة الجمل تمكّن الدماغ من تذكرها مستقبلًا. وطبعًا لا يقتصر الأمر على صياغة جملة واحدة فقط، وإنما يجب على الشخص وضع عدة جمل تشمل جميع المعاني الشائعة للكلمة، وبهذا سيتذكر المعنى ويربطه بالسياق المستخدم دائمًا. ولعل أفضل طريقة لتحقيق هذا الأمر هي كتابة الجمل على ورقة خارجية، وتكرارها عدة مرات، بالإضافة إلى محاولة استخدامها في الحياة اليومية. فهذا من شأنه أن يرسخها بصورة أكبر في الدماغ، ويسهل عملية استرجاعها عند اللزوم. تسجيل الجمل والكلمات

إذا درس الشخص اللغة الإنكليزية لفترة معينة ثم انقطع عن ممارستها طويلًا، فسيجد صعوبة بالغة في استعادة الكلمات وتذكرها. ولكن بمجرد الاستماع إلى تلك الكلمات مرة أخرى، ستصبح عملية استرجاعها أكثر سهولة. لذا من المستحسن أن يعمد الشخص إلى تسجيل صوته وهو يقرأ الكلمات والمفردات الجديدة مع الجمل التي استخدمها فيها. وهكذا بوسعه تشغيل تلك التسجيلات لاحقًا عندما تقتضي الحاجة.

تدوين الكلمات

على الرغم من بساطة هذه الطريقة فإن نتائجها شبه مضمونة، فهي لا تتطلب جهدًا كبيرًا؛ إذ يكفي تدوين الكلمات والمفردات أو الجمل التي يسمعها الشخص وتثير إعجابه، سواء أكانت كلمات أغنية أو فيلم أو أي شيء آخر. وهكذا يعود إليها عندما يتاح له الوقت، فيبحث عن معانيها المختلفة ويضيفها إلى قائمة المفردات لديه.

 

أخيرًا لا بد أن يتحلى الشخص بالصبر والروية، فتعلم لغة جديدة لا يحدث بين عشية وضحاها، وإنما هو عملية تراكمية تتطلب الكثير من الصبر والاجتهاد. وإذا شعر الإنسان أنه بلغ مرحلة لم يعد قادرًا على التطور بعدها، فهذا أمر طبيعي يصيب معظم الأفراد الذين يحاولون تعلم لغة جديدة. لذا يكون من الأجدى حينها أن يأخذ استراحة لفترة وجيزة يستعيد خلالها حيويته ونشاطه. __________________________________________

المراجع: <a href="https://www.myenglishteacher.eu/blog/2-amazing-tips-how-to-memorize-and-how-to-remember-english-words/">https://www.myenglishteacher.eu/blog/2-amazing-tips-how-to-memorize-and-how-to-remember-english-words/</a>

<a href="https://magoosh.com/toefl/2014/12-fun-ways-to-learn-and-remember-new-english-vocabulary/">https://magoosh.com/toefl/2014/12-fun-ways-to-learn-and-remember-new-english-vocabulary/</a>

 .